الملف الأسود (1)

الملف الأسود (1)

  • نواصل التطرق لملف التحكيم المحلي المنحاز للهلال طوال سنوات الدوري الممتاز التي امتدت لما يقارب ربع قرن من الزمان..
  • وذلك بعد أن فضح رئيس الهلال الكاردينال حكام الكرة بالسودان وهو يتمسك بالتحكيم المحلي ويرفض التحكيم الأجنبي لإدارة لقاء القمة المؤجل من الدورة الأولى للدوري الممتاز هذا الموسم.
  • كان إعلام الهلال يذر الرماد على العيون قبل كل لقاء قمة عندما يكتب (الهلال يطالب بتحكيم أجنبي للقمة)!!
  • وهذه بالطبع محاولة للتمويه وتغبيش العقول.. فالهلال هو آخر من يطالب بتحكيم أجنبي للقمة لأنه مستفيد من التحكيم المحلي حتى النخاع!!
  • كيف يتخلى الهلال عن التحكيم المحلي الذي استنبط قانوناً سرياً يقضي بحرمان المريخ من حقه في ركلات الجزاء في مباريات القمة بالدوري الممتاز.. وظل هذا القانون مطبقاً بحرص شديد وبكل قوة عين منذ إنشاء منافسة الدوري الممتاز وحتى اليوم، أي على مدى أكثر من 21 عاماً!!
  • سنحاول هنا أن نوثق للأجيال الحديثة باستذكار بعض حالات تطبيق القانون السري للحكام الذي يحرم المريخ من حقه في ركلات الجزاء في مباريات القمة بالممتاز منذ تأسيس المنافسة:
  • تجاهل الحكم صلاح أحمد محمد صالح احتساب ركلة جزاء للمريخ ارتكبها حارس الهلال أحمد النور مع مهاجم المريخ عبدالمجيد جعفر في لقاء القمة بالدورة الأولى للممتاز 29 مايو 1997م.
  • تجاهل الحكم السناري المغمور أحمد عيسى احتساب ركلتي جزاء للمريخ، الأولى ارتكبها لاعب الهلال هيثم النور عندما أبعد كرة عبدالمجيد الرأسية بذراعه من خط المرمى الخالي.. والثانية ارتكبها حارس الهلال أحمد النور مع عبدالمجيد جعفر وأرغمت لاعبي المريخ للإعتداء على الحكم، وذلك في لقاء القمة بالمربع الذهبي 10 يونيو 1999م.. ووقتها كان رئيس الاتحاد هو عمر البكري أبوحراز (أمين خزينة الهلال الأسبق).. وعقب المباراة اتصل بعض مريخاب سنار مؤكدين هلالية الحكم أحمد عيسى!!
  • في لقاء القمة بالدورة الأولى الموسم التالي 8 فبراير 2000م أحضر رئيس الاتحاد أبوحراز حكماً من السعودية اسمه عبدالرحمن الزيد وقد حرم هذا الحكم المريخ من الفوز عندما تجاهل مخالفة الجزاء التي ارتكبها لاعب الهلال وقتها مجاهد عندما أمسك بمحترف المريخ المغربي الزنزون من الخلف وتكوم معه على الأرض، ووقتها كان الزنزون منفرداً ووصل خط 6 ووسط دهشة الجميع حتى الهلالاب تجاهل الزيد احتساب ركلة الجزاء! لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.. وعقب المباراة اكتشف الجميع إن عبدالرحمن الزيد عضو بنادي الهلال السعودي!!
  • في لقاء القمة بالدورة الثانية 23 أكتوبر 2005م الذي انتهى بالتعادل السلبي حرم الحكم بدرالدين عبدالقادر المريخ من مخالفة جزاء ارتكبت مع لاعب المريخ وقتها حمودة بشير..
  • في الدورة الأولى للممتاز 12 أبريل 2012م تجاهل الحكم المعز أحمد احتساب ركلة جزاء للمريخ عندما استلم لاعب الهلال وقتها علاء الدين يوسف الكرة بساعده داخل المنطقة والحكم على بعد خطوات منه!! والمعز أحمد هو نفسه الحكم الذي حرم المريخ من ثلاث ركلات جزاء في لقاء أهلي الخرطوم الشهير في ختام الدورة الأولى 2011م ليخرج المريخ مهزوماً بهدف سولي شريف! ويومها عقد مدرب المريخ حسام البدري مؤتمراً صحفياً وقال (الآن عرفت لماذا لا يفوز المريخ ببطولات الدوري الممتاز في السودان)!! والمعز هو نفسه الذي حرم المريخ من ركلة جزاء في لقاء المريخ واهلي الخرطوم الدورة الأولى 2015م بينما منح الأهلي ركلة جزاء غير مقنعة حقق بها التعادل مع المريخ!!
