منوعات الجمعة

منوعات الجمعة

 

  • صباح الخيرات وجمعتكم مباركة نبدأ هذه الزاوية اليوم بدعاء الجمعة يقول الحبيب المصطفى (ص) سلوا الله العافية فإنه لم يعط عبد شيئاً أفضل من العافية… العافية تكون في الجسد وفي الولد وفي المال وفوق ذلك العافية في الدين.
  • (اللهم نسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا الآخر, اللهم اجعلنا من أهل النفوس الطاهرة ..والقلوب الشاكرة ..والوجوه المستبشرة الباسمة, وارزقنا طيب المقام وحسن الختام.
  • وندعو لمريخ السعد وفخر البلد بدعاء النصر (اللّهمّ إنّي أسألك النصر الذي نصرت به رسولك وفرّقت به بين الحقّ والباطل، حتّى أقمت به دينك وأفلجت به حجتك، يا من هو لي في كلّ مقام.
  • أولى بشريات النصر في يوم السبت الأخضر هي احترام الخصم ونعلم بأن المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة المهم أن نتفاءل فلقد خبرنا دروب الانتصار وخضنا من قبل مثل هذه المباريات ذات الاتجاه الواحد فظهر مريخ السعد قوياً بهياً ساطعاً.
  • أقول دروب الانتصارات لأننا لن نعتمد إطلاقاً على (مقولة درون نكسب غالبين نكسب) فيجب على إخوان الغربال بأن يدخوا إلى المبارة وفي ذهنهم الخروج بثلاث نقاط …. أنا لا أريد أن أتدخل في عمل المدرب وأفرض عليه الوصايا في التشكلية ويقيني بأن جميع لاعبي المريخ الذين رأيناهم في تمرين الأمس قادرون على تحمل المسئولية وإسعاد جماهيرهم العريضة التي أتعشم أن تحتل ملعب الهلال عصراً بدري.
  • قلناها مراراً ونكررها اليوم بأن مبارة الغد صعبة وتتطلب الجدية والروح القتالية وأسلوب يتفادى طموحات الزبون والذي خرج منتشياً من انتصاره الأخير على فريق الخرطوم الوطني والذي لعب الشوط الأول الخرطوم الوطني ولعب الشوط الثاني بفريق آخر ولن أزيد.
  • يجب على إدارة المريخ أن لا تشغل اللاعبين بمسألة شكوى الأهلي العطبرواي الفشنك وأن لا يفرط لاعبو المريخ في المعنويات التي كسبوها بجهدهم وما قدموه من عطاء جميل في المباريات الأخيرة وأن يحافظوا على وضعيتهم الحالية الخالية من الضغوط وغياب التقدير والدعم وقسوة خلو المدرجات من الجماهير في المباريات السابقة.
  • من خلال نتائج الفريق في الأيام الماضية شعر غالبية الصفوة بالارتياح وانزاحت عنهم الهموم.. وظهر تفاؤل كبير بأن يقدم إخوان بكري المدينة مبارة تكون في الذاكرة بعد العروض الجميلة التي قدمتها الفرقة الحمراء في الأيام الماضية وجعلت الجماهير تخرج منتشية.
  • يقيني بأن فرسان المريخ رجال حارة سوف يخرجون عشية السبت من القمقم لإسعاد الصفوة بالنصر الجميل… إننا لا نخشى الزبون فهو زبون دائم ظل لمدة خمس سنوات ينال المعلوم.
  • إننا نحترم الخصم العدو اللدود ولكننا لا نرهبه سوف نسعى لقهره ودفنه داخل مقبرته، قادرون على العودة حتى لو تأخرنا بهدف كما عودنا الفرسان سوف نهزمه خدمة يمين وعرق جبين.
  • الهدف المبكر يريح الأعصاب ويجعل المريخ يقدم مباراة كبيرة وقد وعد المهندس بأن يلعب بخطة هجومية من قولة تيت وأتمنى أن يملك الشجاعة بتنفيذها فالزبون اتضح أنه دعاية كبيرة ويلعب  بالجعجعة والأصوات العالية فلم نر أي طحن في مباراة أبو الهل والخرطوم الوطني الذي اتضح أنه أكذوبة كبيرة.
  • متفائلون نحن بقدرتنا على قهر الزبون لأن ما شهدناه في ساحة المريخ خلال الأيام الماضية يدل على أن عزائم الصفوة توحدت واستهدفت حصد الانتصار وأن الفرسان قد عقدوا العزم على جلب الفرح للديار الحمراء.
  • بيد الجماهير الحمراء أن تشعل شرارة المبارة وتحرض فريقها ليقاتل من أجل الدفاع عن سمعته فلقد ظللنا نؤكد بأن الصفوة هي زاد المريخ الحقيقي ومصدر قوته والسند الذي يعين الفريق في مهمته وتجاوز السلبيات والأخطاء…. كل هذه المؤشرات الإيجابية بحاجة لتترجم من الصفوة في مساندة ومتابعة وعودة قوية للمدرجات حتى لا يفرطوا في فرص النجاح التي ظهرت بوادرها.
  • اللقاء صعب والمهمة عسيرة لكن المريخ مؤهل لإنجازها بحول الله.
  • من هذا المنبر أدعوا كل الصفوة والمحبين والمتبتلين في محراب الأحمر الوهاج برفع أياديهم بالدعاء اليوم عقب صلاة الجمعة لمريخ السعد بالنصر المؤزر والظفر بنقاط المبارة كاملة غير منقوصة.
  • الله يدينا الفي مرادنا .

مقالات ذات صله