الأولمبية والاتحادات الرياضية تتحدث عن انتخابات كرة القدم

الأولمبية والاتحادات الرياضية تتحدث عن انتخابات كرة القدم

هاشم هارون: عمومية كرة القدم أخرجت السودان من نفق العقوبات

الله جابو: موقف أسامة تاريخي نهنئ الفائزين ونبارك لميرفت مقعد المرأة

الرفاعي: التركيز علىي شخصية واحدة كأنه اتحاد الرجل الواحد

عبدالمنعم: بعودة شداد عاد الانضباط والشفافية الغائبة

شهدت أكاديمية كرة القدم بالخرطوم تنافساً قوياً في انتخابات الاتحاد السوداني لكرة القدم حيث استمرت فعاليات الجمعية العمومية لأكثر من

عشر ساعات بحضور 62 عضواً يمثلون أعضاء الجمعية

 عبد المنعم مصطفي  وأسفرت النتائج عن فوز مجموعة البروف كمال حامد شداد وجاء  شداد في منصب الرئيس، جاء اللواء عامر عبدالرحمن وفي منصب نائب الرئيس للشئون المالية تعادل كل من المهندس نصر الدين حميدتي وأسامة عطا المنان بحصولهم على 31 صوتاً لكل واحد منهما عليه أعلن أسامة انسحابه عندما قررت لجنة الإشراف على الجمعية العمومية إعادة التصويت في ذات المنصب وفي منصب نائب الرئيس للشئون القانونية فاز  دكتور محمد جلال وفي منصب نائب الرئيس  للجنة المنظمة  جاء الفاتح باني   ومنصب نائب الرئيس للجنة شئون اللاعبين فاز به الدكتور أمين الجابري وفي إدارة دارفور جاء حسن برقو ومدثر سبيل وإدارة كردفان حسبن السيد وعبدالرحيم حماد والدخيري فضيل أما ممثل النيلين الأبيض والأزرق عمار الصادق ومأمون بشارة وعبدالعزيز نمر  والجزيرة معتصم عبدالسلام وفيصل يوسف وبدر الدين المبارك وممثل نهر النيل عبدالحميد الجاك وإسماعيل رحمة أما ممثل الشرق رمزي يحيى ومحمد أحمد سليمان والخرطوم خير السيد عبدالقادر وفي مقعد المرأة ترشحت ثمان سيدات وبعد تنافس قوي فازت الإعلامية بين الإعلاميتين

ميرفت حسين الصادق وناهد  بشير وفازت ميرفت بـ 20 صوتاً وحازت ناهد على  19 صوتاً ولمعرفة الكثير عن  الجمعية

التقينا بعدد من قادة الرياضة للحديث عن عمومية كرة القدم وخرجنا بالحصيلة التالية:

الأولمبية والجمعية العمومية

الله جابوقال الأستاذ هاشم هارون رئيس اللجنة الأولمبية السودانية أن الجمعية العمومية للاتحاد السوداني لكرة القدم أخرجت السودان من نفق العقوبات وأشاد بالطرفين لإخراجهم الجمعية بكل شفافية وديمقراطية كما أشاد بأسامة عطا المنان بتنازله لمنافسه حميدتي وقال: تخصيص مقعد للمرأة يسهم في التطوير ونحترم الطرفين خاصة وأن لديهم قبول لدى الاتحادات ونتمنى أن يكون هدفهم واحد مع استيعاب بعض الأشخاص في المجلس الجديد للاستفادة من خبراتهم وأضاف: بعض الأشخاص لا يتقبلون الهزيمة  لكن يجب التعاون للنهوض بكرة القدم خاصة وأن لديها جمهور عريض كما نتمنى تضافر الجهود لإحراز مركز متقدم في التصنيف الدولي ونقدم التهنئة لمن حالفهم ثقة الجمعية العمومية ونتمنى أن يتكاتف الجميع لتطوير كرة القدم السودانية.

