لا مكان لحكام (القانون السري) بعد اليوم

لا مكان لحكام (القانون السري) بعد اليوم

  • احتجاجاً على طاقم التحكيم الكاميروني في مباراتهم مع المريخ شتم الأهلة الاتحاد العام وأسامة عطا المنان!!
  • ونحن نسأل ما علاقة الاتحاد العام واسامة بطاقم تحكيم اختاره الكاف؟!
  • الطاقم الكاميروني كان عادياً جداً ولكن انحياز المعلق سوار الدهب للهلال عمل من الحبة قبة..
  • سوار الدهب سلط الأضواء بشدة على حالة قيل إنها ركلة جزاء للهلال.. بينما تم التعتيم على حالة ركلة جزاء للمريخ تجاهلها الحكم، ولم تتم إعادة اللقطة!!
  • أما هدف بشة المزعوم فعلى الرغم أن تثبيت اللقطة لم يتم بكاميرا جانبية.. لكن كان واضحاً إن جسم بشة مائلاً جهة مرمى المريخ أكثر من آخر مدافع للمريخ.. أي متسلل..
  • من الغريب والمحير أن يهاجم الأهلة الاتحاد العام واسامة عطا المنان بسبب طاقم تحكيم اختاره الكاف.. ولا علاقة للاتحاد العام واسامة به!!
  • والأغرب أن يتمسك الهلال بالتحكيم السوداني في لقاء القمة القادم.. وبالطبع التحكيم السوداني يتبع للاتحاد العام واسامة!!
  • أصبحنا نحتاج لفهامة!!
  • تاريخ إدارة التحكيم الأجنبي للقاءات القمة جاءت معه الكفة متعادلة تقريباً في انتصارات كل من الفريقين على الآخر.. مما يؤكد حيادية التحكيم الأجنبي..
  • أما إدارة التحكيم المحلي للقاءات القمة في الممتاز مالت فيه كفة الانتصارات لصالح الهلال بشكل غير طبيعي!!
  • وواكبت ذلك ظاهرة حرمان الحكام المحليين للمريخ من حقه في ركلات الجزاء منذ إنشاء الدوري الممتاز قبل أكثر من 21 عاماً وخلال 41 لقاء قمة في الممتاز!! فهل هذا شيء طبيعي؟!
  • الأهلة يخافون من التحكيم الأجنبي للقاءات القمة لأنه لا يطبق (القانون السري) لحكام السودان والذي يقضي بحرمان المريخ من حقه في ركلات الجزاء بشكل نهائي أمام نده الهلال في مباريات الدوري الممتاز!!
  • الأهلة سيرفضون إدارة التحكيم الأجنبي لمواجهاتهم مع المريخ لأنهم يعلمون جيداً إن الكثير من بطولات الدوري الممتاز نالوها بدعم من التحكيم المحلي المنتمي أغلبه للهلال..
  • رغم الظروف السيئة التي مر بها المريخ الموسم السابق لكن كان يمكن للفريق الفوز بالدوري لولا مساندة الحكام للأزرق وظلمهم للأحمر كالعادة..
  • في الموسم الفائت كنا قد رصدنا بعض حالات إنحياز الحكام للأزرق وظلمهم للمريخ وبشهادة برنامج الرياضة بالتلفزيون وليس بتقديراتنا الشخصية.. ونذكر منها:
  • أكد التلفزيون إن الحكم قد حرم أهلي عطبرة من ركلة جزاء صحيحة أمام مدعوم الحكام في الدورة الأولى بعطبرة مما منح المدعوم ثلاث نقاط أوانطة في مباراة كان يمكن أن تنتهي تعادلية!!
  • أكد التلفزيون إن الحكم عادل مختار حرم المريخ من مخالفة جزاء صحيحة ارتكبها جزار الدمازين مع النعسان في قمة الدورة الأولى التي كان يمكن أن تنتهي بالتعادل.. مما يعني إن المدعوم نال ثلاث نقاط أوانطة!!
  • أكد التلفزيون إن الحكم شانتير ومساعده هيثم النور منحا المدعوم 3 نقاط أمام أهلي شندي بنقض هدف محمد كوكو التعادلي في الزمن القاتل في مباراة الدورة الأولى باستاد المدعوم التي كان يمكن أن تنتهي تعادلية.
  • منح الحكم معتز تمشيطية المدعوم ثلاث نقاط في مباراته مع أهلي مدني باستاد المدعوم، باحتساب ركلتي جزاء للمدعوم، أكد التلفزيون عدم صحة الثانية ولم يعثروا على لقطة الأولى!!
