نتيجة متوقعة

نتيجة متوقعة

  • لم نفاجأ بنتيجة المريخ المخيبة في نيالا أمس لأن المريخ عودنا على التعثر في المباريات النهارية على ملاعب سيئة وبالذات في الفاشر ونيالا وكادوقلي..
  • بل إن المريخ أصبح يتعثر حتى داخل ملعبه بأمدرمان مع مثل هذه الفرق بسبب التهاون والتراخي، علماً إن هذه المباريات عادة يديرها حكام يتحاملون على المريخ بشكل غريب.. مثل المدعو ياسر الله جابو الذي تسبب في تعادل المريخ مع مريخ نيالا داخل القلعة الحمراء.
  • ومريخ الفاشر أيضاً تعادل مع المريخ في القلعة الحمراء، ثم تعادل معه على ملعب النقعة في الفاشر بمعاونة حكم الفاشر صبري محمد فضل (صبري الفاشل)..
  • وأمس ساعد الحكم الأمين الهادي فريق حي الوادي ليخرج متعادلاً مع المريخ.. فقد ظهر تحامل هذا الحكم على المريخ من بداية المباراة عندما قفز مدافع الوادي على رقبة محمد عبدالرحمن وسحقه بجسمه الضخم على أرضية الملعب وأوشك أن يخرجه مصاباً بعد أن استغرق علاج ميدو داخل وخارج الملعب خمس دقائق.. ووسط الدهشة الشديدة عكس الحكم اللئيم المتحامل على المريخ، المخالفة لصالح المدافع!!
  • والله العظيم هذه الحالة المبكرة التي عكسها الحكم الأمين الهادي جعلتني أشعر مع بداية المباراة إن المريخ لن يسلم أمام حي الوادي يوم أمس وقد صدق حدسي!!
  • احتسب الأمين الهادي عشرات الفاولات ضد لاعبي المريخ ومعظمها كانت فاولات وهمية، إذ لا توجد مخالفات واضحة تستحق فأي (هبشة) من جانب لاعب في المريخ يسارع الحكم بإطلاق صافرته المشروخة.. بينما تجاهل الكثير من المخالفات الحقيقية التي ارتكبها لاعبو الوادي..!!
  • لقد حذرنا فريق المريخ من مباراة أمس التي تقام نهاراً على ملعب سيء للغاية وحذرناهم من الركون على هدف وحيد إذا كان التحكيم متحاملاً حتى لا يتكرر سيناريو الفاشر.. ولكن يبدو إن تحذيراتنا لم تصل الجهازالفني واللاعبين..
  • ونود أن نكرر هنا تحذيراتنا للجهاز الفني واللاعبين من مباراة مريخ نيالا حيث لن تختلف عن مباراة الأمس طالما أنها مباراة نهارية على أرضية سيئة، مع احتمالات التحكيم المتحامل على الضيوف..
  • كل احتمالات النتيجة في المباراة الثانية واردة، ومن الممكن أن يخسر المريخ العاصمي أو يتعادل، لا قدر الله، إذا لم يضاعف اللاعبون الجهد ويسكبون العرق ويتعاملون بجدية شديدة من بداية المباراة إلى نهايتها.. وليتذكر لاعبو المريخ إن مريخ نيالا كان قد انتزع التعادل منهم في أمدرمان، لعل ذلك يجعلهم يستشعرون خطر المواجهة الثانية..
  • أمس ظهر جميع لاعبي المريخ في حالة سيئة كعادتهم في المباريات النهارية على الملاعب التعبانة.. كما أخطأ محمد موسى بالمجاملة عندما أشرك مامادو ليرتدي شارة الكابتنية.. وأجلس بكري على الدكة.. فمامادو لاعب كحيان وميت والمباراة كانت تتطلب وجود مهاجم سريع وقوى مثل بكري!!
  • كما أن الاصرار على المهاجمة من العمق حيث الزحمة، قتل معظم هجمات المريخ.. لاسيماً إن التش كان مراقباً بأكثر من لاعب!! فمثل هذه المباريات تحتاج لتشتيت لاعبي الخصم وفك الرقابة بتركيز الهجوم عبر الجناحين والاكثار من العرضيات، هوائية وأرضية..

