الانتصار مهر المصالحة

الانتصار مهر المصالحة
  • ليس بالإمكان أسوأ من ما كان
  • مباراة الهلال بالفاشر كانت امتداداً طبيعياً للمباريات السابقة في العك الكروي والأداء السيئ جداً بالنسبة لفريق كبير مثل الهلال والفريق الأكثر تتويجاً بالدوري الممتاز على مر 21 نسخة سابقة.
  • أن يصل فريق صنف نفسه الأفضل في المسابقة إلى 11 تعادلاً وما زال يحافظ على حظوظه في التتويج باللقب  يؤكد أن بطولة الممتاز غير ممتازة بصريح العبارة.
  • ألم يجد فريق متهالك مثل الهلال  أي فريق يلحق به الخسارة بعد مرور 31 مباراة؟.
  • أن يصل الفريق  الأكثر تتويجاً بالبطولة إلى هذه الدرجة من السوء وب(11) قبل نهاية النسخة بجولتين  تعتبر منقصة في حقه ربما تكون وصمة عار.
  • هي المرة الأولى التي يلعب فيها الهلال بملعب الفاشر الأكثر سوءاً.
  • لعب العديد من المباريات أمام المريخ الفاشر وتغلب عليه وأمام هلال الفاشر وفاز عليه.
  • أي حديث عن سوء الأرضية فقط يكون للاستهلاك فقط.
  • نعم اصطدم الهلال في لقاء أمس الأول بطموح أصحاب الأرض  وتعلقهم بالنقاط من أجل تفادي الهبوط.
  • لكن هذا لا يعني أن يظهر الهلال بهذا الشكل القبيح في الأداء مهما كانت أرضية الملعب ودرجة السوء.
  • نعم ملعب النقعة لا يمكن أن يكون لممارسة كرة القدم.
  • لم يقدم الهلال ما يمكن أن يشفع له في تلك المباراة التي كانت عبارة عن عك كروي من الدرجة الأولى.
  • أن يسقط الهلال في التعادل رقم 11 في موسم واحد عيب في حقه وأن يكون السقوط مصحوب بالأداء الجنائزي عيب كبير.
  • عموماً فرض الأزرق على نفسه أن يتازل عن الصدارة والتي كانت في متناول يده وفارق كبير من الملاحقين له.
  • أصبح عشم جماهير الهلال  فقط أن يعود الفريق للأداء.
  • مرحلة متأخرة جداً من الطموح أن تبحث الجماهير العاشقة عن أداء الفريق قبل النتائج.
  • بالتأكيد فريق الكرة يحصد في ما زرعه المجلس الهمام.
  • نتاج طبيعي لفشل إدارة النادي في إحكام عمليتي الإحلال والإبدال بالإضافة لعدم الاستقرار غير المسبوق على مستوى الأجهزة الفنية.
  • ما زال لقب الدوري والكأس في الملعب.
  • لكن أن يحصل الهلال عليهما سوياً أو أياً منهما لا يعني أن الهلال جيد على الإطلاق.
  • الهلال بنهاية الموسم يحتاج لتغيير جلد بالكامل.

وخز أخير

  • أمام لاعبي الهلال فرصة أخيرة لمصالحة الأنصار.
  • آخر جولتين أمام الخرطوم وفي لقاء القمة.
  • هل يستطيع نجوم الأزرق الاعتذار لتلك الجماهير وإهداء الانتصار واللقب؟
  • القصة الوحيدة التي تعيد المياه إلى مجاريها بين لاعبي الفريق والجماهير هي الانتصار في آخر مباراتين مع الأداء لمسح الصورة المهزوزة.
  • لا مستحيل في كرة القدم.
  • فقط مطلوب من الجهاز الفني أن يكون قدر المسئولية.
  • وأن يواصل حجازي منطقه القريب واللعب من أجل النقاط.
  • الامتحان الأخير لحجازي أمام الخرطوم والمريخ
  • سيكون مهر مصالحة الأنصار في انتزاع اللقب من أصحاب الألسن الطويلة.
  • مطلوب استعادة هيبة الهلال فقط.
  • أخيراً. الفوز على الخرطوم والمريخ مهر مصالحة الجمهور.

مقالات ذات صله