تقدم الأستاذ الله جابو سليمان رئيس الاتحاد السوداني للمصارعة بالتهنئة للدكتور كمال شداد ومجوعته المسماة بالإصلاح والنهضة في فوزهم في الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم والثقة الكبيرة التي منحتها لهم الجمعية وقال: الجميع كان في ترقب لهذه الانتخابات لأسباب كثيرة منها ما تم في أبريل الماضي لكن بحمد الله وتوفيقه اكتملت الانتخابات في جو أخوي وأسري كبير من أعضاء الجمعية العمومية ولعل هذه الجمعية هي الثانية في السودان بعيداً عن مفوضية بعد الجمعية العمومية في مارس 2017م للجنة الأولمبية السودانية وأعضاء  الجمعية في اتحاد كرة القدم أكدوا بأن الرياضة إخاء ومحبة مهما اختلفت الرؤى والأفكار ولعل الروح التي سادت العملية الانتخابية دليل عافية بأن القادم أحلى وأضاف: عبر هذه المساحة أبعث بأسمى آيات التقدير للأخ أسامة عطا المنان الموقف التاريخي النبيل الذي اتخذه بعد تساوي أصواته مع منافسه المهندس حميدتي وهو تنازله للأخير وهو قرار حكيم خاصة وأن المجلس كله جاء من الإصلاح والنهضة وهو الوحيد ربما إذا فاز فكان خياره خياراً موفقاً في أن يتيح الفرصة لكل المجموعة لتعمل خلال الدورة القادمة للأمانة والتاريخ مبيناً أن دكتور شداد قال كلمة شرح من خلالها علة الرياضة بصورة عامة في السودان وليس كرة القدم فقط ولعل نجاح الدكتور مرتبط في رأيي بتعاون وتكاتف الجميع وتوحيد الرؤى ووضع البرنامج الذي يمكن أن يحقق لهم النجاح ولابد من كلمة شكر وتقدير للجنة الانتخابات بقيادة اللواء مأمون مبارك أمان فقد قدموا صورة زاهية وجميلة عبر هذه الجمعية

وأضاف: نأمل أن يصب ذلك في مصلحة رياضة كرة القدم ونأمل أن تزدهر الرياضة السودانية في كل الأنشطة ليرفرف علم السودان عالياً خفاقاً.

وأشاد الله جابو بالمرأة ودخولها لهذا المجال مشيراً إلى أن التنافس لشغل المنصب جاء قوياً بين الأستاذتين ميرفت حسين وناهد بشير وتفوقت الأستاذة ميرفت بفارق صوت واحد وتقدم بأحر التهاني متمنين لها التوفيق وِحظاً أوفر للأستاذة ناهد في قادم المواعيد.

الجمعية حدث  تاريخي

قال فتح الرحمن عثمان سكرتير الاتحاد السوداني للتزلج أن الجمعية العمومية تعتبر حدثاً في تاريخ الاتحاد حيث شهدت الجمعية إجراء أول انتخابات بعد قانون 2016  بعيداً عن المفوضية ولأول مرة يتم استبعاد اتحاد الخرطوم صاحب الثقل في مجال كرة القدم بعد أن تم تقليص أصوات الخرطوم من 11 صوتاً لصوت واحد بناءً على التعديلات الأخيرة رغم أن 99% من النشاط الرياضي بالخرطوم. وأضاف: تعتبر هذه الجمعية أغرب جمعية يشهدها اتحاد القدم وهنأ فتح الرحمن الفائزين مشيراً إلى أن مجلس الاتحاد السابق كان سبباً في تقليص أصوات الخرطوم وهذه تعتبر أسوأ مرحلة وقال: إن البروف شداد ليس لديه مصلحة شخصية وهدفه المصلحة العامة وحديثه عقب الفوز وجد اهتماماً من كل الرياضيين خاصة وأن حال كرة القدم لا يسر مع عدم وجود كوادر لإدارة المنشط وأشاد فتح الرحمن بأسامة عطا المنان وقال: موقفه يدل على أنه رياضي أصيل ومعتصم جعفر يمتاز بالروح الرياضية مشيراً إلى المفاجئة خروج مجدي شمس الدين بعد سنين طويلة.