  • أكد التلفزيون إن الحكم كركة حرم المريخ من الفوز على أسود الجبال بكادوقلي عندما نقض هدف عبده جابر الرأسي الصحيح مما حرم المريخ من نقطتين مستحقتين..
  • سجل الحكم السموأل فضيحة تاريخية داوية باستاد مدني بإصراره الجنوني كي يفوز المدعوم على الأهلي.. عندما أعمل الكروت الحمراء والصفراء بالجملة للاعبي الأهلي وتجاهل طرد لاعبي المدعوم، ليترك الأهلي يلعب (بتسعة لاعبين) في مواجهة (12 لاعباً) وأكثر من ذلك منح المدعوم ركلتي جزاء، إحداهما أكد التلفزيون عدم صحتها، بينما أكد التلفزيون إن السموأل حرم الأهلي من ركلة جزاء نموذجية حتى أرغم الأهلي على رفض مواصلة اللعب في أول سابقة لفريق الأهلي في تاريخ الدوري الممتاز!!
  • في مباراة المدعوم مع أهلي الخرطوم أكد التلفزيون أن الحكم حرم الأهلي من ركلة جزاء عندما دفع جزار الدمازين لاعب الأهلي خليفة من داخل منطقة الجزاء وأسقطه خارجها، فاحتسب الحكم الحالة خارج المنطقة وسط الدهشة.. وكان يمكن أن تنتهي المباراة تعادلية!!
  • في لقاء المدعوم مع الخرطوم الوطني الذي انتهى تعادلياً حرم الحكم فريق الخرطوم من ركلة جزاء مستحقة ارتكبها رمضان كابو ليكون المدعوم قد نال نقطة لا يستحقها..
  • وبعملية حسابية نجد: منح الحكام 2 نقطة غير مستحقة للمدعوم أمام أهلي عطبرة و2 نقطة للمدعوم أمام أهلي شندي و2 نقطة أمام أهلي مدني بأمدرمان، و2 نقطة أمام المريخ، و2 نقطة أمام أهلي مدني بمدني، و2 نقطة أمام أهلي الخرطوم، ونقطة أمام الخرطوم الوطني.. وحرموا المريخ من 2 نقطة أمام أسود الجبال بكادوقلي، بجانب نقطة أمام المدعوم في قمة الدورة الأولى.. وبالتالي تكون هناك جملة 16 نقطة جاءت بسبب أخطاء التحكيم ما بين دعم رصيد المدعوم والانتقاص من رصيد المريخ!!
  • فارق النقاط بين فريقي القمة بلغ 10 نقاط وزادت لجنة الخفافيش الزرقاء الفارق إلى 13 نقطة.. فإذا استخلصنا رصيد ال16 نقطة الخاصة بالتحكيم الظالم.. كان يمكن أن يكون الفارق 3 نقاط لصالح المريخ مما يعني فوزه بالبطولة!!
  • الحالات التي ذكرناها أعلاه كانت مؤثرة على النتائج.. وهناك حالات ظلم أخرى مثل ظلم شانتير للمريخ في مباراة هلال الأبيض بعدم احتساب هدف رمضان عجب وتجاهل مخالفة الجزاء مع عنكبة.. وهذا ما كشفه التلفزيون.. علماً إن هلال التبلدي كان متقدماً بهدف واحد.. ولولا ظلم شانتير ومساعده للمريخ لتقدم الأحمر بهدفين لهدف ولتغير مسار المباراة!!
  • احتسب الحكام 11 ركلة جزاء للمدعوم في الدوري الأخير ولم يحتسبوا ضده أي ركلة، ولم يطردوا منه أي لاعب!! وهي مفارقة وميزة لم يحظ بها أي فريق كرة في العالم!!
  • وقد وصل الأمر لدرجة الاستفزاز بتعيين الحكم صديق الطريفي لإدارة القمة الختامية التي رفض المريخ خوضها.. وهو حكم غير مرغوب فيه البتة من قبل الكيان المريخي بعد السابقة الكريهة التي استهدفت بكري المدينة عقب مباراة أهلي شندي..
  • سيستميت الهلال من أجل استمرارية إدارة مباريات القمة بواسطة الحكام الزرق الذين سيطروا تماماً على جهاز التحكيم.. وذلك حتى يواصل الهلال تفوقه المغشوش في الفوز ببطولات الدوري..
  • أهل المريخ الآن على المحك.. فلابد من إيقاف مهازل حكام الهلال برفض إدارتهم لمباريات القمة.. ويكفي إن نادي الخرطوم سئم سرقة حكام الهلال لانتصاراتهم عليه.. فقالوا لن يلعبوا بعد اليوم إلا بحكام أجانب.
  • حان الوقت لاستجلاب حكام أجانب للمباريات الكبيرة مثلما يحدث في السعودية ومصر وتونس.. وكفاية عبث وضحك على الدقون!!

 

مقالات ذات صله