مهازل التحكيم.. حبوب منع الخجل

مهازل التحكيم.. حبوب منع الخجل

  • بعد ما شاهدناه مساء أمس الأول من مهزلة تحكيمية في مباراة الأزرق والشرطة القضارف وعدم احتساب قاضي الجولة لضربة جزاء صحيحة أفتى بصحتها خبير التحكيم عبدالرحمن درمة مما منح هلال الكاردينال ثلاث نقاط دون وجه حق.
  • على الذين يتحدثون عن محاباة التحكيم للمريخ تناول حبوب منع الخجل.
  • ظلت الهبات التحكيمية التي يجدها الهلال في كل مبارياته تمثل دعماً غير شرعي من أصحاب الياقات السوداء.
  • وأبصم بالعشرة لو شاهد المباراة الاتحاد الدولي لكرة القدم لأصابته الدهشة من وجود تحكيم في الدنيا بمثل هذا المستوى المتردي.
  • ولأصدر أمراً بإيقاف الحكم معاوية علوان لأجل غير مسمى.. ومعه القائمين على أمر التحكيم وبلادنا الحبيبة.
  • المريخ من كي إلى كي.. ومن صلاح إلى عامر والنجومي ويا قلب لا تحزن.
  • لا تحلموا بثورة ضد التحكيم، شداد كان مدرباً للهلال عام 1987م.. وهذا وحده يكفي.

صدى ثانٍ

  • تم تكوين لجنتي الانضباط والاستئنافات للاتحاد العام عبر جمعيته ظهر السبت.
  • اللافت للانتباه هو وجود عدد كبير من الأعضاء المنتمين للأزرق.
  • وهو مؤشر خطير لمستقبل الأيام القادمات.
  • خاصة في لجنة الاستئنافات وظهور اسم محمد أحمد البلولة سكرتير الهلال الأسبق.
  • وهو أحد الشخصيات التي يمقتها مجتمع المريخ.
  • وحقيقة لا نتوسم فيه خيراً أبداً.. فانتبهوا يا أهل المريخ.. ولا تتركوا شيئاً للظروف واضربوا بقوة من جديد لكل من تسول له نفسه استهداف الزعيم.

آخر الأصداء

  • قدر الزعيم فقد كمال دبيب أحد أبنائه في ظل ظروف صورة يدركها الجميع.
  • الفاجعة كبيرة.. ومؤلمة إلا أنها مشيئة الله فالموت سبيل الأولين والآخرين.
  • ورغم الحزن.. لابد من الإشادة بقطب المريخ عماد الماحي (أبو طيف) ووقفته في أيام العزاء مجسداً المثل الحي للعلائق والترابط الاجتماعي بين أفراد القبيلة الحمراء.
  • حالياً علينا الالتفات للمعارك القادمة التي تواجه الزعيم.
  • 4 مباريات من العيار الثقيل كل واحدة تمثل بطولة بذاتها.
  • يجب أن نزيل من أذهاننا سهولة المهام من واقع أن المباريات بأرضنا ووسط جمهورنا.
  • الفرق الأخرى أضحت محصنة من هتافات الجماهير واللعب خارج ديارها.. كما تجد دعم التحكيم الحاقد على المريخ.
  • والمباراة الأخرى في العرضة شمال.
  • وإذا أردنا التفوق في كل المباريات علينا بذل جهد مضاعف.. وعلى اللاعبين إدراك أن أي هفوة أو فقدان نقطة معناه إهداء كأس الممتاز على طبق من ذهب للخصم.
  • على اللاعبين الاستفادة من درس التعادل أمام الوادي نيالا.
  • واعتبار ذلك جزءاً من الماضي.
  • وحالياً الكرة في ملعبنا.
  • ونحن الأعلى كعباً الأقوى شيكمةً والأفضل أداءً والأمضى أسلحةً والأكثر جمهوراً.
  • نرمي كل إخفاقاتنا وراء ظهورنا.
  • ونضع في أذهاننا التفوق في الـ4 مباريات القادمة دون الاهتمام بنتائج الفريق الآخر.
  • المهمة صعبة.. ولكنها تصبح أكثر سهولة.
  • إذا عرف كل لاعب مهامه وما هو المطلوب منه.
  • تبقى يومان فقط.. للمريخ وتعاود الساقية الدوران مع الأمل العطبراوي.
  • الراحة التامة للاعبي المريخ أولى خطوات الفوز ببطولة الممتاز.
  • إذا غاب بكري المدينة ففي كشف الزعيم مليون عقرب.
  • دكة بدلاء المريخ ترجح الكفة في أي مكان وزمان.
  • أكثر ما أسعد القاعدة المريخية عودة الأسد علاء الدين فييرا.
  • عاش مريخ السودان.. بل عاش سودان المريخ.
  • ختاماً يأتي الكل للقلب وتبقى أنت من دونهم يا مريخ السعد كل الكل في القلب.

مقالات ذات صله