من لعبة هوائية خلفية بعد دخوله بدقيقتين

من لعبة هوائية خلفية بعد دخوله بدقيقتين

الصاوي يقود السودان لنهائيات بطولة أمم أفريقيا للمحليين

صقور الجديان تعود بعد غياب 7 سنوات .. وإصابة تيري ومهند الطاهر

مهند الطاهر ومحمد ادم وفرحة الفوزتأهل المنتخب السوداني إلى نهائيات أمم أفريقيا للمحليين 2018 في كينيا بعد فوزه على نظيره الإثيوبي بهدف نظيف سجله البديل السماني الصاوي في أول لمسة للاعب الذي شارك مع بداية الشوط الثاني وسجل الهدف في الدقيقة 47، وكان المنتخب السوداني عاد بالتعادل ذهاباً 1-1 من ملعب هواسا في إثيوبيا الأسبوع الماضي، وتابع المباراة التي أقيمت في ملعب الأبيض جمهور غفير، وعاد السودان للمشاركة في بطولة أمم أفريقيا للمحللين بعد غياب 7 سنوات حيث كانت أول وآخر مشاركة في 2011 عندما تمت استضافة البطولة في السودان وحل صقور الجديان في المركز الثالث.

بدأت المباراة بحذر شديد من الطرفين ومرت خمس دقائق من المباراة بدون خطورة حقيقة على مرمى إثيوبيا أو السودان، حيث عمل الجهاز الفني للسودان على امتصاص حماس الإثيوبيين الراغبين في تسجيل هدف يمنحهم حظوظ في التأهل لنتيجة مباراة الذهاب في هواسا، ومع نقل الكرة في وسط الملعب كانت أول فرصة في المباراة من نصيب المنتخب السوداني في الدقيقة 6 عن طريق المهاجم سيف الدين تيري الذي سدد كرة قوية تصدى لها حارس المنتخب الإثيوبي، ومرت عشر دقائق من المباراة على الفرصة الوحيدة لسيف تيري الذي كان مصدر حركة ونشاط كبير وفق مراقبة عليه من دفاع المنتخب الإثيوبي، ونجح سيف تيري بفضل تحركاته وتسديداته القوية في تسجيل هدف للسودان في الدقيقة 13 مستفيداً من تمريرة بوغبا إلا أن حكم المباراة نقض الهدف بحجة أن هناك مخالفة قبل التمريرة، وواصل المنتخب السوداني ضغطه على الضيوف ولكن دون فرص حقيقية أخرى، وتوهان للمنتخب الإثيوبي الذي لم يتخط منطقة الوسط إلا في الدقيقة 18 حيث باغت لاعب وسط منتخب إثيوبيا عبدالكريم الحارس أكرم الهادي الذي كان خارج مرماه وسدد عبدالكريم كرة من خلف خط الوسط إلا أن أكرم استطاع العودة والتصدى للكرة، ورد الشغيل على التسديدة براسية قوية في الدقيقة 21 مستفيداً من ركنية محمد حقار مرت بجانب القائم الأيمن لحارس إثيوبيا، ونال لاعب الطرف الأيمن في المنتخب الإثيوبي أول بطاقة صفراء في المباراة في الدقيقة24 بعد مخالفة عنيفة مع محمد حقار، وكاد تيري أن يسجل الهدف الأول للسودان في اللدقيقة 26 بعد تمريرة مميزة من لاعب الوسط أبوعاقلة عبدالله وضعته منطقة الفريق المنافس وسدد تيري بقوة إلا أن حارس إثيوبيا تصدى للكرة.

أجواء المباراة

سيلفي لاعبي المنتخب مع معاذ القوزدخل المنتخب الإثيوبي أجواء المباراة في الدقيقة 30 وبدأ يقاسم المنتخب السوداني السيطرة وحصل على مخالفة في وسط الملعب سددها عبدالكريم مجدداً غالطت أكرم الهادي وكادت تتسبب في هدف وتصدى لها أكرم الهادي على مرتين، ونال عبدالرحمن كرنقو لاعب الطرف الأيمن في المنتخب السوداني البطاقة الصفراء الثانية في المباراة والأولى في صفوف المنتخب السوداني في الدقيقة 36 بعد ارتكابه لمخالفة مع لاعب الطرف الأيسر في المنتخب الإثيوبي، وتقاسم الفريقان السيطرة حتى نهاية الشوط الأول، حيث منح الحكم ثلاث دقائق وقت بدل ضائع وفشل المنتخبان في التسجيل، وسدد مهند الطاهر كرة قوية في الدقيقة 44 تصدى لها حارس المنتخب الإثيوبي.

