حكام الكاردينال

حكام الكاردينال
  • في الدورة الأولى من الدوري غير الممتاز في هذا الموسم شاهدنا الحكم المعز أحمد يدير ثلاث مباريات للمدعوم ولن نستغرب إذا ظهر نفس الحكم في الدورة الثانية ليدير أيضاً ثلاث مباريات ولا يخطئ إلا مع منافس المدعوم ونتوقع أيضاً أن يظهر حكم القضارف صابر آدم في مباراة لنادي الصفر الدولي فقد نال رضاهم.
  • فظهر الكاردينال رافضاً الحكم الأجنبي ومطالباً بضرورة أن يواصل الحكام الذين يدعمون المدفور وهذا الإصرار من الكاردينال يعني ثقته المطلقة في الذين يستفيد منهم المدعوم فقط ويشتكي منهم كل الوسط الرياضي سوى الصفيراب.
  • الحكام الذين يستفيد من أخطائهم المدعوم فقط وتتضرر منهم كل أندية الممتاز عدا المدلل كان الوسط الرياضي يطلق عليهم حكام صلاح، والآن صلاح أحمد صالح تم إبعاده ولا وجود له.
  • قرأت في صحيفة زرقاء أن الكاردينال في الاجتماعات يشتت الورق وهذا الفعل لا محل له من الإعراب أمام سعد العمدة، فالرجل عمدة بحق وحقيقة وإذا كان الكاردينال قد تعود على تشتيت الأوراق في الاجتماعات فعليه أن يتخلى عن هذه العادة في حضور سعد العمدة.
  • إبعاد أصوات اتحاد الخرطوم ضربة قاضية لمجموعة الخراب وهذه الفئة الآن عرف كل الشعب السوداني كيف تفكر وكيف تدير الأزمات ومتى تتعنت ومن يدعمها وكيف تتعامل مع منصب نائب الرئيس وكيف تتعامل لجنة المنتخبات مع من يتمرد ولا يلبي نداء الوطن.
  • ما يحدث بشأن تمثيل اتحاد الخرطوم الآن هو تعافي من الأزمة التى أدخلتنا فيها مجموعة الخراب وتمثيل اتحاد الخرطوم بصوت واحد هو بداية العودة للطريق الصحيح حتى لا يحدث فساد.
  • مثل هذه الأصوات التي تميّز اتحاداً واحداً عن بقية اتحادات السودان سيكون تأثيرها سلبياً وهو ما يقود للفساد في الانتخابات
  • اتحاد الخرطوم لا يستحق أكثر من صوت واحد فقط مثله مثل كل اتحادات السودان حتى لا تحدث الفوضى في كل انتخابات بترجيحه لكفة المتنافسين حسب المصالح وأيضاً التدريب والتحكيم يجب أن لا يكون تمثيلهم إلا بصوت واحد.
  • في الموسم المنصرم أوقعت قرعة كأس السودان هلال الأبيض وهلال العرضة شمال فاعترض الأخير فتمت إعادة البرمجة وتم إنقاذ المدعوم حتى لا يواجه تبلدي كردفان، وفي هذه الموسم أوقعت القرعة نادي الصفر الدولي في مواجهة الخرطوم الوطني، ولم يتذمر المدفور ولم يعترض، والسبب أن الكوماندوز سيخوض اللقاء منقوصاً من عناصر أساسية.
  • ما حدث لعبد القادر همد وطريقة إدارة حسن برقو للمنتخب وعدم مساءلته للاعبي الهلال الذين لم يلبوا نداء الوطن يوضح العقلية التي سيدير بها المخربون الاتحاد.
  • ومن يتفرج على لاعبي الهلال وهم يتبارون مع الجريف والمنتخب يقاتل في بورندي فليس هو بالرجل الذي يستطيع إدارة منتخب وطني.