  • في لقاء القمة في الدورة الأولى للممتاز 10 مايو 2015 الذي انتهى بالتعادل السلبي حرم الحكم حافظ عبدالغني المريخ من ركلة جزاء ارتكبها مساوي مع محترف المريخ الغاني كوفي..
  • في لقاء القمة بالدورة الأولى للممتاز هذا الموسم 20 يونيو 2016 حرم الحكم عادل مختار المريخ من ركلة جزاء ارتكبها عمار الدمازين مع لاعب المريخ خالد النعسان..
  • هناك حالات ظلم أخرى وقعت على المريخ في مواجهات قمة بالممتاز نذكر منها:
  • في لقاء القمة بالدورة الأولى للدوري الممتاز الجمعة 29 مايو 1998م ثار المريخاب على حكم عطبرة عبد العزيز المارشال بحجة ان هدف الفوز للهلال الذي أحرزه باكمبا بدأ بفاول إنزلاقي عنيف من مدافع الهلال ياسر رحمة مع نجم المريخ فيصل العجب من الخلف (تسبب في كسر عرقوب العجب) ومع ذلك تجاهل المارشال احتساب المخالفة وطرد ياسر رحمة! ليقوم ياسر رحمة من الأرض تاركاً العجب مكسوراً ويمرر الكرة لطرف الهلال أحمد حضرة الذي جرى بالكرة بمحاذاة خط التماس وعلى الرغم من أن الكرة غالطته وعبرت خط التماس لكنه واصل الجري بها وسكت حامل الراية!! حتى وصل حضرة جهة راية الكورنر وجنح بالكرة لكنها طالته وعبرت خط المرمى للآوت ومع ذلك عكسها حضرة وسكت حامل الراية للمرة الثانية!! لتصل الكرة لباكمبا ويتوقف لاعبو المريخ رافعين أياديهم على أساس إن الكرة آوت، ولكن المارشال ومساعده تجاهلا الحالة وتركا باكمبا يضع الكرة بهدوء في المرمى ولم يعبأ المارشال باحتجاج لاعبي المريخ ولكنه عاد ليطلب النقالة لحمل العجب (المكسور) لخارج الملعب!! تخيلوا هدف سبقته ثلاث مخالفات متتالية حدثت خلال بضع ثوانٍ ولاعب مكسور يئن على أرض الملعب!!
  • تجاهل الحكم العجيب معتز عبدالباسط طرد حارس الهلال وقتها الدعيع عندما خرج عن منطقة الجزاء واحتضن بيديه الكرة من أقدام مهاجم المريخ الراحل ايداهور المنفرد تماماً بالمرمى وذلك في لقاء قمة التنشيطية 29 نوفمبر 2008م.. ليشتهر معتز بلقب (حكم التمشيطية)!!
  • في لقاء القمة 4 ديسمبر 2009م في ختام الدوري الممتاز اعتدى لاعب الهلال أسامة التعاون بدون كرة بالرفس على مدافع المريخ سفاري في مكان حساس.. وبدلاً عن طرد التعاون أنذر الحكم الفاضل عبدالعاطي حارس المريخ أكرم المحتج على عدم طرد التعاون!!
  • وبعد أيام من المباراة السابقة جاءت مباراة الكأس 14 ديسمبر 2009م وشهدت إعتداء علاء الدين يوسف على مصعب عمر باللكم على خده حتى أسال دمه ولم يسأله أحد! والغريب إن علاء الدين قبل الإعتداء على مصعب كان قادماً بعد أن إعتدى على كلتشي الذي كان على الأرض وأمام بصر الحكم عمار حامد كريمة!!
  • في الدورة الأولى للممتاز 3 مارس 2011م شهد لقاء القمة واقعة صد المعز بيديه من خارج منطقة الجزاء لكرة مصعب التي كانت في طريقها للمرمى الخالي ولم يطرده الحكم الفاضل أبوشنب.. بينما أفتى الخبيران المصري جمال الغندور والاماراتي بوجسيم باستحقاق حارس الهلال للطرد!!
  • تسبب الحكم هاشم آدم في وضع نقطة سوداء في تاريخ التحكيم السوداني بمجاملته في مخالفة طرد نموذجية ارتكبها حارس الهلال وقتها المعز مع لاعب المريخ المنفرد أحمد الباشا، وتجاهل مخالفة طرد أخرى للمعز في نفس المباراة عندما صفع مهاجم المريخ اديكو، وبدلاً عن طرد المعز طرد مدرب المريخ المحتج ريكاردو!! وذلك في قمة الكأس 28 نوفمبر 2012م.
  • وإن شاء الله في عدد آخر نقدم بعض النماذج من دعم الحكام للهلال في مبارياته الدورية غير مواجهات القمة!!

 

مقالات ذات صله