الشوط الثاني

المنتخب جماعيةدخل المنتخب السوداني الشوط الثاني من أجل تسجيل هدف يؤمن موقفه أكثر في التاهل إلى أمم أفريقيا للمحليين في كينيا وأجرى الجهاز الفني تبديلاً بدخول السماني الصاوي بدلاً من مهند الطاهر، ونجح الصاوي في تسجيل الهدف الأول للمنتخب السوداني في الدقيقة 47 مستفيداً من تمريرة معاذ القوز حيث سجل الهدف بطريقة بديعة لعبة هوائية خلفية “باكورت” وواصل المنتخب السوداني بعد هدف السماني الضغط على نظيره الإثيوبي لتسجيل الهدف الثاني، وأضاع معاذ القوز هدفاً محققاً في الدقيقة 52 بعد أن بذل عبدالرحمن كرنقو مجهوداً كبيراً في الطرف الأيمن وعكس كرة رائعة للقوز الذي وجد نفسه أمام المرمى ولكنه سدد الكرة أعلى المرمى، ليواصل المنتخب السوداني ضغطه وتمر رأسية الشغيل يمين مرمى حارس إثييوبيا في الدقيقة 54 بعد عكسية محمد حقار، وفي الدقيقة 58 سدد معاذ القوز كرة قوية أعلى مرمى الضيوف، وأجرى الجهاز الفني التبديل الثاني بخروج المهاجم سيف تيري للإصابة ودفع بمحمد عبدالرحمن في الدقيقة 62، ومرر بوغبا كرة رائعة لأبوعاقلة في الدقيقة 66 سددها أعلى المرمى، وشارك أطهر الطاهر بديلاً لمعاذ القوز في الدقيقة 73 وسبق خروج القوز حصوله على بطاقة صفراء حيث اعتبر الحكم أن القوز تعمد إضاعة الوقت لحظة خروجه، وكاد بوغبا أن يسجل الهدف الثاني للسودان بعد تمريرات رائعة بينه والسماني ومحمد عبدالرحمن لولا التصدي الرائع من حارس المنتخب الإثيوبي الذي أبعد كرة بوغبا القوية رغم أن التسديد كان من داخل منطقة الجزاء، وانخفض أداء المنتخبين في العشر دقائق الأخيرة من المباراة، ومنح الحكم ثلاث دقائق وقتاً بديلاً، لتنتهي المباراة بفوز المنتخب السوداني بهدف السماني الصاوي، ويتأهل إلى نهائيات بطولة أمم أفريقيا للمحليين لأول مرة منذ 7 سنوات، حيث سبق للسودان المشاركة بمقعد مضيف للبطولة في العام 2011 ولم يظهر بعدها السودان في البطولة رغم حصوله على المركز الثالث في 2011.

+++++++++++++++

تشكيلة السودان

المنتخب صورة2أكرم الهادي، عبدالرحمن كرنقو، بكري بشير، حمزة داؤود، محمد حقار، نصرالدين الشغيل، أبوعاقلة عبدالله، مهند الطاهر(السماني الصاوي)، ولاء الدين بوغبا، معاذ القوز (أطهر الطاهر)، سيف الدين تيري (محمد عبدالرحمن).

+++++++++++++++++

السماني والغزال يتقاسمان اللسمات الجميلة

أظهر الثنائي مهند الطاهر لاعب هلال الأبيض والسماني الصاوي لاعب المريخ لمسات جميلة في المباراة، حيث كان مهند الطاهر صاحب أفضل اللقطات في الشوط الأول وتفاعل معه الجمهور كثيراً في ملعب المباراة، وبعد استبداله بالسماني الصاوي لاعب المريخ استطاع الأخير أن يكون أيضاً محطة مهمة وممتعة للجماهير في المباراة بعد أن سجل هدفاً على طريقة الكبار مرشح لأن يكون أحد أفضل أهداف التصفيات إضافة إلى لمساته وتمريراته الساحرة في المباراة.

+++++++++++++++

عناصر من عدة فرق

اطهر الطاهر يقول 1شهدت تشكيلة المنتخب الوطني مشاركة لاعبين من عدة أندية وسيطر لاعبو هلال الأبيض بصورة كبيرة ستة لاعبين حيث شارك أكرم الهادي ومهند الطاهر وبكري بشير وعبدالرحمن كرنقو ونصر الدين الشغيل ومعاذ القوز، ومن الخرطوم الوطني حمزة داؤود وسيف الدين تيري ومحمد حقار، ومن الهلال أبوعاقلة عبدالله وأطهر في الشوط الثاني، ومن المريخ شارك السماني الصاوي ومحمد عبدالرحمن في الشوط الثاني، وكان ولاء الدين بوغبا اللاعب الوحيد من صفوف الأهلي شندي في التشكيلة.

+++++++++++++++

خروج تيري يؤثر علىالهجوم

تسببت إصابة المهاجم الأول في المنتخب السوداني ولاعب الخرطوم الوطني سيف الدين تيري في تقليص القوة الهجومية للمنتخب ما بعد الدقيقة 62، حيث لم يقدم محمد عبدالرحمن نفس مستوى الضغط الذي كان يمارسه سيف الدين تيري على مدافعي المنتخب الإثيوبي، ويعتبر تيري الهداف الأول للمنتخب في الفترة الحالية بعد أن سجل في شباك إثيوبيا ذهاباً وودياً أمام رواندا وفي مباراة التصفيات السابقة، ونجح الصاوي أمس في تسجيل أول أهدافه الدولية مع المنتخب السوداني، بعد نجاحه في التسجيل خارجياً مع المريخ أمام الهلال وفيروفيارو الموزمبيقي.

مقالات ذات صله