  • للمريخ والشرفاء قضية مكتملة الأركان ويجب أن يكون مسار التصحيح بإبعاد مجموعة الخراب، فمن لا يستطيع ولا يعرف كيف يتم تصعيد نائب الرئيس ليصبح رئيساً لا مكان له وسط الرياضيين.
  • كل الدنيا الآن تعلم أن هناك فئة اقتحمت مباني الاتحاد وتعنتت في الخروج منه وأنكروا أن يحدث تجميد، فحدث وتضرر المريخ وأصبحت هذه المجموعة ومن يقودها في الخفاء من المبغوضين في وسطنا الرياضي.
  • صحيح أن مجموعة الخراب يدعي الكاردينال وإعلامه بأن الرجل يقف خلفها ويدعمها لذلك انفض كل السمار من حولها ولم يتبق لهم إلا قلة من المتعصبين وبعض الاتحادات التي استلمت منافيخ وشباك بالية تمزقت قبل أن يمر شهر واحد على تركيبها
  • أحسن مجلس المريخ فعلاً بأن بدأ في أولى خطوات التصعيد ضد مجموعة الخراب ومن يقف خلفها وتسببت في التجميد وإبعاد المريخ من البطولة الأفريقية
  • كردنة يطالب بمن يخطئون في كل مباريات المدعوم ويمنحونه الفوز والتعادل بأخطائهم  ويرفض حكام يقيمون العدل ولا يجاملون ويطبقون القانون.
  • كان اسمهم حكام صلاح فأصبح اسمهم مقروناً بمن يطالب بهم ويمنحهم الثقة المطلقة ويبارك أخطاءهم التي يستفيد منها فقط نادي الصفر الدولي.
  • الملاحظ أن الكاردينال عندما اتهم الاتحاد بالفساد ودمغه باللقيمات لم يهاجم الحكام والآن النادي الوحيد الذي في حالة عظيمة من الرضا على الحكام هو الهلال فكيف لا يرضى ضلنا وهو المستفيد ممن تتسبب أخطاءه في فوز المدعوم.
  • أتمنى أن تحذو كل الأندية حذو المريخ والخرطوم الوطني، فحكام الكاردينال مهما فعلت الأندية فإنها لن تكسب في ظل إدارتهم للمباريات التي يخوضها المدفور.
  • في مجموعة الخراب هناك مريخاب يعملون ضد مصلحة المريخ وهذه المجموعة التي تسببت في ضرر المريخ لن يواليها من كان قلبه على المريخ بينما العكس أن الهلالاب الذين يقودون المجموعة قلبهم على الهلال وفي توافق تام مع كردنه وإعلامه لدرجة أن هلالاب مجموعة الخراب يتلقون اتصالات ونصائح من متعصبين زرق.
  • مريخاب مجموعة الخراب لماذا لا ينظروا لعلاقتهم بأهل المريخ وينظروا الحميمية التي بين رفاقهم هلالاب مجموعة الخراب وبين مجلس الأصفار.
  • هل يتذكر أحد كيف توسط الهلالابي الفريق المدهش في أزمة 2015 حتى لا تتم معاقبة المدعوم وكيف تعنت همد الذي ريّسوه حتى حدث التجميد وتم إبعاد المريخ من البطولة الأفريقية.
  • فرق كبير بين موقف الجودية  الذي قاده الهلالابي الفريق المدهش في أزمة 2015 ونجا المدعوم من العقوبة وبين تعنت همد والكاملين اللذين قادهما هلالاب حتى حدث التجميد.
  • على المريخ وكل الشرفاء الذين يرغبون في إبعاد مجموعة الخراب أن يجهزوا قائمة للانتخابات حتى لا نرى عناصر ضعيفة شخصية يقودها التعصب ويحركها كردنة عبر إعلامه
  • سؤال بريء: يخطئ الحكام فتتضرر كل أندية الممتاز عدا المدعوم فكيف يقبل الصفيراب بحكم أجنبي؟!!.

مقالات ذات صله