في ذهاب المرحلة الأخيرة من التصفيات

في ذهاب المرحلة الأخيرة من التصفيات

منتخبنا يتعادل مع أثيوبيا بهدف لكل ويقترب من نهائيات الشان

مازدا: النتيجة جيدة.. اللاعبون ظهروا بمستوى مميز في المباراة وأمامنا مهمة صعبة بالأبيض

المنتخب جماعية2وضع منتخبنا الوطني قدماً في نهائيات أمم أفريقيا للمحليين (الشان) المقامة العام المقبل بكينيا بعد أن فرض التعادل الإيجابي بهدف لكل على  نظيره الأثيوبي عصر أمس بملعب مدينة هواسا في ذهاب المرحلة الأخيرة من التصفيات، وبعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي نجح منتخبنا في إحراز الهدف الأول عن طريق نجمه سيف تيري في الدقيقة 32 من الشوط الثاني فيما أدرك المنتخب الأثيوبي التعادل قبل خمس دقائق من نهاية المباراة، وسيدخل منتخبنا مباراة الإياب الأحد المقبل بالأبيض بعدة فرص من أجل التأهل لنهائيات الشان حيث يكفيه التعادل السلبي على الأقل أو الفوز بأي نتيجة من أجل التأهل.

الشوط الأول

مهند الطاهر وحكام المباراة وكابتن اثيوبيابدأت المباراة بهجوم مكثف من جانب المنتخب الأثيوبي الذي بحث بجدية من أجل الوصول لشباك منتخبنا الذي خاض المباراة بخطة دفاعية كاملة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، ولم تشهد الدقائق الأولى أي خطورة على المرميين وانحصر اللعب في وسط الملعب بعد أن نجح دفاع منتخبنا ومن خلفه الحارس أكرم الهادي سليم في إفساد كل المحاولات الهجومية للمنتخب الأثيوبي، فيما لم تشكّل محاولات منتخبنا الهجومية خطورة حقيقية على المرمى الأثيوبي، ومع مرور ربع الساعة الأولى كاد معاذ القوز يكلف منتخبنا غالياً عندما أخطأ في إحدى الكرات ليتسلمها مهاجم المنتخب الأثيوبي وينفرد بمرمى الحارس أكرم الهادي سليم لكن الأخير نجح في التصدي للتسديدة القوية المرسلة من اللاعب عبدالرحمن لينقذ منتخبنا من هدف محقق، ورد منتخبنا بقوة عبر مخالفة نفّذها والي الدين بوغبا قابلها أبوعاقلة الذي كان قريباً من الوصول للشباك لكن الحارس الأثيوبي نجح في استلام الكرة في آخر لحظة في الدقيقة 20 ورد المنتخب الأثيوبي بهجمة خطيرة نجح الدفاع في إبعادها، وتحصل منتخبنا على مخالفة نفّذها كرنقو ذهبت بعيداً عن المرمى الأثيوبي، وفي الدقيقة 25 تعرض محمد حقار لإصابة في لعبة مشترك مع أحد مدافعي أثيوبيا ليتم إسعافه، وفي الدقيقة 27 كاد معاذ القوز أن يضع السودان في المقدمة من الكرة المرسلة له من أبوعاقلة لكنه سدد كرة مرت بجوار القائم الأثيوبي، ورد المنتخب الأثيوبي بقوة مستفيداً من توهان دفاع منتخبنا لكن أكرم الهادي كان في الموعد وتصدى لمحاولتين هجوميتين حقيقيتين للأثيوبي لينقذ منتخبنا من هدفين محققين، وبالمقابل رد منتخبنا بهجمة منظمة عن طريق والي الدين بوجبا الذي استفاد من عكسية حقار لكن كرته ذهبت سهلة عند الحارس الأثيوبي لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

برهان ومحسن وبقية الجهازالفنيبدأ منتخبنا هذا الشوط بهجوم متواصل على جبهة الأثيوبي بغرض الوصول للشباك وإرباك حسابات مضيفه وقاد سيف تيري هجمة منظمة وأرسل تسديدة قوية تحولت إلى ركلة مرمى، وكرر سيف تيري المحاولة مجدداً في الدقيقة 50 بعد أن انفرد بالحارس الأثيوبي لكنه سدد الكرة بعيداً عن المرمى، وتحصل نصر الدين الشغيل على البطاقة الصفراء للاحتجاج على قرارات الحكم، وواصل منتخبنا ضغطه في هذا الشوط وأضاع عدداً من الفرص السهلة أمام المرمى عن طريق سيف تيري وأبوعاقلة ومهند الطاهر بعد أن نجح الحارس الأثيوبي في إبعادها وإفساد الهجمات السودانية، وأجرى محمد عبدالله مازدا تبديلاً حيث أشرك السماني الصاوي في مكان معاذ القوز من أجل إنعاش الوسط أكثر والاستفادة من تراجع المنتخب اليوغندي من أجل الوصول لشباكه وحسم المواجهة لمصلحة المنتخب.

