جائزة (لكم) المباراة !!

جائزة (لكم) المباراة !!

* (الكسوف) وحده ما يدفع الهلال للإحتجاب ويمنحه (حق الانسحاب)..!
* نتمنى أن يكون سعد العمدة بحجم تهديداته حتى نرى مواقف ومواصفات النسخة الجديدة من كمال شداد ..!
* يجب على العمدة أن يرجي تهديداته لحين صدور القرارات التأديبية التي سيتوقف بموجبها معظم لاعبي الفريق وجهازه الفني والإداري، فموقف الوصايفة وقتها سيكون مبرر و(الانسحاب لعدم اكتمال النصاب)..!
* لا يحق لإعلام الوصايفة الهجوم على الحكم معتز عبد الباسط إلا إذا كان معتز تنشيطية رئيس غرفة التسجيلات الهلالية ..!
* يا جماعة حرام :عينكم للكسكتة تطعنوا في الحكام ..!
* لو منح معتز عبد الباسط مريخ الفاشر ثلاث دقائق إضافية لظفر السلاطين بالثلاث نقاط ..!!
* ماذا فعل الوصايفة في الزمن الرسمي حتى يتحسروا على الزمن الإضافي، وكان الله في عون الكاردينال والكسكتة و(زول بريدك زي مافي)..!
* طبيعي جدا أن ينتظر الهلال (دعم الحكام) طالما أن التسجيلات الزرقاء تتم بصورة (كسكتية) ..!
* الصور عند الوصايفة أهم من القدرات، و(الشو) مقدم على الإمكانيات ..!
* البشوف صور اللعيبة أيام التسجيلات بالكسكتة في المكتب، ما يشوفهم بشعار الوصايفة في الملعب ..!
* كل (تسجيلات الوصايفة) سريعة الذوبان، والملعب كشف حقيقة اختيارات السوبرمان ..!
* لو كان (ارتداء الكسكتة) يصنع لاعباً لظفر الهلال بكأس الأبطال..!
* إذا كانت (الكسكتة) هي عبارة عن (قبعة) لغطاء الرأس فيجب على الوصايفة جميعاً ارتداء (الكسكتات) لأن الزعيم (حلق) للجميع، ومن يجده الصفوة (مكشوف الرأس) فسيحلقون له على (الزيرو) وسيخسر شعره، و(العاقل من أتعظ بصفره) .!
* قلنا لكم مراراً وتكراراً أن مشكلة الوصايفة في تشبههم برئيسهم في كل شئ؛ لذا فإنهم للأسف الشديد تركوا الحديث عن ضعف فريقهم الملئ بالثغرات وبات كل تركيزهم مع (الكسكتات) ..!
* لعنة (الكسكتة) أصابت الهلال والدليل جابسون وابراهومة وأب ستة ..!
* لم يعد أمام أهل الهلال سوى انتظار عودة الأرباب والتحول من (الطربوش) إلي (العقال) .!
* ظل الهلال (مدعوماً) في الدوري الممتاز، وفي لحظة نادرة تم (رفع الدعم) فأتضحت حقيقة الوصايفة و(الحمد لله الناس راصدة وشايفة) .!
* أين جابسون الذي قال كردنة أنهم قاموا بتسجيله لالقاء النظرات عليه وهو جالس على الكنبة ..!؟
* أكيد (نظرة) كردنة فنية ..!
* مشكلة كردنة أن تصريحاته مستفزة لجمهور المدعوم وتسجيلاته إضافة حقيقية للخصوم ..!
* مشكلة إعلام الهلال أنه مجبر على التغزل في (الكسكتة) والهجوم على الحكام الذين يديرون مباريات الهلال ولا يستطيع انتقاد الكاردينال ..!
* من لا يملك (كسكتته) لا يملك (هلاله) ..!
