منتخبنا الوطني وبطولة الشان

منتخبنا الوطني وبطولة الشان

  • بطولة الشان ولدت هشة مثلها مثل بطولة شرق ووسط أفريقيا للأندية والمنتخبات ومثلها مثل بطولة الأندية والمنتخبات العربية وسبب هشاشتها جميعاً ناتجة من عدم اعتراف الفيفا بها لذلك نجد بعض الأندية المتعالية والمنتخبات تعتذر عن المشاركة في أي وقت ولا أحد يعاقبها فالثبوت كثير فالأندية المصرية والأهلي خاصة لا يشارك في بطولة الأندية العربية بل يقاطعها تماماً وينتقد المنظمين لها انتقاداً عنيفاً وكذلك جوائزها وعندما تصل جوائزها لأكثر من جوائز الأفريقية يشارك دون تصفيات، ويكرمه الاتحاد العربي بقيام البطولة في بلده القاهرة بل ينحاز له التحكيم، ثم يقرر الاتحاد الأفريقي مشاركة المنتخب المصري للمحليين دون مشاركة في التصفيات ويوافق ثم يعتذر ليلجأ الاتحاد الأفريقي لقيام مباراة بين رواندا وإثيوبيا ليحل أحدهما مكان مصر.. شوف ليك جنس مهانة وذلة لاتحاد أحمد أحمد الأفريقي الذي يظن أن فوزه على حياتو سببه الاتحاد المصري.
  • منتخبنا الوطني الذي ثأر من الإثيوبي الذي أخرجه من البطولة مرة سابقة وثأر لذلك هذه المرة ليتأهل للمغرب استغرب البعض لبداية الجهاز الفني المتبورة، ولا أظن لأن بعض الظن إثم وليس كله أن أحداً وقف ضد مازدا لكن يعمل الجميع بما فيهم الحبيب السابق البروف الذي كان الاتحاد يريد أجنبياً فإن الأمر سليم وان كان وطني اقولها بالفم المليان انه محمد عبد الله احمد مجذوب مازدا أعرف أن مجموعة التدمير كانت ضد مازدا لأنه أحمر ولكن لا أعرف وفي عهد البروف مازدا فيعود البروف لا يذعن لأصوات المخربين ولا يذعن لأهل المتوسطية في العلم والمعرفة ولا أصحاب الغرض والمرض.

الرجال مواقف يا بن همام

  • أعرف تماماً علاقة البروف شداد بالقوي الأمين القطري الشقيق محمد بن همام الرئيس المتفرد بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم السابق الذي لولا إعلانه أنه سيترشح لاتحاد الفيفا والياً، لما كان هناك من استطاع أن يلفق عليه التهم حتى ذهب ولم يعد ولا أعرف الشقيق القطري بن همام شخصياً لكنني عرفته من خلال زياراته للسودان المتكررة ومعاضدته لشداد في مشروع الهدف ومساندته لاتحادنا الوطني في الفيفا وحضوره عدة مرات مع بلاتر لافتتاح مؤسسات الاتحاد ثم الاحتفال بتأسيس الكاف وما خفي أعظم.
  • وأذكر أنه يوماً طلب من البروف أن يقدم له ما يحتاج في الانتخابات فقال البروف بعفته المعروفة: الشأن داخلي ولا خاسر فيه، وظل الرجل كوطنه الشقيق دوحة قطر التي كلما نادى منادي السودان تقول حكومة قطر وشعبها تجدني جنبك يا سودان، والعون ظاهر للعيان حتى كروياً وبن همام أنموذجاً للرجال في خدمة الكرة السودانية.
  • لكننا نغفل ذلك وأمامنا المؤامرات التي قصد من ضمنها السودان بلاتر الصديق الأول والزيارة للسودان ثلاث مرات الأمر الذي لم يحدث حتى لسويسرا بلده ثم قبله بن همام وبعدهم حياتو.
  • فعلاً الرجال موقف، والبروف شداد منهم ويعرف حجم المؤامرة التي حيكت ضد بن همام لذلك قالها بالصوت المسموع ومدوّنة دائماً صوت الحق أن بن همام بريء وبريء وسيعيد مكانته وفي البال أنه لم يسند يومها من ذوي القربى، وأضاف البروف كل ما يتعلق بالشقيقة قطر نقف معه ونسانده وبن همام هو أولياتنا.
  • أنا شخصياً كرمت بلاتر وحياتو وبن همام خلال زيارة الثلاثي للسودان ثلاث مرات لافتتاح مؤسسات اليوبيل الأفريقي والجود بالموجود كرتونة ود لقاي لكل واحد تحكرت واحدة في سويسرا والأخرى في قطر والثالثة في الكاميرون، كل ذلك حباً في من يحب السودان ويحب الصديق البروف كمال حامد إبراهيم شداد.

الخرطوم الوطني والدروس المستفادة

  • شهادتي في نادي الخرطوم هي لله, وأيضاً كذلك شهادتي لنادي الخرطوم الوطني والدروس بائنة إدارياً ونجومياً وفنياً ونادياً وملعباً ويكفي أن مجلس إدارة نادي الخرطوم الوطني في كل دورة للمجلس بالإجماع السكوتي بعد الإنقاذ والفوز بالتزكية وهي الاسم قبل الإنقاذ، وظل الأخ المهذب المؤدب المجموع عليه لقيادة اتحادنا الوطني لكرة القدم والكلام ليس لي لكنه لرجل في قامة الفريق منصور عبد الرحيم وزير الدفاع الأسبق الأمين العام لمجلس المريخ السابق الصديق الوفي للبروف شداد الذي طلب منه يوماً أن يرشح نفسه أميناً عاماً لاتحادنا الوطني لكنه اعتذر وأصبح الأخ المحامي الأستاذ مجدي شمس الدين المقصد لولا قبول البروف شداد للترشيح لكان الإجماع على المهذب مأمون بشير النفيدي رئيساً للاتحاد.
  • ظل النفيدي رئيساً للخرطوم منذ صعوده للأولى ثم الممتاز، وكذلك الأعضاء يتم اختيارهم لعضوية المجلس، إلا من اعتذر، يعتبر البعض أن الخرطوم الوطني يميل للهلال ولكن بالثبوت وضح أن ذلك غير صحيح ويكفي نجاح نجومه لرغبته من يدفع أكثر ومصلحة الخرطوم الوطني اولاً وأخيراً.
  • التدريب في الخرطوم الوطني ديدنه الأجنبي فكان الغاني واليوم النيجيري ايمانويل امونيكي، في ظل نجوم مواهب يتم انتقالهم للوطني برؤية فاحصة لذلك نلاحظ أنه لا تأثير على التيم في ظل انتقال بعض المواهب ويتمنع الوطني بنائب رئيس مصادم هو الأخ مجدي مأمون حسب الرسول الرقم الأهلاوي المعروف، ويسعى الخرطوم الوطني لمركز من مراكز التمثيل القاري، ولا مبرر لخسارته من مريخ نيالا، ومركزه الخامس. فعليه أن يحاول الموسم القادم بإذن الله. فالخرطوم الوطني يستحق المقدمة لأنه متفرد على الجميع.

مقالات ذات صله