العقلاء يمتنعون !!

العقلاء يمتنعون !!

  • ليس مهما أن يكسب الزعيم مباراته أمام الوصايفة اليوم، ولكن المهم حقا أن يحفظ جمهور الهلال ماء وجهه ويلزم المنازل حتى لا يتكبد مشاق الحضور لرؤية سقوط المدعوم ..!
  • أفضل مساندة يمكن أن يقدمها الوصايفة لفريقهم هي حضور المباراة على الشاشة، أو معرفة النتيجة عقب نهاية اللقاء؛ فالمدعوم مفككك الخطوط ومتواضع العناصر وضعيف الأداء ..!
  • طالما أن حارس المدعوم (جمعة) فذلك يعني أن حراسة المرمى في (إجازة)..!
  • إذا كان عمار الدمازين هو متوسط دفاع الوصايفة فذلك يعني أن اللعب سيكون على الأجساد والبطاقات الملونة حاضرة و(لا خوف الا من دعومات الحكام وانحياز الصافرة)..!
  • قال ياسر حداثة أنهم يعرفون الطريقة التي يمكن أن يقللوا بها من خطورة (التش)، وما لا يعرفه حداثة أنه التش (خط أحمر) ولا يمكن تصفيته أو حتى لمسه، أما إذا أراد تحجيم خطورته فعليه الدخول للملعب لمراقبته بنفسه ..!
  • لو عاد حداثة بالذاكرة للوراء لما تحدث عن الرقابة مطلقا ويكفي ما فعله به ابراهومة عندما كان لاعبا؛ فقد تخصص في طرده وترقيصه على أنغام (الديسكو)..!
  • إذا كان المدرب يحترم إمكانيات اللاعب لما رفعه عن الخدمة وجعله يتحرك خلف لاعب آخر كظله، ومشكلة حداثة أنه كان مفرغ لمراقبة اللاعبين المهرة عندما كان لاعبا؛ ومهموما بتكليف لاعبين لمراقبة زملائهم عندما أضحى مدربا، فمتى سيضع الرجل بصمته في الميادين، و(ومؤسف أن يعيش رادارا بلا تكتيتك واستراتجيات ويمضي دون أن يطرح أفكارا أو يضع لمسات)..!
  • إذا كان حداثة اللاعب يمتلك قدرات حقيقية لتفرغ لاعبي الفرق الأخرى لمراقبته بدلا من تكليفه بمراقبة زملائه، وإن كان حداثة المدرب يملك عناصر متميزة لراقبها مدربي الخصوم، ولكنه اسوأ ما في الملاعب أن تلهث خلف الاخرين لاعبا ومدربا وتنتظر من الحكام الدعوم ..!
  • تصريح حداثة لا قيمة له سوى أنه يريد أن يؤكد به إخلاصه للمدعوم بعد رضائهم عنهم بعد طول غضب وهجوم ..!
  • ضعف الوصايفة لا يعنينا كثيرا، فالمريخ يفتك بالخصوم ويجفف الدعوم ..!
  • الذين يتحدثون عن ضعف الخصم عليهم أن يدركوا حقيقة أننا عندما نلعب لا نضع للمنافسين حساباً وأحياناً كثيراً ندخل الملعب ولا نرى الخصوم ..!
  • عدم رؤية الخصوم والإحساس بأن أرض الملعب خالية تذكرني الشاعر الشاب (ود الكابس) صاحب النصوص التي تضج بالحماسة والبسالة والفراسة ..!
  • لود الكابس قصيدة شهيرة يمجد فيها أهلنا الجعليين وجدنا المك نمر ويقول فيها :
  • ما سوينا شين الدنيا عننا راضية ..
  • بينات الكبار كلمتنا دائماً ماضية ..
  • البنجيها قبال نصلها تصبح قاضية ..
  • ونحنا وكت نمش الواطة بنحسبا فاضية ..!
  • هزيمة المريخ للمدعوم اليوم ستكون بأقل مجهود لان (البنجيها قبل نصلها تصبح قاضية)، والجوهرة لا نرى فيها أحداً و(نشعر بيها فاضية) ..!
  • صدق ود الكابس عندما قال :
  • رجالة فينا من شبينا قاسي ضرعها ..
  • في الواطة العروق وداقشة السما بفرعها ..!
  • ونحن مع ود الكابس نقول بتصرف :
  • نحنا صغيرنا بلبن (الكؤوس) مفطوم
  • ونحنا (الوصيف) بنتكي ونقطع الحلقوم ..
  • طيبين عشرة لكن في (التنافس) شوم ..
  • كسيحنا بكسح الدالة ومقفي بعوم
  • والتش جاهزة لغربلة المدعوم..!
  • كلما كتب ود الكابس مقطعاً في الفخر جاء مفصلاً على الزعيم، و(الفريق كبير يا ود المجذوب بين الفخر والصفر) ..
  • لم نكن نرغب في الفوز على الوصايفة بأكثر من هدف طالما أن التعادل سيقودنا للظفر بالدوري، ولكن تصريحات حداثة هي التي جعلت التش يتحرق وميدو يتغربل والعقرب يتشقلب ..!
  • من يعادي الزعيم يفقد البوصلة ويضل الطريق، والخسارة أخف ضرر من التنكيل والابادة والحريق ..!
  • الحريق يعيدني لخطرفات فوزي والمك نمر وود الكابس الذي قال في لوحة فخره الباذخة الجمال :
  • ويحك إن ركب رأسك ودرت عدانا ..
  • ها نحن نفوح مسكاً والثريا مدانا ..
  • كسن الليث ضحكتنا ومر ردانا
  • كنا بنحرق الزول حي بس الله هدانا ..!
  • اتحرقي …!
  • الليلة تعالوا بدري وقابلوا بكري ..!

نقش أخير

  • كلامنا بكرة فالمتعة حصرية على الزعيم اليوم و(لا عزاء للمدعوم)..!

مقالات ذات صله