شداد يعزي في فقيد المريخ كمال بحي النصر

شداد يعزي في فقيد المريخ كمال بحي النصر

قريش: فقدنا أخاً عزيزاً وشامة بارزة في جبين النادي

ممثل أسرته يشكر الوالي والمجلس الحالي.. ويعلن تحوله لتشجيع المريخ

نيالا/ الخرطوم/ وليد الطاهر

كمال شدادحرصت بعثة المريخ التوجه إلى عزاء موظف النادي كمال الدين إبراهيم الذي وافته المنية صباح أمس الأول بفندق إقامة المريخ بمدينة نيالا، ووصلت بعثة المريخ إلى الخرطوم في العاشرة والنصف من صباح أمس وكان في استقبالها نائب رئيس النادي محمد جعفر قريش، وأعضاء المجلس، وقدموا التعازي للبعثة، وتوجه الجميع إلى حي النصر بشرق النيل مكان عزاء كمال إبراهيم وتناولوا وجبة الإفطار في العزاء وسط حضور كبير من الأسرة المريخية.

لم يوفق لاعبو المريخ في الحضور رفقة جثمان الفقيد كمال إبراهيم أمس الأول بسبب حجوزات الطيران، ورغم المحاولات لسفر قائد الفريق راجي عبدالعاطي رفقة الجثمان إلا أن شركة الطيران أكدت عدم وجود مقعد لسفره، وكان لزاماً على البعثة أن تتوجه من المطار إلى مكان العزاء بحي النصر بشرق النيل وقدموا العزاء لأسرة الراحل ووالدته التي حرص أعضاء البعثة على تعزيتها ومواساتها.

وكان هناك حضور كبير لأبناء المريخ من إعلاميين وأقطاب ورموز أمس في العزاء، وأيضاً حضر البروفيسور كمال حامد شداد رئيس اتحاد الكرة مقدماً واجب العزاء باسمه واسم الاتحاد العام لكرة القدم لنادي المريخ في رحيل موظف النادي الذي كان مع الفريق في مهمة ضمن مباريات بطولة الدوري الممتاز.

واستفسر شداد خلال العزاء عن أسباب وفاة الراحل وكان في استقباله بالعزاء مصطفى توفيق المدير الإداري لنادي المريخ وحاتم عبدالغفار نائب رئيس القطاع الرياضي السابق، وأجرى شداد خلال تواجده اتصالاً هاتفياً بمحمد جعفر قريش نائب رئيس النادي مؤكداً أنهم حضروا من أجل تأدية واجب العزاء في فقيد النادي كمال الدين إبراهيم.

ترابط كبير

تحدث التوم عثمان الأستاذ بالمدارس الثانوية انابة عن أسرة الفقيد كمال الدين إبراهيم وقدم شكره لأسرة نادي المريخ، مبيناً أن حضور البعثة من المطار إلى العزاء خفف الكثير من الأوجاع، وأكد مدى الترابط الكبير بين أسرة نادي المريخ، وأشار التوم عثمان إلى أن موقف نادي المريخ تجاه الراحل كشف له الكثير عن معدن المريخاب، وقوة الترابط فيما بينهم والتراحم، وقال: أنا هلالابي ولكن ما قدمه المريخ تجاه ابننا كمال الدين إبراهيم غيّر الكثير من المفاهيم بالنسبة لي، وأعلن أمامكم اليوم أنني قد غيرت انتمائي الرياضي وأصبحت مريخياً اعتباراً من اليوم، وليكتبوا ذلك في وسائل الإعلام، المريخ أكد على القيم الاجتماعية الكبيرة في النادي، والمعدن والأصالة في هذا النادي، وهو نادٍ رائد ووقفوا معنا بقوة في محنتنا، نشكر رئيس النادي السابق جمال الوالي الذي لم يقصر تجاه العزاء إضافة إلى مجلس الإدارة الحالي وإعلام المريخ والأقطاب والرموز، وكلهم توافدوا إلينا في المقابر وفي منزل الأسرة.

فقد عزيز

قريشتحدث محمد جعفر قريش نائب رئيس نادي المريخ إنابة عن مجلس الإدارة في العزاء وقال: لم نفقد شخصاً عادياً في المريخ، فقدنا أخاً عزيزاً رحيماً في تعامله وكان شامة بارزة في جبين المريخ، عمل في المكتب التنفيذي لسنوات طويلة، دون كلل أو ملل، وكان أخاً للجميع، ونبيلاً في أخلاقه، وكشف نائب رئيس نادي المريخ عن أن كمال الدين إبراهيم لم يكن ضمن البعثة المسافرة إلى مدينة نيالا لخوض مواجهتي الوادي والمريخ، ولكنه أصرَّ على السفر من أجل أن يقف إلى جانب اللاعبين خاصة أنها كانت المهمة الولائية الأخيرة للفريق، وحتى لحظة وصول البعثة لمطار الخرطوم لم نحصل على حجز للراحل كمال، ولكن تخلف عضو مجلس الإدارة شمس الدين الطيب منح مقعده في الطائرة لكمال، وشاءات إرادة المولى أن يتوفى في نيالا، وكان مثالاً للشاب المخلص وأعتقد أنه من الصعب على المريخ تعويض مكانة كمال الدين إبراهيم، فالراحل كان مثالاً للتفاني من أجل الفريق، ويخدم الجميع، وكل صغيرة وكبيرة في المكتب التنفيذي يؤديها بكل طيبة خاطر، ويمثل مرجعية بالنسبة لنا في نادي المريخ في كثير من الملفات، والتواصل مع الجهات المختلفة، وكان يؤدي كل هذه الأعمال بحب وعشق للكيان الأحمر المريخ، نسأل الله أن يتقبله مع الصديقين والشهداء.