اتحاد الرجل الواحد

أشار أحمد الرفاعي سكرتير اتحاد الكرة الطائرة بالخرطوم إلى أن إجراءات الجمعية جاءت منضبطة بعيداً عن المفوضية مؤكداً أن إصلاح الرياضة يأتي من الأندية مبيناً أن الفارق بين البروف شداد ودكتور معتصم لم يكن كبيراً، معظم أندية الممتاز مع شداد والاتحادات المحلية غالبيتها مع معتصم وقال: كنت أتمنى أن يكون أحد نواب الرئيس من الخرطوم مشيراً إلى وجود بعض الإشكاليات لم تحسم في الاتحاد السابق ومع احترامنا وتقديرنا لبروف شداد وتاريخه وقدراته المعروفة إلا أن التركيز فقط على شخصية واحدة مع عدم ذكر محاسن أو قدرات باقي المجلس كان الاتحاد اتحاد رجل الواحد.

عودة الانضباط والشفافية

قدم المهندس  عبدالمنعم مصطفى سكرتير الاتحاد السوداني للكونغ فو التهنئة لكل القاعدة الرياضية والأولمبية بفوز البروف كمال  شداد ومجموعته في انتخابات اتحاد الكرة وأضاف: فوز البروف شداد يحمل عدة دلالات ومعاني فبعودته يعود الانضباط المفقود وتعود الشفافية الغائبة لسنوات وتتباعد مظاهر العشوائية في جدولة البرامج كما أن في عودته استفادة من مكانته الدولية وعلاقاته الخارجية الممتدة

أما بالنسبة للاتحادات الأخرى فبروف شداد علم من أعلام العمل الأولمبي ببلادنا والعالمي ستستفيد منه في هذا الجانب بخبراته الطويلة

كما أن البروف شداد ظل نصيراً لشباب المناشط  ومشجعاً لهم، عليه فإننا نتفائل بعودته خيراً كثيراً وعملاً وتخطيطاً وشفافية فالتهنئة له آملين أن يكلل مساعيه وأخوته بالنجاح والتوفيق والخير لعملنا الرياضي عامة .

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

محمد الفاتح مستشار مدينة الشباب بولاية شمال كردفان يقولمحمد الفاتح

اهتمام الولاية  بالرياضة واضح  ونسعى لنهضة تنموية ورعاية شاملة

الرياضة جسر للتواصل وهدفنا تطوير وترقية الشباب 

تحدث محمد الفاتح أحمد يوسف مستشار مدينة الشباب والرياضة بولاية شمال كردفان عن مدينة الشباب مبيناً أنها أنشئت في عهد مولانا أحمد هارون والي ولاية شمال كردفان وتعتبر المدينة مركز إشعاع ثقافي اجتماعي رياضي وفني مع رعاية الموهوبين في مختلف المجالات بجانب إتاحة الفرصة لجميع شرائح المجتمع لممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة بالإضافة لأنها تستوعب الشباب لأنهم منبع المواهب وتفجيرها لذلك هيأت هذه المدينة لاستقبالهم وأكد محمد الفاتح اهتمامهم بهذه الشريحة من أجل النهوض وترقية الشباب وتفجير الكوامن التي بداخلهم ويتزامن ذلك مع معاني وأهداف مدينة الشباب ودورها الذي يواصل صقل الشباب وإبراز مواهبهم مع المحافظة على التراث والقيم

الرياضية في الريف.

