المريخ إلى أين ؟

المريخ إلى أين ؟

* المريخ إلى أين ونحن نتابع حالة من الهرجلة والفوضى تضرب أركان النادي ولكن يستر عليها الشكل الفني المتميز لفريق الكرة وإنتصاراته الأخيرة

* المريخ إلى أين .. سؤال عريض وكبير .. الإجابة عليه مهمة للغاية حتى تستبين الأشياء وتتكشف بصورة كاملة لإزالة العتمة والضبابية التي تتمدد كل لحظة ونخشى أن تغطي على كل الإيجابيات التي تحققت داخل الكيان المريخي

* مجلس المريخ حتى اللحظة بلا رئيس ونحن ننتظر تكرم المفوضية الولائية للرد على الطعون المقدمة في مرشح الرئاسة الأخ آدم سوداكال ولا أحد يدري إلى أين تسير بنا المفوضية

* التسجيلات الرئيسية على الأبواب ولا أحد يعلم شيئاً عن كيفية إنجاز هذا الملف بواسطة المجلس الحالي .. هل هناك ميزانية تم تجبيها لمواجهة ملف التسجيلات بواسطة المجلس أو المرشح لرئاسته

* ملف المدرب الأجنبي أطل فجأة على السطح ونشرت بعض الصحف خبراً مفاده المفاضلة بين مدربين إثنين (برتقالي وسويدي)

* المعلومة بحوزتنا تقول أن ملف التدريب بالمريخ لم يتم تداوله داخل إجتماع المجلس حتى اللحظة ولم يتم تكوين لجنة فنية لهذا الغرض وهناك غضب من الخبر المنشور

* لم يتم تكوين لجنة فنية نعم لا من داخل المجلس ولا من خارجه لإنجاز ملف التدريب والحديث يتردد عن تحركات (فردية) لإستقدام مدرب أجنبي بجانب أركان حربه

* السؤال الذي يفرض نفسه هنا : هل قدوم المدرب الأجنبي في هذه اللحظات هو أولوية بالنسبة للمجلس ؟

* هناك ملفات نعتقد أن الإهتمام بها مطلوب مثل حقوق اللاعبين والجهاز الفني الموجود ومواجهة التسجيلات المقبلة ..

* الفترة المقبلة تعتبر هي الأخطر على المريخ وهو يعيش فراغاً إدارياً كبيراً ومهماً على مستوى رئاسة المجلس

* غياب حسم الطعون المقدمة في الأخ سوداكال المرشح للرئاسة نعتقد أنها من أهم الملفات المطروحة لأن سوداكال هو الداعم الرئيسي للمجلس وحال طال أمد حسم الطعون فلن يتكرم الرجل بالتكفل بملف التسجيلات من الناحية المالية بالصورة المطلوبة

* معروف أن الصرف على التسجيلات يتطلب المليارات وليس مئات الملايين وهناك آلاف الدولارات على الأجانب

* الحديث عن حاجة المريخ للاعبين أو ثلاثة ما هو إلا حديث للإستهلاك لا أكثر .. المريخ في حاجة إلى ما لا يقل عن خمسة لاعبين محليين وهناك الأجانب

* على مستوى الأجانب المريخ في حاجة إلى ثلاثة عناصر بعد إنهاء التعاقد مع مارسيال وتالا وهناك كونلي البعيد كل البعد عن الجاهزية الفنية ويعتبر خارج حسابات الجهاز الفني بعد رفضه الحضور للمشاركة مع الفريق لمدة ثلاثة أشهر ويمكن إعتباره خارج الشبكة تماماً وربما أصبح خارج حسابات اللجنة الفنية المكولنة للتسجيلات

* حديث أحد أعضاء المجلس عن عدم الدخول في منافسة مع الهلال في التسجيلات المقبلة تعني إخلاء الساحة كاملةً للهلال لأن التنافس في السودان على مستوى التسجيلات والبطولات المطروحة تنحصر بين المريخ والهلال فقط ولا يوجد منافس ثالث وحديث العضو يعني الإستسلام للهلال (ليكوِش) على كل العناصر الفنية المتميزة

* الوضع في المريخ لا يبشر بخير وهذه حقيقة .. هناك أزمة مالية حقيقية غير ظاهرة للعيان .. وهذه الأزمة تسترها نتائج فريق الكرة وعروضه الجيدة في الفترة الأخيرة والتي قادت الكثيرين لعدم الإنتباه لها وحال تعثر الفريق في أي مباراة مقبلة (لا قدر الله) ستنكشف العورات وتظهر للسطح الأزمة المالية التي يتهرب بعض أعضاء المجلس من وجودها ويجتهدون بقوة لنفيها رغم أن الإعتراف بوجود أزمة مالية ليس عيباً بل يعتبر في صالح المجلس