* كلما أخفق كردنة في صفقة تسابقت الأكف للتصفيق له، وكلما فشل في تسجيل لاعب تغزلوا فيه بأغنية جديدة، وهاهي المعطيات أكدت أن (العراب) لم يستطع في هذا الموسم فعل شئ سوى تسجيل (شريط كاسيت) .!
* مسؤولية الفشل يتحملها إعلام الهلال الذي لا يستطيع مناصحة رئيسه، ومؤسف أن يخرج (المدعوم) من هذا الموسم الطويل ب(ألبوم) ..!
* قال كردنة (لو شئنا أن نسجل ميسي لسجلناه)، والخطب الخنفشارية لا تحقق شيئاً سوى البطولات الوهمية، و(المعتمد على الكسكتة ما بجيب الحتة) ..!
* لا يمكن أن تتقازم احلام الوصايفة من ساماتا و(الأحسن من ساماتا) لجابسون، و(الصحف الهلالية التي نشرت الوعود صامت عن “محاسبة الكسكتة” وباعت القضية، ولم يخرج الصفرنجية بشئ سوى الطاقية ..!
* فشل كردنة في التعاقد مع ساماتا، فقالوا أنه سيأتي بسالي، فلم تكن المحصلة في الخيار الثاني أفضل من الأول و(على هذا قس ..و”سالي” والطلب رخيص) ..!
* التسجيلات أثبتت للملأ أن كردنة يمتلك قوة (كلامية) ضاربة ..!
* البسمع (الإزعاج والزيطة) ما يشوف (تسجيلات البرنيطة) ..!
* بالمناسبة : “البرنيطة” اسم أغنية معروفة للفنان اللبناني وائل كافوري لحنها سمير (صفير) ..!
* تلاقينا بعد السنتين لا حكيتني ولا حكيتا .. شال وبرنيطة بلونين بالماضي شو حبيتا ..!
* بإمكاننا تغيير كلمات الأغنية التي كتبها نزار فرانسيس على طريقة نزار حامد لتصبح :
تلاقينا بعد السنتين لا حكيتني ولا حكيتا .. كسكتة وبرنيطة وماسورتين بالصفر شو واسيتا ..!
* أحوال المدعوم تستحق المواساة، فالقنابل العنقودية انفجرت في وجه الصفرنجية ..!
* للأسف : كل (القنابل) أضحت سراب، وكل التصريحات الجوفاء تبخرت في السماء، وكل الوعود طلعت حكي ..و(البشوف “القبعة” يقول تحتها فكي) ..!
* إتفكفكي ..!
* المجهود الذي يبذله أشرف في أختيار الكسكتات لو بذله في التسجيلات لحمى نفسه من الشماتة والنكسات ..!
* هسه بصراحة يا أشرف دي لعيبة تلبسهم كسكتة ..!
* لو دا حصاد تسجيلاتكم مفروض تحرقوا اي طاقية وتحلقوا صلع جماعية ..!
* ويا أب كسكتة (تسجيلاتكم) حتة !
* إتحتحتي ..!
نقوش متفرقة
* يستحق حسين الجريف الفوز بجائزة (لكم) المباراة ..!
* يبدو أن الجريف يمضي على خطى عمار الدمازين، و(عندي “لكمة” أحب اقولها)..!
* محمد عبد الرحمن يعزز صدارته لهدافي الدوري الممتاز (بعشرون) هدف ..(كتبتها قناة الملاعب هكذا عشرون لتنسى أن الباء حرف جر، والمؤسف أن الخطأ الشنيع ظلت يلف ويدور على شاشة القناة طيلة اليوم، ولا أحد يريد أن يتكرم على الملاعب بفضيلة التصويب).
* (بعشرون) يا جماعة اختشوا يوم بتكتلو ليكم طالب في الصف الرابع أساس بخطأ نحوي ..!
* الظاهرة أن هناك (تشويش) لغوي بقناة الملاعب، وأتمنى الا تخرج علينا إدارة القناة ببيان تحمل فيه (المصدر) المسؤولية ..!
نقش أخير
* يظل حسين الجريف (لكم) صعب في خارطة الهلال ..!

مقالات ذات صله