أشار محمد الفاتح إلى أن الرياضة في الريف تؤكد أهمية الولوج في هذا المجال الذي بات سياسة الدول الراقية وأضاف: ذلك نعايشه واقعاً اليوم بشمال كردفان مؤكداً دفع وزارة الشئون الاجتماعية واهتمامهم بأمر الرياضة خاصة وأن كثيراً من الدول اشتهرت بها وبرز من خلالها نجوم كانت لهم بصمات وصولات في الميادين الخضراء وظلت بدورها من اهتمامات الشعوب برعايتهم للفرق الرياضية وقال: في الريف نستوثق من أنه يحمل في جوف قراه نجوماً بعيدة الآن عن الأنظار والأضواء واكتشافها وصقلها يأتي عبر مساحة رياضية ترتاد هذا  الريف والاهتمام بالرياضة بأنواعها المختلفة في هذه المناطق يعزز التنافس الشريف ويمنح النجوم التي نبحث عنها رصيداً إضافياً وإضافة حقيقية للأندية الرياضية لتحقيق الشعار الكردفاني (نهضة تنموية ورعاية رياضية شاملة)

وأضاف: في ولاية شمال كردفان نعتبر الرياضة جسراً للتواصل الاجتماعي ومظهراً ثقافياً وذوقاً رفيعاً بجانب كونها رياضة للأجسام وحفظاً للأبدان مبيناً أن المنهج الريفي له تأثيره المباشر في بناء  المجتمع إذا أخذنا في الاعتبار أن الرياضة أكبر نشاط يمارسه الإنسان في المجتمع المعاصر بحسبانها نشاطاً حيوياً ومرغوباً في كل الدول ويستوعب 85% من تركيبة المجتمع وبالتالي فإن للرياضة تأثيراً واضحاً في شتى مناحي الحياة.

الاهتمام بالرياضة

قال الفاتح: بالنظر إلى البيئة المحيطة التي تمارس الرياضة فإن نجاحها مرهون بمدى ارتباط السياسات والأهداف الرياضية الكلية بالعلم والعلماء كونها أصبحت صناعة لها أدبياتها وعلمها وتقنياتها عبر التخطيط السليم والتدريب العالمي والمؤتمرات والسمنارات والعلم في الرياضة ركيزة للقرار الإداري وسند للقرار الفني من أجل وضع الأسس والقواعد والوظائف والإدارة ومجموعة الأعمال والواجبات المطلوب تحقيقها بخلق جيل صالح معافىي وصولاً لأمة قوية وقادرة على الإنتاج والدفاع عن الوطن وحكومة ولاية شمال كردفان وعلى قمتها مولانا أحمد هارون والي ولاية شمال كردفان ومن خلال سياستها تجاه الشباب والرياضة تولي اهتماماً بالغاً وتقوم بمعالجة أمر الرياضة بالولاية من حيث النشأة والتطور والبرامج بتوفير المعلومات الصحيحة عبر الإحصاءات عبر المؤسسات الرياضية والقوانين واللوائح المنظمة بالإضافة لتوفير الموارد المالية لاستجلاب المعدات والأدوات الرياضية وتهيئة الموارد البشرية التي تسهم في تطوير الأنشطة الرياضية المختلفة لتحقيق الأهداف بصورة سلسة وسليمة وممتازة

وأشار إلى أن  قادة الولاية  يهتمون بالتنمية الإدارية والفنية للاتحادات والأندية الرياضية لإحداث تغييرات ضرورية في أفكار واتجاهات وسلوكيات القادة الإداريين والمدربين والحكام والجمهور واكتسابهم أفكار ومفاهيم جديدة في العمل الإداري وتنمية وتطوير ما لديهم من تلك المفاهيم مع توفير المستلزمات المادية والتكنولوجية للعمل الإداري المتطور بالأندية والاتحادات الرياضية بما يسهم في رفع كفاءتهم وتنميتها في مواكبة العصر ووظائف الحالة المتطورة مع التأمين والاهتمام بالعلاقات الإنسانية في المجتمع الرياضي.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