* ملف التسجيلات أيضاً نعتبره من الملفات المهمة للغاية ولا ندري حتى اللحظة هل سيتكفل سوداكال بكل التكلفة المالية للعناصر المطروحة محلياً على مستوى الأجانب قبل أن تتضح الرؤيةً كاملة حول تسلمه لرئاسة المجلس عبر رفض الطعون أم سيقبض يده عن الدعم ؟

* القراءة العامة للوضع في المريخ تقول أن الامور ليست على ما يرام وكلما ما يمر الوقت يعني تعمق الأزمة أكثر لتصل درجة الإنفجار فجأة وعندها ستتفاقم الأوضاع

* طريقة إدارة ملف المدرب الأجنبي كشفت عن عدم مؤسسية داخل المجلس وعن تحركات فردية من البعض كما أسلفنا ولا ندري هل ستمر الحادثة دون وقوف عندها من بقية أعضاء المجلس ؟

* الوصول إلى مرشح الرئاسة الأخ آدم سوداكال أصبح صعباً مما يعني إمكانية تعطيل ملفات مهمة مثل ملف التسجيلات والمدرب الأجنبي

* حسم ملف الطعون حول سوداكال أكثر من مهم ويجب أن ينتهي قبل حلول التسجيلات المقبلة مطلق ديسمبر المقبل حتى يتم حسم ملف التسجيلات

* حلول موسم التسجيلات قبل حسم الطعون حول سوداكال تعني بصورة مباشرة فشل تسجيلات المريخ على مستوى المحليين والأجانب

* بالامس حضر النيجيري كونلي دون عِلم المكتب التنفيذي والذي لم يسمع بحضور اللاعب إلأ بعد وصوله الخرطوم مما يعني أن هناك فوضى هرجلة وتحركات فردية للبعض ربما تسببت في إحداث ربكة كبيرة لعمل المكتب التنفيذي الذي ننتظر منه ترتيب المل بهدوء

* من الذي أرسل التذكرة وتأشيرة الدخول لكونلي ؟ الإجابة على هذا السؤال مهمة جداً ..

* حضور كونلي يجب أن يجد وقفة ومحاسبة من الإخوة في المكتب التنفيذي وحسم التحركات الفردية للبعض وبتر وحسم تدخلات بعض من هم خارج المجلس في أشياء لا تعنيهم

* مطلوب من مجلس المريخ حسم التحركات الفردية لبعض عضويته تفادياً للهرجلة والفوضى التي ستربك مسيرته

* الوضع في المريخ لا يبشر بخير كما ذكرنا .. ولا بد من اليقظة والحسم الفوري للفوضى

* كبارنا في مجلس الشورى نناشدهم بالتحرك للضغط على المفوض الولائي لحسم الطعون سلباً أو إيجاباً حتى تتكشف الرؤية الإدارية داخل البيت المريخي وتنقشع الضبابية المزعجة

توقيعات متفرقة ..

* تحدث الأمين العام للمريخ لفضائية سودانية (24) مؤكداً ان المدرب الجديد للمريخ تم ترشيحه بواسطة البعض ولا ندري هل هؤلاء المُرِشحون ضمن لجنة فنية تم تكوينها خصيصاً لهذا الملف أم هي إجتهادات نتيجة لتحركات فردية أيضاً من البعض

* الأمين العام تحدث مؤكداً أن الترشيح وفق رؤية محددة ولا يمكن إستقدام مدرب يميل للدفاع على حساب الهجوم والمريخ يضم عناصراً صغيرة في السن .. ورؤية الامين العام تكشف الحالة التي يعيشها مجلس المريخ بصورة واضحة

* ظهر حكم كسلا الفاشل والضعيف والجبان حافظ عبد الغني في مباراة الهلال وحي العرب بورتسودان بجوهرة الكاردينال أمس وأخرج حكم كسلا الضعيف والفضل العديد من البطاقات الملونة (على قفا من يشيل) في وجه لاعبي السوكرتا لمجرد إحتكاك بسيط من لاعبي السوكرتا تجاه لاعبي المدعوم .. ونقول لحكم كسلا أين كانت هذه البطاقات الملونة ليلة مباراة المريخ وهلال الأبيض أيها الحكم الضعيف الجبان والفاشل

* حكم كسلا لم يستحي وهو يُدين نفسه بإخراج البطاقات الملونة في حالات لا تستحق في وجه لاعبي السوكرتا مما يعني أن إدارته لمباراة المريخ وهلال التبلدي وراءها ما وراءها

* الهلال قدم مباراة سيئة وقبيحة ومستوى المدعوم أمس يقودنا للحديث عن بطولة الممتاز والتي لا نتردد في وصفها بالحقيرة والفاشلة ونحن نشاهد فريقاً متهالكاً وهزيلاً من الناحية الفنية مثل الهلال يقاسم المريخ صدارة البطولة

* حقاً صدق من سماها المجنونة ونعتقد أن التسمية تنطبق عليها تماماً وها هو الهلال يؤكد هذه العباراة بالحرف وهو يقدم أقبح المستويات ورغم ذلك يجلس على الصدارة رفقة المريخ

مقالات ذات صله