الشرطة ضد الحكم والمدعوم

الشرطة ضد الحكم والمدعوم

  • يستضيف نادي الصفر الدولي على معبرته اليوم الشرطة القضارف ولا خوف على أبناء القضارف إلا من الحكم الذي سيأتي وبطاقاته في جيبه من أجل تعطيل الشرطة.
  • ستنطبق صافرة الحكم كل سقط الممثل الفاشل شيبولا مدعياً أنه تمت عرقلته وسيسمح حكام الراية بالتسلل لهجوم المدفور.
  • في الغالب سيحتسب الحكم ركلة جزاء أو يشهر البطاقة الحمراء في وجه أحد أبناء مورينهو فيعد الفوز الذي حققه سيد البلد بالأمس في نيالا فلن ينجو أبناء القضارف من صافرة الحكم.
  • لاحظوا كيف سيتعامل الحكم مع المخالفات إذا سقط لاعب صفيرابي وأدعى أنه تمت عرقلته بينما لن يوفر الحماية للاعبي الشرطة إذا ارتكب الدمازين أو الملاكم أوتارا أي مخالفة تستدعي البطاقة الحمراء.
  • حقق سيد البلد وزعيمها الأوحد المطلوب وكسب المريخ نيالا بثلاثية ورغم ذلك اهتزت شباك سيد البلد في مناسبتين وهوم ما يحتاج لمعالجة خاصة وأن دفاع المريخ هو الأقوى بين أندية الممتاز.
  • نجح الغربال في إحراز هاتريك عزز به صدارة الهدافين وتربع على العرش بلا منازع.
  • الأرضية السيئة كانت خصماً على أداء الفريقين ونتمنى من كل أهل نيالا أن يصححوا وضع الإستاد لأنه واجهة المدينة.
  • لم يفسد اللقاء إلا الحكم ضعيف القدرات الرشيد محمد خير والذي جاء ليعرقل سيد البلد فخابت مساعيه ولم ينجح في غرضه بفضل الله لتطارده لعنات ودعوات كل أهل المريخ.
  • أخفق الرشيد ومعه المساعد طارق آدم في إدارة المبارة وفشلا فشلاً ذريعاً في أن يكونا قضاة ملاعب يحكمان بالعدل، فسقط مهاجم المريخ نيالا خارج منطقة الجزاء فأسرع الحكم المساعد طارق محتسباً ركلة الجزاء وكأنه وجد الكنز.
  • من الطريقة التي هرول بها معلناً عن ركلة جزاء وضح تماماً أن الرجل كان ينتظر أي هفوة أو خطأ مثل هذا ليحتسب ركلة الجزاء على الرغم من أن الحكم ضعيف القدرات الرشيد كان في وضع يسمح له بأن يرى إذا كانت المخالفة داخل أو خارج منطقة الجزاء.
  • حكم الوسط أشهر البطاقة الصفراء في وجه باسكال على الرغم من أن المخالفة من الأساس لا تحتمل أن يحتسبها ركلة جزاء.
  • وعندما ارتكب مدافع المريخ نيالا المخالفة مع التش لم يشهر الحكم البطاقة الصفراء في وجه لاعب أولاد البحير.
  • في حين أن ركلة الجزاء المحتسبه على المريخ نيالا أوضح من ركلة الجزاء التي تم احتسابها ظلماً على باسكال.
  • هؤلاء الحكام لا يُرجى منهم ومهما حاولنا أن نتركهم وشأنهم يظهر ظالم جديد لا يعرف كيف يطبق القانون ويرتكب أخطاءً لا يرتكبها حكم روابط مبتدئ.
  • الحكم المساعد طارق أعلن عن حالة تسلل على الغربال ومدافع المريخ نيالا أقرب للحارس وبينه وبين الغربال قرابة المتر.
  • لم يكن الغربال متسللاً ولا توجد حتى شبهة تسلل ولكن الحكم المساعد لم يشأ أن يحكم بالعدل وظلم المريخ كظلمه في احتساب ركلة جزاء غير صحيحة.
