آخر الدوري (نقاط)

آخر الدوري (نقاط)

  • واصل فريق الكرة بنادي الهلال السوء في الاداء وقدم مباراة خجولة جداً أمام حي العرب رغم أنها كانت نتيجة مهمة وأخرجت الجميع من دوامة الإحباط.
  • في فترات كثيرة من المباراة اتضح ان حي العرب هو الأفضل وتفوق على الهلال بعامل اللياقة البدنية والانضباط التكتيكي وتنفيذ المهام التي أوكلها لهم المدرب فاروق جبرة.
  • في المقابل شاهدنا شروداً غريباً وتباعد غير مبرر من لاعبي الهلال وأداء ضعيف لا علاقة له بالنتيجة العريضة التي انتهت عليها المباراة.
  • لم يغير حجازي شئ.. نفس الوسط التائه.. والدفاع المشتت والهجوم المتباعد والفرص الخجولة.
  • إذا كان هناك شئ يذكر في مباراة أمس الأول هو دخول الموهوب صهيب الثعلب فقط أما البقية فلا جديد.
  • وضح أن الكابتن محمد حجازي كان هدفه الأول والأخير الخروج بنتيجة الانتصار بغض النظر عن أي شئ آخر والدليل اللعب بمهاجم وحيد أمام فريق متخندق.
  • سمح حجازي لحي العرب أن يكون نداً قوياً بوجود الثنائي شيبولا وأوكراه معاً.
  • خصم حجازي كثير من رصيد بشة عندما أوكل إليه مهمة المهاجم مع ولاء اليدن.
  • بشة معروف طوال سنواته مع الأزرق إنه لاعب (الظل) لا يجيد الهجوم الصريح ولا الدفاع الواضح عادة يكون عند معظم المدربين مطلق السراح.
  • انتبه حجازي في قوت متأخر من المباراة لهذا الأمر بدخول كاريكا بجانب ولاء وخروج اوكراه واقحام الموهوب الثعلب.
  • بعد تلك التبديلات وبعد (عصرة) معتبرة من حي العرب تنفس الهلال الصعداء بدخول كاريكا والثعلب ليعود جزء التوازن في الأداء.
  • وجد بشة نفسه في الوظيفة المحببة بعد دخول الثعلب وكاريكا وأحرز الهدفين.
  • مجمل أداء مباراة أمس الأول الخروج بالنقاط الثلاثة فقط بلا أداء يذكر.
  • كان حي العرب الأميز وكان بالإمكان الوصول لمرمى جينارو في عدة مناسبة.
  • حتى أبوعاقلة لم يكن جيداً.
  • واضح ان الهلال يعاني من ضعف اللياقة البدنية.
  • البركة في النقاط.

وخز أخير

  • سيكون الدوري في الجولات الأخيرة ضاغطاً بصورة غريبة مما يؤكد ان عامل اللياقة البدنية هو الأهم.
  • لو لم ينتبه الجهاز الفني لهذه الجزئية سيفقد عدد من النقاط.
  • لو أراد حجازي وبقية الطاقم المنافسة على القب عليهم رفع معدل اللياقة لأعلى درجة.
  • لو استمر التدني في اللياقة سيعاني الأزرق كثيراً خاصة وانه يلعب مباريات حصاد أمام فرق تحتاج للنقاط ولن ترحم.
  • بداية من مباراة الشرطة مروراً بمباراة سيد الأتيام والسلاطين والكوماندوز وأخيراً المريخ.
  • جميعها فرق تحتاج الانتصار والحذر واجب.
  • اهتم حجازي في المباراة السابقة بحصاد النقاط فقط وهو الأهم.
  • نعم آخر الدوري نقاط ولكن ليس بتلك الصورة المهزوزة التي ظهر بها الهلال امام حي العرب.
  • ما يحمد لحجازي في مباراة أمس الأول دخول الثعلب والذي كان ايقونة الانتصار وكلمة السر.
  • الثعلب لاعب موهوب وصاحب حلول ووجوده مهم.
  • بوي عليه مراجعة نفسه سريعاً.
  • اخيراً..انسوا الفات وآخر الدوري نقاط.

 

مقالات ذات صله