كلام خطير للمفوض!!

  • ورد إن أمين خزينة المريخ الصادق مادبو ذكر إن المفوض أخبره بأن موضوع الطعون خرج من يده!!!
  • هذا كلام خطير للغاية ويعني إن الجهات العدلية غير مستقلة.. وتتعرض لتدخلات حتى لا تطبق القانون!!
  • الوزير الولائي قال لأهل المريخ إنه لا يستطيع التدخل في موضوع الطعون لأن المفوضية جهة عدلية ويجب أن تكون مستقلة.. وهذا هو نفس كلام السيد والي ولاية الخرطوم لوفد المريخ..
  • هاهي المفوضية وعلى لسان المفوض تعترف بأنها لم تعد مستقلة كجهة عدلية، بتدخل جهات (لم تسمها) ومنعها من تطبيق القانون فيما يخص طعون مرشح الرئاسة الأوحد بالمريخ.. ادم سوداكال!!
  • طالما أن المفوضية عجزت عن القيام بواجبها في جمعية المريخ العمومية فعلى الوزير التدخل الفوري لتقويم هذا الخلل..
  • وعلى مجلس المريخ أن يذهب اليوم قبل الغد للوزير ويخطره بفشل المفوضية في القيام بواجباتها وفشلها في تطبيق القانون مما ألحق ضرراً كبيراً بنادي المريخ يتمثل في عدم إعتماد رئيس لمجلس الإدارة..
  • وإذا لم يبادر الوزير بتحرك سريع للتصدي للتدخل الخطير.. فليتجه مجلس المريخ للسيد والي ولاية الخرطوم..
  • ويمكن للمجلس مقاضاة المفوضية للمحكمة الإدارية لفشلها في حسم قضية الطعون المقدمة ضد مرشح الرئاسة الأوحد في المريخ..
  • التغول على حرية المفوضية كجهة عدلية ومنعها من اكمال إجراءات الجمعية العمومية لنادي المريخ.. سينسف جمعية المريخ العمومية كلها وسيدخل النادي في متاهة كبيرة لا يعلم أحد مدى عواقبها..
  • كان الأسلم والأرحم للجهات التي تدخلت في اختصاصات المفوضية أن تطلب منها قبول الطعون ضد سوداكال وابعاده عن رئاسة المريخ.. فهذا على الأقل سيأتي في إطار القانون.. ويبعد الجميع من الدخول في متاهات خطيرة..
  • يبدو أنه لا خيار لمجلس المريخ سوي اللجوء للفيفا وابعاد المفوضية من الإشراف على انتخابات المريخ والاتجاه للاتحاد العام حسب النظام الأساسي الجديد.. وإن أدى ذلك لتجميد السودان.

المصائب لا تأتي فرادى

  • ورد إن الفيفا أمهل المريخ 48 ساعة فقط لدفع حقوق النيجيري وارغو وإلا سيعاقب المريخ تلقائياً بخصم 6 نقاط من رصيده في الدوري وربما حرمان النادي من تعاقدات الأجانب لمدة عامين.
  • كنا نظن إن اشكالية حقوق وارغو قد انتهت بتسديد مبالغه من استحقاقات المريخ في الكاف.. حسب ما اشيع مؤخراً.. ولكن وضح إن المريخ لم يدفع للاعب حتى الآن وهذه مصيبة!!
  • والمصيبة الأكبر ضيق مهلة الإنذار أي إن قرار خصم النقاط سينفذ اليوم إذا فشل المريخ في تسديد المبلغ الدولاري الكبير!!
  • نأمل أن يكون صحيحاً إن المريخ سيسعى لتحويل مبلغ الخمسين ألف دولار اليوم لوكيل اللاعب.. وألا يفشل هذا المسعى.. ولا حول ولا قوة إلا بالله..

 

مقالات ذات صله