الهدف الأول لمنتخبنا

في الدقيقة 75 نجح سيف تيري في إحراز الهدف الأول لمنتخبنا مستفيداً من تمريرة بوجبا المحسنة ليراوغ المدافع الأثيوبي ويضع الكرة في الشباك، وعقب هذا الهدف عاد المنتخب الأثيوبي ليشكّل هجمات خطيرة على جبهة منتخبنا ونجح في إدراك التعادل في الدقيقة 85، وانحصر اللعب في منتصف الملعب في الدقائق الأخيرة حتى أعلن الحكم عن نهاية المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل ليصبح منتخبنا على بُعد خطوة من التأهل لنهائيات الأمم الأفريقية للمحليين العام المقبل بكينيا حيث يحتاج للتعادل السلبي على الأقل أو الفوز بأي نتيجة من أجل التأهل للنهائيات.

الجماهير السورية تساند منتخبنا أمام الأثيوبي

المنتخب مشاهدينحرصت أعداد كبيرة من أبناء الجالية السورية بأثيوبيا على الوقوف خلف منتخبنا في مباراة الأمس حيث حملت الجماهير السورية الأعلام السودانية في الفندق الذي تحل به البعثة وعقب ذهاب البعثة للإستاد لأداء المباراة، فيما شكّلت أعداد مقدرة من الجماهير السودانية حضوراً كبيراً في الإستاد وساندت المنتخب طوال الشوطين واحتفلت مع اللاعبين عقب نهاية المباراة بالنتيجة الجيدة التي حصل عليها منتخبنا أمام نظيره الأثيوبي والتي وضعته على بُعد خطوة من التأهل لنهائيات كينيا.

++

المدير الفني لمنتخبنا:

سعداء بالنتيجة التعادلية.. لم نتأهل بعد وأمامنا مهمة صعبة بالأبيض يجب أن نستعد لها بالشكل الأمثل

سسسسأعرب الكابتن محمد عبدالله مازدا المدير الفني لمنتخبنا الوطني عن سعادته بالنتيجة التعادلية التي حصل عليها منتخبنا من مباراته أمام أثيوبيا في ذهاب المرحلة الأخيرة من تصفيات المحليين مبيناً أن اللاعبين لم يخذلوه بعد أن قدموا مردوداً مميزاً طوال الشوطين أهّلهم للخروج بنتيجة إيجابية من المواجهة، لكن مازدا رفض الحديث عن سهولة مهمة المنتخب في جولة الإياب بالأبيض مبيناً أنهم ينبغي أن يستعدوا بالشكل الأمثل الأمثل لمباراة الإياب التي ستكون صعبة للغاية لأن المنتخب الأثيوبي لم يخرج بعد من المسابقة ونحن لم نتأهل بعد ولذلك ينبغي أن نعد أنفسنا بالشكل الأمثل قبل أداء جولة الإياب وحتى يتمكن المنتخب من تقديم أفضل ما عنده في تلك المباراة وحتى يتفوق على نظيره الأثيوبي ويتأهل عن جدارة واستحقاق لنهائيات الشان المقامة العام المقبل بكينيا، وأهدى مازدا النتيجة التعادلية للأستاذ حسبو نائب رئيس الجمهورية ولمولانا أحمد هارون والي شمال كردفان وللجنة المنتخبات الوطنية برئاسة حسن برقو على وقفتهم القوية خلف المنتخب في الفترة الماضية مبيناً أنهم ولأول مرة يتحصلون على إعداد مثالي للمنتخب قبل خوضه لمبارياته في تصفيات الشان مشيراً إلى أن اللاعبين لم يخذلوهم على الوقفة القوية خلفهم واستطاعوا أن يقدموا مستوىً مميزاً أمام أثيوبيا أهّلهم للحصول على نتيجة إيجابية من المواجهة واعداً بأن يقدم المنتخب أفضل ما عنده في لقاء الإياب الأحد المقبل بالأبيض حتى يتمكن من تحقيق الفوز على منافسه والتأهل لنهائيات الأمم الأفريقية للمحليين.

\\\\\\\\\\\\

وزير الشباب والرياضة يهنئ صقور الجديان بالتعادل أمام أثيوبيا

سسسسسسهنأ وزير الشباب والرياضة الدكتور عبدالكريم موسى ووزير الدولة الدكتور مصطفى محمود جماهير الشعب السوداني والرياضة بخاصة بالتعادل الذي حققه صقور الجديان في مباراتهم أمام نظيره الإثيوبي في مدينة هواسا، وقال الوزير عبدالكريم إن هذه النتيجة تحمل في طياتها بشريات التأهل لنهائيات كينيا والعبور مع الكبار نحو تأهل حقيقي يحققه صقور الجديان لبلدهم السودان الذي ما زال ينتظر هذه البشريات زمناً طويلاً وما زال الوعد أخضر، وبارك الوزير جهود رئاسة الجمهورية ووقفتها المشهودة التي تحققت معها تلك البشريات مشيداً بكل الذين وقفوا وساندوا المنتخب الوطني في مشواره بالبطولة الأفريقية، فيما قال وزير الدولة الدكتور مصطفى محمود أن المنتخب الوطني يمثل السودان بكل أطيافه السياسية والحزبية، وهو الواجهة الحقيقية التي تتضافر لها جهود كل أهل السودان من أجل إنجاز رياضي يشرف الوطن وجماهير الشعب السوداني، وأضاف إن من واجبنا جميعاً أن نتكاتف ونعمل سوياً من أجل نهضة رياضية في البلاد لأنه عبر الرياضة تتحقق الوحدة والبشريات والآمال التي تصنع سودان الغد والمستقبل المشرق.

مقالات ذات صله