قرار موفق

قرار موفق

  • الهلال ليس بالفريق الخارق الذي لا يخسر ولا يتعادل وعلى كل المنتقدين تأجيل الانتقاد إلى موعده نسبة لحساسية الموقف والدوري يسير إلى الخواتيم.
  • نعم تعثر الهلال مرتين على التوالي لن يكون مقبولاً عند أنصاره ومفارقة الصدارة بالفارق الكبير قبل جولات  أمر  يصعب تقبله.
  • تقبل الأهلة الموقف عندما تعادل الفريق مع الأمل لاعتبارات كثيرة وجدوا العذر للجهاز الفني ولكن أن يواصل الفريق في التعثر يؤكد أن هنالك خللاً يجب تداركه بسرعة.
  • سيجد الهلال  نفسه في ورطة كبيرة جداً في الجولات المقبلة وتتزايد الضغوط على فريق الكرة الذي سيظل ملاحقاً للصدارة من جولة لأخرى.
  • ستمارس ضغوط رهيبة على اللاعبين والجهاز الفني ربما يدفعوا ثمن التعثر باهظاً إذا لم يحسن الجهاز الفني إدارة بقية المباريات.
  • في لقاء الأهلي أمس الأول ورغم العودة من بعيد إلا أن هنالك أخطاءً من البداية في التشكيل عندما عكس خالد بخيت تشكيلة الأمل ولعب بثلاثة محاور أمام الأمل جاء ولعب بمحور واحد أمام الأهلي.
  • عموماً حدث ما حدث وما زال الهلال في المعمعة لكن تأكد أنه دخل في عنق الزجاجة وفقد الأفضلية وفرط في الفارق الكبير بينه والمريح أقرب المنافسين.
  • ليس أمام لاعبي الهلال وجهازهم الفني إلا العودة للانتصارات في كل المباريات المقبلة وهو المخرج الوحيد.
  • لكن إذا تواصل التهاون بالخصوم وعدم الجدية سيفقد الهلال ويواصل في النزيف.
  • ليس أمام الجهاز الفني إلا تصحيح الأخطاء القاتلة والظهور الباهت للفريق في المباراتين السابقتين.
  • مواجهات الهلال المقبلة صعبة جداً وأمام فرق تبحث النقاط بداية من لقاء هلال التبلدي بالسبت ونهاية بلقاء أهلي مدني ومريخ الفاشر الهاربان من الهبوط.
  • أي تهاون في أي مباراة قادمة  سيبعد الهلال من التنافس على اللقب.
  • وضع لاعبو الهلال والمدرب أنفسهم في ورطة كبيرة واختاروا الطريق الصعب  بالتهاون والتفريط في الصدارة المطلقة.
  • سيكون الضغط النفسي والعصبي حاضراً في كل مباريات الفريق المقبلة فكيف المخرج.
  • هنا المحك الحقيق لخالد بخيت وهيبة الهلال
  • قرار موفق.
  • لعل الاتحاد الشدادي الجديد يبشر بما هو خير في المستقبل ويؤكد أن الاتحاد السابق كان عاجزاً عن اتخاذ أي قرار.
  • أمس أعلنت لجنة البرمجة عن قيام مباراة الهلال وهلال الأبيض يوم السبت مباشرة وبدون تردد.
  • كان تاريخ المباراة المعنية مفتوحاً مما أرق الفرق المنافسة على المركزين الثالث والرابع.
  • أتعقد أنه قرار موفق وخطوة تؤكد أن الاتحاد بدأ في القبول.

وخز أخير

  • امتحان جديد للهلال يوم السبت أمام هلال الأبيض.
  • لابد أن يخوضها الأزرق بشعار نكون أو لا نكون.
  •  أي تفريط سيجد الهلال نفسه خارج حلبة المنافسة.
  • قلناها من قبل .. الغرور مرفوض.
  • احترام الخصوم أقصر الطرق للحصول على النقاط.
  • ليس أمام الهلال أي مخرج إلا كسب كل مبارياته المقبلة قبل القمة.
  • التعادل ليس نهاية المطاف.
  • يفترض أن يزيد أي تعثر نجوم الهلال قوة وإصراراً.
  • لا مجال للتفريط في هيبة الهلال.

مقالات ذات صله