لائحة الأولى والفصل بين الموردة والنسور

لائحة الأولى والفصل بين الموردة والنسور

 

□  كتبنا مراراً وتكراراً عن أن نظام الدوري التأهيلي المؤهّل للدوري الممتاز غير منطقي وفيه ظلم كبير للأندية الفائزة بدورياتها المحلية وعدم واقعية في منح الفرق الهابطة حق التمثيل في أول منافسة مباشرة للتأهيلي دون أن يخوضوا حتى دوري الأولى بولاياتهم.

 □  كوبر والأهلي مروي اللذان سيظهرا في ممتاز (2018) توجا بالدوري المحلي للموسم (2016) وشاركا في منافسة الدوري التأهيلي للموسم (2017) بالله عليكم هل يوجد إتحاد كروي في العالم يتّبع نفس النهج الأعوج.

 □  أما الطامة الكبرى فهى مشاركة (الهابط) من بطولة الدوري الممتاز في الدوري التأهيلي في الموسم التالي مباشرة دون حتى أن يكون له أي ترتيب بالمنافسة المحلية.

 □  نعلم أن التبرير سيأتي على شاكلة أنه لم يخض الدوري المحلي ليجد مقعداً في التأهيلي .

 □  وهو تبرير (فطير) لأنه طالما هبط فعقوبة الهبوط المشاركة في الدوري المحلي في المقام الأول وليس مكافئته بالظهور في التأهيلي.

 □  يهبط فريق من ممتاز (2017) يشارك مباشرة في تأهيلي (2018) يعود للدوري الممتاز في نسخة (2019) وكل ذلك بسبب غياب دوري الدرجة الأولى (العام) التي يجب أن يلعب بالتزامن مع الدوري الممتاز تصعد منه الأندية للممتاز وتبقى به الفرق الخاسرة.

 □  أو حصر خوض مباريات الدوري التأهيلي خلال الفترة من (نوفمبر) وحتى (فبراير) ليشارك بطل الأولى للعام الحالي في ممتاز الموسم التالي مباشرة بدلاً من أن ينتظر لعام كامل.

 □  المقدمة أعلاه هى المدخل لمضمون المقال لما حدث في دوري الدرجة الأولى بولاية الخرطوم وتحديداً خلال الاسبوع قبل الأخير وكالعادة ننتظر وقوع (المصيبة) حتى ننقح لوائحنا وننقيها من الشوائب.

 □  دار لغط كثيف حول هويّة الفريق الذي سيشارك في التأهيلي من ولاية الخرطوم بعد صعود كوبر للممتاز وكيف سيتم تطبيق اللائحة في حالة تساوي الموردة والنسور وما هو سيناريو تحديد الفريق الذي سيمثّل ولاية الخرطوم في تأهيلي (2018).

 □  في الاسبوع قبل الأخير لدوري الأولى بولاية الخرطوم واجه فريق (الموردة) صاحب الترتيب (الثاني) ب (51 نقطة)  فريق (نجوم أبو سعد) الذي يحتل الترتيب (السادس) بينما تقابل فريق (النسور) صاحب المركز  (الثالث) ب (49 نقطة) مع فريق (أبوروف) الذي هبط فعلياً قبل الجولة مثار حديثنا.

 □  حيث توج نادي (كوبر) ببطولة دوري الأولى الخرطومي برصيد (59 نقطة) واقترن تتويجه بالصعود للدوري الممتاز للموسم المقبل (2018) لينحصر التنافس على التمثيل في التأهيلي بين (الموردة) و (النسور).

 □  تعادلت الموردة مع نجوم ابو سعد (سلبياً) وفاز النسور على ابو روف بنتيجة (8-1) وكان الأفضل أن يتغيّب الفريق عن المباراة بدلاً من الحضور لتلقي (ثمانية أهداف) طالما أنه هابط هابط لا محالة.

 □  ترتيب الأولى الآن كوبر الأول ب 59 نقطة، النسور الثاني ب 52 نقطة وصافي أهداف (22) والموردة في الترتيب الثالث وصافي أهداف (11) والآن أي لائحة ستسري على تحديد الممثّل في التأهيلي القادم؟

 □  تقول اللائحة لتحديد (البطل) ما يلي (لتحديد بطل منافسة الدرجة الاولى وفي حالة تساوي اكثر من نادي في عدد النقاط يتم الاحتكام للمواجهات المباشرة).

 □  (2) لترتيب الاندية من غير تحديد بطل او هابط يتم الاحتكام لفارق الاهداف.

 □  (3)  لتحديد الاندية الهابطة وفي حالة تساوي اكثر من نادي فى عدد النقاط يتم الاحتكام للمواجهات المباشرة.

 □  (4) فى حالة التساوي في المواجهات المباشرة من ناحية النقاط والاهداف تُقام مباراة فاصلة واذا انتهت بالتعادل تُجري ركلات ترجيح واذا تعذرت لاي سبب تُجري قرعة.

 □  باللائحة المذكورة يبقى أمل الموردة متعلقاً فقط بالفوز على كوبر في مواجهة الختام وتعثّر النسور بالتعادل أو الهزيمة لأن المنافسة بين النسور والموردة منافسة (مراكز) وليس (بطولة).

 □  المواجهات المباشرة في صالح (الموردة) ولكنه الهلب لن يستفيد منها لأن اللائحة حددت بوضوح كيف يتم الفصل بين الفرق المتساوية في النقاط من حيث الترتيب.

 □  الموردة التي كانت قريبه من الظفر ببطاقة تمثيل ولاية الخرطوم في الدوري التأهيلي فرّطت في مواجهة نجوم أبو سعد وخرجت بالتعادل السلبي ولم تستفد من فوز الزومة على النسور خلال الاسابيع الماضية لتجد نفسها تحت رحمة هدايا الآخرين في الجولة الأخيرة.

 □  لائحة دوري الأولى يفترض أن تعدّل بإضافة النص التالي (في حالة كان بطل الأولى قد صعد فعلياً للدوري الممتاز فإن تحديد صاحب المركز الثاني تحكمه لائحة تحديد البطل التي تعتمد على المباشرة).

 □  لأن الإعتماد على فارق الأهداف سيقودنا لنفس ما حدث في مباراة أبو روف عندما واجه النسور فريق قد هبط فعلياً لدوري الثانية.

 □  حاجة أخيرة كده :: الموردة أضاعت الفرصة.

 

مقالات ذات صله