إجراء قرعة المسابقات الرياضية للدورة المدرسية الأحد القادم

عقدت اللجنة الرياضية المنبثقة عن اللجنة العليا للدورة المدرسية القومية ال27 والتي ستقام تحت ضيافة ولاية كسلا تحت شعار( يلا نعمل للوطن) اجتماعها الدوري ظهر أمس برئاسة الخبير محمد صالح وداعة حيث استعرضت اللجنة العديد من المواضيع المدرجة في جدول أعمالها ومن ثم إجازة محضر الاجتماع السابق وقررت عقد ورشة مصاحبة للدورة تناقش قانون اللعبة الجديدة، وأكدت أن النظر والبت في الشكاوى من اختصاصات اللجنة الفنية، وأمنت على وصول المعدات الرياضية خلال الأسبوع الحالي، كما أمنت على إجراء قرعة المسابقات الرياضية يوم الأحد المقبل الخامس من نوفمبر القادم، وأصدرت اللجنة عدداً من التكاليف للأعضاء من أجل المتابعة وإنجاح المنافسة.

\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

وزارة الرياضة تشيد باتحاد الملاكمة في ختام الكورس الأولمبي

أسدل الستار أمس الأول على كورس التضامن الأولمبي للمدربين نجمة ثانية الذي نظمتة اللجنة الأولمبية السودانية تحت إشراف لجنة التضامن الأولمبي وشارك فيه (25) دارساً من داخل وخارج السودان وحاضر فيه خبير الاتحاد الدولي التونسي مكرم القرامي وشرف الحضور رئيس اللجنة الأولمبية هاشم هارون وسكرتير عام  اللجنة حسام هاشم وسكرتير اتحاد اللجان الإفريقية أحمد أبوالقاسم ومدير عام وزارة الشباب والرياضة محمد صالح وداعة وقادة الاتحاد السوداني للملاكمة وبعض من أعضاء المكتب التنفيذي اشتمل البرنامج على عدد الفقرات حيث ابتدر رئيس اللجنة الأولمبية هاشم هارون حديثه بكلمات شكر وعرفان وترحيب بالضيوف والدارسين وأشار هارون إلى الحراك الرياضي الذي يشهده اتحاد الملاكمة خلال هذه الفترة من كورسات تدريبيه وبطولات موكداً دعهم ومساندتهم للمنشط وكل المناشط الرياضية التي تعمل من أجل الارتقاء بالرياضة وطالب المدربين بإعطاء مزيداً من الاهتمام باللاعب السوداني خاصة وأن السودان به خامات جيدة وأضاف هاشم أن الأولمبية تسعى لتقديم المزيد لكل اتحاد نشط في من جانبه أكد مدير الرياضة محمد صالح دعم وزارة الشباب والرياضة لكل الاتحادات وأشاد باتحاد الملاكمة والنشاط الكبير الذي يقوم به لتطوير اللعبة في السودان وقال أنه يسير بخطوات جادة للأمام، ودعا صالح جميع   الدارسين في الكورس من دول الجوار أن يعكسوا كل ما شاهدوه في السودان لبلادهم وأن يكونوا سفراء للسودان. واختتم الحديث سكرتير اتحاد الملاكمة عكرمة هاشم هارون مشيداً بالخبير مكرم ومجهوداته الكبيرة التي قدمها للسودان للمرة الثانية وقال أن الدراسة تأتي في إطار خطة الاتحاد لتأهيل المدربين الوطنيين وأشار عكرمة إلى كورسات التدريب والتحكيم التي نفذت بالتنسيق مع الاتحاد الدولي وشراكة بين الاتحادين السوداني والعربي وتقدم بالشكر لرئيس الاتحاد العربي يوسف الكاظم الذي ظل يدعم الملاكمة في السودان وأيضاً اللجنة الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة وفي الختام تم توزيع الشهادات للدارسين وتقديم الهدايا للخبير والأولمبية والوزارة . في ختام الحفل تم توزيع الشهادات للدارسين.

 

مقالات ذات صله