  • هذا هو مستوى الحكام ولا أعتقد أنه سيتغيّر إلا إذا تمّ طرد كل الحكام ضعيفي القدرات فاقدي الموهبة وخاصة أولئك الذين لا يطبقون القانون والذين يتفرجون على المنافسين يعتدون على اللاعبين ولا يطبقون اللعب النظيف.
  • في مباريات المدعوم لاحظوا كيف يسرع الحكام لاحتساب المخالفات على منافسي نادي الصفر الدولي إذا سقط الممثل الفاشل شيبولا أو أدعى أنه تم الاعتداء عليه.
  • شاهدت برنامج عالم الرياضة بالأمس وضحكت ملء شدقي وأنا أستمع للهلالابي رضا مصطفى الشيخ مقدم البرنامج وهو يتحدث للفاتح باني رئيس اللجنة المنظمة.
  • تحدث مشجع الهلال المتعصب رضا مصطفى الشيخ بصورة عامة في بداية الحلقة عن الشكاوى فقاطعه الفاتح باني ذاكراً أن هناك مستندات في السجل المدني.
  • ضحكت والله حيث وضح أن الفاتح باني اعتقد أن رضا يتحدث عن لاعب المريخ باسكال.
  • صححه رضا وسأل عن شكوى نادي الصفر الدولي ولاعب الأمل ياسر فولة ثم شكوى الهلال كادوقلي في باسكال.
  • لم يتذكر الصفيرابي رضا الشيخ أن لحي الوادي نيالا قضية وشكوى في لاعب المدعوم الطاهر الحاج والذي تلقى بطاقة حمراء وكأن حالة الطرد عند رضا مصطفى الذي يعمل في تلفزيون السودان القومي لا أهمية لها.
  • إذا كان رضا يعتقد أن حي الوادي نيالا لا قضية له فهذه الشكوى تهم كل أندية الممتاز وكان عليه أن يكون محايداً في طرحه لقضية تهم كل الرياضين وليس بمبدأ أنه مشجع يشجع نادي الصفر الدولي.
  • على رضا مصطفى الشيخ مشجع نادي الصفر الدولي أن يتذكر أن المنبر الذي يتحدث منه هو تلفزيون السودان القومي وتجاهل بعض الأخبار والقضايا ليس مكانها جهاز قومي.
  • وإذا رغب أن يخفي بعض الشكاوى ولا يتحدث عنها فيمكن أن ينتقل لقناة نادي الصفر الدولي ويلحق بصديقه ذلك المعلق الذي لا يستطيع أن يخفي ميوله.
  • على مدير التلفزيون القومي أن ينتبه لما يحدث في برنامج الرياضة فما يفعله رضا الشيخ ومعدو البرنامج يزيد التعصب ويبعد الناس من مشاهدة هذا البرنامج لأن مقدم البرنامج ومن يعد له الفقرات يتجاوزون المهنية ويتعاملون بطريقة غريبة عندما يتعلق الأمر بالمريخ ونادي الصفر الدولي.
  • سئمنا مما يفعله مشجع الهلال المتعصب رضا مصطفى الشيخ وأصبح البرنامج لا قيمة له بل يهتك النسيج الرياضي.
  • في الجانب الآخر ظهر خالد عز الدين في قناة الملاعب في برنامج يتحدث عن باسكال وشكوى الهلال كادوقلي مما يعني أن قناة الملاعب وضعت نفسها في مواجهة نادي المريخ حيث أن الهلالابي خالد عزالدين يسخر القناة لخدمة أجندته الزرقاء.
  • كان أهل المريخ سيتقبلون برنامج الهلالابي خالد إذا استعرض شكوى حى الوادي ولكنه تجاهل في برنامجه عدم تصحيح مسار الطاهر الحاج وأصبح يتحدث عن باسكال والمريخ.
  • قناة الملاعب أصبحت موجهة وهذا الأمر أسهم بشكل كبير في أن تفقد القناة حيادها في وجود أمثال خالد الذي يستغل القناة في النيل من المريخ.
  • كاريكا بل راسك
  • سؤال بريء: هل يشارك شلش أساسياً على حساب كاريكا؟

مقالات ذات صله