الطبخ على نار هادئة !!

الطبخ على نار هادئة !!

  • العروض والنتائج الرائعة التي ظل يقدمها شباب المريخ في بطولة الممتاز والتي آخرها سداسيتهم النظيفة في شباك تريعة البجا بالأمس ملفتة ومثيرة لذا فقد تجاوز صداها القلعة الحمراء وأصبحت محل إعجاب الشارع الرياضي عامة وسيدة مجالسه!!
  • والسبب أن من يقدمون تلك العروض الباهرة هم مجموعة من الشباب الموهوبين وليسوا من المحترفين الأجانب بل إن بعضهم لم يُعرف أو يشاهد إلا في تشكيلة المريخ !!
  • التحية لمفجر هذه التجربة الشبابية الناجحة الكوتش الشاطر والشجاع (الشاب) محمد موسى والتي سيكون لها أثر إيجابي كبير على المريخ والرياضة السودانية التي تمتلئ ملاعبها بالشباب الموهوب والقادر على العطاء! .
  • كنا وما زلنا نبحث عن مريخنا القوي الغيور المقاتل حباً في الشعار ورغبة في الانتصار وإسعاد الكبار والصغار ونعتقد أن في الجيل الحالي من شباب فريق المريخ مقدمة جيدة ومبشرة لاسترداد ذلك المريخ الضائع!!
  • وإذا ما استثمر المريخاب هذه التجربة وأحسنوا العناية مادياً ومعنوياً وإعلامياً بهذا الفريق الشاب فسيشكل لهم نواة حقيقية لمريخ قوي يهز الأرض تحت أقدام الفرق المنافسة محلياً وإفريقياً !!
  • نأمل أن تركز إدارة النادي الجديدة على توطين عنصر الشباب بالفريق وتنظيف كشفه من كل محترف أجنبي لا يضيف له أكثر مما يقدم التش والتكت والغربال ورفاقهم هذه الأيام وعدم ضم أي محترف أجنبي لا يضيف تميزاً للفريق على مستوى التمثيل الخارجي خاصة.
  • نعتقد أن أهم خطوات التعامل الصحيح مع شباب المريخ الميامين هو عدم المبالغة في إطرائهم والإشادة بهم خاصة في وسائل الإعلام الشهيرة والقريبة منهم.
  • فالإطراء الإعلامي الزائد والمستمر وغير المقرون بالنقد وإبداء الملاحظات لتصحيح المسار يضر أكثر مما ينفع حيث يدخل الغرور في نفوس هؤلاء الشباب خاصة وأنهم حديثي تجربة وقليلي خبرات بالملاعب والتنافس !!.
  • وربما أدى الغرور لفقدانهم بشكل نهائي أو التأثير السلبي على أدائهم وإصابة جمهور الفريق بالإحباط بعد تعثرهم في مباراة مهمة وحاسمة وهو أمر متوقع لأقوى الفرق وأشهرها كما حدث للريال بالأمس أمام توتنهام !
  • يحتاج هؤلاء الشباب إلى الكثير والكثير على المستوى الفني والتكتيكي والتدريبي والانضباطي وإلى الصقل والتوجيه والتعلم والاحتكاك والتجارب القوية والمتدرجة مع فرق ذات وزن ومن مدارس كروية مختلفة وكذلك اللعب أمام جمهور مختلف حتى يقوى عودهم وتنضج تجربتهم !!
  • والحذر الحذر من حماقة مطالبتهم بالحصول على بطولة الأبطال أو الكونفدرالية في الموسم القادم والتي تحتاج لخبرات وتجارب طويلة ومتراكمة ونضج كروي لا يتوفر لهم حتى الآن !
  • أيها الصفوة الكرام توحدوا بقوة خلف شباب الفريق وادعموهم بكل ما يوفر لهم بيئة الإبداع والعطاء ووفروا لهم الاستقرار المادي والنفسي وجو الأسرة الواحدة والتشجيع المستمر وسترون العجب إبداعاً وبطولات ولن تخشوا يومها خصماً ولا حكماً .. وسيعودوا بكم لمنصات التتويج الخارجية  المشرفة وذكريات سيكافا ومانديلا!
  • والأهم: انتبهوا مليون مرة لمؤامرات وكوابح أعداء المريخ فلن يتركوا لكم هذا الفريق الشاب وسترون العجب العجاب من مؤامراتهم الدنيئة خارج وداخل الملعب لتعطيله داخلياً وخارجياً !!
  • ولا يغرنكم عودة شداد لرئاسة الاتحاد العام والتعشم في قيامه بفرض سيادة القانون وعدالة التحكيم وأخلاقيات المنافسة فكم من مرات ومرات ظلم المريخ في عهد هذا الرجل !!
  • وإذا لم تحرصوا على حراسة مريخكم بأنفسكم فلن يكون غيركم أحرص على حمايته ونتمنى أن يستشعر المريخاب حقيقة قوتهم المعطلة منذ سنوات وأن يصحوا من هذا السبات العميق الذي مكن أعداء المريخ من التحكم في مصيره التنافسي وإخراجه من التنافس من بطولة الأبطال الإفريقية الحالية كأقرب مثال والتي مرت وكأن شيئاً لم يكن !!

مقالات ذات صله