الصادق مادبو: لن نوقف راتبه

أكد أمين مال نادي المريخ الصادق مادبو أنهم لن يوقفوا الراتب الذي كان يناله كمال الدين إبراهيم في نادي المريخ وقال: مجلس الإدارة ملتزم بدفع راتب كمال شهرياً وسيتم تسليم راتبه لأسرته وسنوصي أي مجلس يأتي من بعدنا بأن يظل راتب كمال إبراهيم مستمراً وأضاف: كمال توفي وهو يخدم المريخ، لذلك يجب ألا تنقطع علاقته بالمريخ مستقبلاً، وأتعهد بصورة شخصية بتسليم راتبه شهرياً لأسرته، كمال شخص مخلص وأصيل، وخدم النادي دون كلل أو ملل.

\\\\\\\\\

ندوات ثقافية لمجلس أمناء جائزة الطيب صالح العالمية  في سنار “عاصمة الثقافة الإسلامية”

في إطار النشاط الثقافي الذي يسبق انطلاقة المراحل الختامية للنسخة الثامنة من جائزة الطيب صالح العالمية وتفعيلاً للدور الكبير الذي تمثله الجائزة في إحداث الحراك الثقافي المطلوب، نظم وفد من مجلس أمناء جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي ضم كلاً من الأستاذ مجذوب عيدروس الأمين العام للجائزة والبروفسر محمد المهدي بشرى والأستاذ إبراهيم إسحق برفقة عدد من الأدباء والصحفيين ندوات ثقافية بمدينة سنار حظيت بحضور كبير من قبل الأدباء والمثقفين والطلاب.

الأستاذ/  هجو الإمام أحمد الجمالي  وزير الثقافة والإعلام والسياحة بولاية سنار عبَّر عن سعادته البالغة بحضور وفد جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي إلى مدينة سنار، وقال لدى مخاطبته ندوة ” تجربة رابطة سنار الأدبية ودورها في الحراك الثقافي ” بنادي الشُعلة، أن مثل هذه الفعاليات الثقافية المتفردة تتماشى تماماً مع مشروع سنار عاصم الثقافة الإسلامية، وأشار إلى الدور الكبير الذي لعبته رابطة سنار الأدبية في حركة النشاط الثقافي بالسودان، مشيداً بالدور العظيم الذي ظلت تمثله ” زين ” في المشهد الثقافي بالبلاد والمكانة المرموقة التي وصلت إليها الجائزة على المستوى الإقليمي والعالمي، كما تم من خلال الندوة تقديم  مجموعة من الشهادات حول تجربة رابطة سنار الأدبية ودورها في الحراك الثقافي في السودان والمنطقة العربية ككل.

   وفي ذات السياق شهدت جامعة سنار بحضور مدير الجامعة البروفيسور محمد الخير عبدالرحمن ووكيل الجامعة الدكتور بكري الناير ندوة ثقافية بعنوان ” ملامح السرد الروائي في السودان وتطوره ” تحدث فيها مجموعة من الأدباء والمثقفين  وأمّها عدد كبير من طلاب الجامعة والمهتمين، وعلى هامش الندوة خاطب البروفيسور محمد الخير عبدالرحمن مدير جامعة سنار جمهور الندوة مشيداً باهتمام شركة ” زين ” بالثقافة السودانية وطالب بتوسيع ماعون المعرفة ليشمل جوانب علمية وعملية يحتاجها طلاب العلم والمعرفة  كما  قدم الأستاذ مجذوب عيدروس إضاءة حول جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي  مبيناً أن الجائزة أضحت موسماً ثقافياً بالسودان يلتقي فيه الكتاب والأدباء من مختلف الجنسيات ومن مختلف أنحاء العالم ، وأضاف أن جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي صُممت لتحقيق التواصل الثقافي بين السودان ومحيطه العربي وقد نجحت في ذلك بشكل كبير بتوفيق من الله عزَ وجل َ.

  كما قدم  الأستاذ إبراهيم إسحق ورقة علمية بعنوان  ” مفاكرة في الرواية والقصة القصيرة بالسودان ” وكانت هنالك مداخلات من الأساتذة عزالدين ميرغني، محمد الفكي عبدالرحيم، مبارك الصادق، محمد نجيب، والأستاذ علي مؤمن.

  ومن جهته أهدى البروفسور محمد المهدي بشرى إنابة عن مجلس أمناء جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكِتابي نماذج من  إصدارات الجائزة الأدبية والنقدية لصالح مكتبة جامعة سنار المركزية تسلمها السيد مدير الجامعة البروفسور محمد الخير عبدالرحمن.

مقالات ذات صله