مريخ الشباب وهلال الحكام

مريخ الشباب وهلال الحكام
… والموازنات لا تعني العدل يا الفاضل
….
همسنا من قبل في أذن الفاضل أبو شنب بأن الموازنات ظلم
لكن يبدو أن هذه الموازنات هي ما تجعل ابوشنب  في الواجهة دوما
ومحل حظوة
كلما الاتحاد أراد أن يخلق توازن  في القمة اتي به
كلما احتاج الهلال ليخرج بسلام اتوا به
من يسمع الفاضل يتحدث يصدقه
ومن يري أفعاله يستغرب
هل شاهد ابوشنب ما فعله  في المباراة الأخيرة
لعله كان ينتظر مطرة كما فعل يوما في مدني
هل شاهد أبو شنب حلاقته للقانون في الثامن من ذي الحجة
أما هو ظالم بقصد
أو متجابن
القانون واضح
وعمار الدمازين كان يستحق الطرد
هذا غير عشرات الصهينات المخلة
شييبولا كان يستحق الطرد أيضا
وكيف تتوقف مباراة لدقائق
والزمن المبدد يحتسب دقيقة
لو تقدم المريخ خمس مرات
لعادل له أبو شنب
لأنه جاء ليخرجها كذلك
ليقدم أسوأ إخراج لكرة القدم
أما ما يخص مباراة الأربعاء
فإنها جاءت بأقل من المأمول
ولكن لأسباب
أولها عدم تفاعل الثلاثي المرعب كما يجب
لعل ذلك للجهود الكبير الذي بذل في مباراة الاهلي
أو لتاثرهم بمحاولات التصفية التي مارسها كل لاعبي الهلال تحت حماية حكم الموازنات
مع العلم أن المريخ قد خاض مباراتين مع فريقين أفضل من الهلال في كل الخطوط
كما أن خروج المريخ المبرر من ملعبه كان له كبير الأثر في خروج المريخ خاسراً بالتعادل
وهذا الخروج من إستاد المريخ قد بين الحكمة الكبيرة التي تعامل بها المجلس مع هذه المباراة
فجمهور الهلال كان علي استعداد لتحطيم إستاد الخرطوم نفسه أن خسر فريقه
ولا أدري الي متي يصمت الهلال العام علي ما يفعله جمهور نادي الاتحاد.؟؟؟*؛؛؛
ومع ذلك فلقد تأكد تماما أن المريخ يمتلك فريقا حقيقيا بمستقبل مبشر واعد جدا
أخرج لاعبوا الهلال التش والتكت كما اخرجوا بتعمد الضرب الثلاثي المرعب. ..
ومع ذلك فإن ما مضي قد مضي
والاتي يحتاج إلي تكاتف والتفاف
حول الفريق
ومدربه
محمد موسي هو مستقبل التدريب في المريخ
ونرجو يدعمه الجميع وان يوضع في حالة الإتيان بأي اجنبي كخيار اول لمعاونته
المريخ يواجه ليل الثلاثاء الشرطة القضارف وهي مباراة ثار تحتاج للانصار
وليت الحضور يكون مناسبا. ..العيدية بإذن الله مضمونة
..
احمد ادم أحرز هدفا توج به نجوميته وهو امتداد للعسر في المريخ بدءا بعاطف القوز ومرورا بموسي الزومة والقائمة تطول
لا أظن أن الهلال سيدرك المريخ ابتداءا من الدورة  الثانية لأن الفارق  كبير جدا
أما بخصوص نجومية المباراة فلقد تأكد أنها تعطي بمعايير غير فنية وأنها مثل التحكيم تجنح للتوازنات
أعطوا من قبل هيثم مصطفي نجومية مباراة كان الأسوأ فيها
هل يعقل أن يصبح عمار الدمازين نجما لمباراة لم يقدم فيها إلا ما هو مسيء للرياضة
اللهم إلا أن أصبحت الشلاليت فنا

مقالات ذات صله