بالشمع الأزرق

بالشمع الأزرق

 

  • خيرت أن أكون بعيداً عن الكتابة قبل القمة وبعدها بأيام وكانت قناعتي أن لقاء القمة سيقلب التوقعات التي كانت معظمها تصب في مصلحة الفريق الأحمر حتى فئة  ليست بالقليلة من الأهلة كانت توقعاتهم أن يخرج الأزرق من الموسم بدون حمص.
  • ازدادت قناعتي بأن الموسم سيكون أزرق بمجرد نهاية مباراة  الهلال مع الخرطوم الوطني والتي كانت منعطف البطولة.
  • حتى قبل المباراة كانت نتيجة مباراة المريخ وأهلي الخرطوم مؤشر بأن يكون للأزرق نصيب الأسد في التتويج خاصة وأن الحكم نقض هدفاً للأهلي الخرطوم.
  • وبعد لقاء القمة الذي كان هلالياً بدرجة الامتياز خيرت أن أواصل البعد عن الكتابة تحت تأثير الفرح.
  • عموماً رغم كل شيء أكد الهلال أنه فريق كبير لا تهزه عثرة عابرة   وأكد لأعدائه قبل جماهيره أن كرة القدم تعتبر بالبذل والعطاء فقط ليس بالنفخ والإطراء.
  • دخل نجوم الهلال مباراتي الخرطوم والمريخ بطريق واحد هو الانتصار ونجح في أن تكون بداية  الفرح من الفوز على الكوماندوز وهو الفوز الأغلى في النسخة الحالية  للأزرق.
  • كان من الطبيعي أن يكون نقطة التحول ليدخل لقاء القمة بنفس الطموح.
  • في المقابل  ورغم الإشارات التحذيرية التي أطلقها نجوم الأزرق واصل الإعلام الأحمر العناد وأكدوا أن الدوري محسوم وطالبوا جماهيرهم بالحضور وبالاحتفال فقط  عطفاً على مستوى الأزرق  في سابق المباريات.
  • حقيقة مستوى الأزرق ما سبق المباراتين كان مغرياً جداً أن يسعى الإعلام الأزرق بدعوة جماهيرهم.
  • لكن كانت لفتية الهلال كلمة  قلبت الموازين رأساً على عقب.
  • قدم الأزرق مباراة لم نشهدها إلا أمام الأهلي القاهري في دوري الأبطال عندما جندل أخوان الحضري بثلاثية مع الأداء.
  • بمجرد صافرة لقاء القمة وبعد مرور دقائق فقط  أشاهد شريط  مباراة الهلال والأهلي القاهري بالتفاصيل أمامي.
  • الأداء الذي قدمه نجوم ليلة السبت أذهل عشاق الأزرق قبل الآخرين.
  • والنتيجة التي انتهت عليها المباراة لا تعبر عن الأداء الرجولي إطلاقاً.
  • أعتقد أن المريخ أفلت من خسارة تاريخية.
  • شكراً فتية الهلال وجهازهم الفني على الثقة الكبيرة في أنفسهم.
  • قبل لقاء القمة أكد حجازي أنه يعشق الفرصة والواحدة وصدق حدثه.
  • حداثة كانت له كلمة السر في الانتصار التاريخي والأداء المبهر.
  • الأزرق يمرض ولا يموت مقولة ليست من فراغ.
  • حصل الأزرق على لقبه المحب في مباراتين فقط ليؤكد أن الكبار يعرفون طريق البطولات.
  • تماماً يذكرني الأهلي القاهري فريق القرن الأفريقي عادة ما تكون بداياته في البطولة بخجل ويحصل على اللقب.
  • هكذا الكبار يصلون في  الخواتيم.

وخز أخير

  • حصد الأزرق اللقب الممتاز ولا عزاء لمن يقللون من تتويجه بأنه لا يستحق.
  • الأزرق رغم أنه تعادل في 11 مباراة لكن فشلت كل الأندية في النيل منه بالخسارة.
  • ليست هي المرة الأولى التي يحصل فيها الأزرق على اللقب بدون خسارة لكنها الخامسة.
  • الممتاز للفريق الممتاز.
  • الممتاز أزرق.
  • دوري الشباب أزرق.
  • وكأس السودان في طريقه أن يكون أزرق بمشيئة الله.
  • إذا الموسم أزرق ولا عزاء لفرق الإطراء.
  • هلالابي ثقيل قال: الحمد لله الهلال لم يشارك في التأهيلي كان أفقد أحد الأندية فرصة التأهل.
  • الموسم بالشمع الأزرق.
  • والشكر لمجلس الإدارة وجماهير الهلال التي لم تفقد الأمل في أسودها.
  • أخيراً... يوم الخميس سنثأر لأبناء عمومتنا وجيرنا من النمور.

مقالات ذات صله