الأمين العام لنادي المريخ في أخطر حوار مع “الصدى”

الأمين العام لنادي المريخ في أخطر حوار مع “الصدى”

طارق المعتصم: إذا كان فقدان الدوري والكأس يعني فشلنا فهذا يؤكد فشل من سبقونا

مستوى باسكال  فضيحة.. (وفي ناس قاعدين لينا في كل صغيرة وكبيرة وما عارفين المطرة صابة وين)

شمس الدين الأمين

أجرت “الصدى” حواراً مطولاً مع الأمين العام لنادي المريخ طارق سيد المعصتم أخرج فيه الهواء الساخن وتحدث فيه بجرأة وهاجم كل منتقدي المجلس كما تحدث عن قضية باسكال وعن التسجيلات وأخرج الهواء الساخن في أخطر حوار منذ توليه منصب الأمين العام لنادي المريخ، وتطرق المعتصم في حواره لفقدان الفريق للقبي الدوري والكأس وكذلك تحدث عن تسجيلات اللاعبين الوطنيين والأجانب والجهاز الفني الجديد والموقف المالي وموعد تولي آدم سوداكال رئاسة نادي المريخ وأفصح عن أسباب ظهوره طوال الفترة الماضية  ودور المجلس في فقدان الدوري والكأس وعن توقعات المجلس للفترة المقبلة بالإضافة للحديث عن عدد من المواضيع المهمة التي تخص مستقبل الفرقة الحمراء وفيما يلي مضابط الحوار:

(الناس شغالة تنظير وما عارفين المطرة صابة وين)

باسكال ولامجموعةقال طارق سيد المعتصم الأمين العام لنادي المريخ في بداية حديثه مع “الصدى” أن الجميع الآن مشغولون بالتنظير وما عارفين المطرا صابا وين؟ ويتحدثون عن قضايا انصرافية ليست لها علاقة لا من قريب أو بعيد بالحقيقة ويهاجمون المجلس بدون وجه حق، وقد تحملنا الكثير، وبالرغم من أننا ظللنا نوضح الحقائق أولاً بأول، ليس جبناً أو خوفاً، إنما لتمليك مجتمع المريخ الحقائق أولاً بأول وإمعاناً منا في أهمية الشفافية والقرب من الإعلام، لذلك ظللنا نوضح الحقائق ولكن كل ذلك لم يجدِ، والتنظير مستمر، وأضاف: أطالب كل هؤلاء الذين ينظرون أن يتحدثوا بمنطق وأن يترك هذا العمل وأن يتركونا نعمل حتى نحقق النجاح، واندهش الأمين العام لنادي المريخ للاتهامات التي يتعرض لها مجلس ويصفونه بالفاشل فقال: لا أجد مبرراً لوصفنا بالفاشلين، إذا كان فقدان لقب الدوري الممتاز وكأس السودان يعتبر فشلاً فهذا يعني أننا نحن فاشلين مثلنا ومثل الذين سبقونا في الفشل، لأن المريخ الموسم الماضي لم يفز بأي لقب، فقد الدوري الممتاز وخرج من نصف نهائي السودان من هلال الأبيض، فلماذا لم يطلق على المجلس السابق أنه فاشل، وأضاف: لا يوجد أي منطق في هذا الوصف وهذا الحكم المجحف.

مستوى باسكال فضيحة

انتقل الأمين العام لنادي المريخ إلى الحديث عن باسكل وقال: أولاً الكثيرون يتحدثون في هذا الموضوع بدون امتلاكهم لأي معلومة حقيقية، وينظرون بطريقة غريبة، أولاً الكل كان يصف باسكال باللاعب الكارثي من خلال الأخطاء الكبيرة التي يقع فيها والتي أفقدت المريخ الكثير من النقاط، وكان السبب في عدم تأهل المريخ للبطولة الأفريقية، بعد أن كان السبب في خسارة المريخ أمام النجم الساحلي في دوري المجموعات، وبرغم التجميد كان من الممكن أن يتأهل المريخ منذ وقت مبكر لولا أخطاء باسكال، الآن يتحدث الجميع وبالرغم من كل الانتقادات العنيفة التي كان يتعرض لها اللاعب يتحدثون وكأنه سيرجيو رامو زمانه\ أو كليني وبالرغم من أن العلم باسكال لاعب كارثي ومستواه فضيحة إلا أننا فعلنا كل شيء من أجل أن يبقى ويكمل اللاعب الموسم مع المريخ، ولم يتبق لنا إلا أن نكبله ونقيده بالحديد حتى يبقى، وأضاف: أولاً عقد اللاعب مع النادي انتهى، اتصلت وكيلة اللاعب وقالت لنا أن عقد باسكل انتهى، ويجب أن تتركوه يغادر قبل أن تضطر إلى اتخاذ إجراءات قانونية في الفيفا، وبعدها رفض اللاعب السفر إلى نيالا، ولم يسافر إلا بعد التحنيس وطالب بعشرة ألف دولار، وقمنا بتسليمها له نقداً حتى يبقى مع الفريق، ولكن اللاعب رد لنا الدين بمستوى كارثي في نيالا، كان السبب في تعادل الفريق أمام الوادي نيالا، وكدنا أن نفقد نقاط المباراة بسببه، لم يكتف بذلك، بل قدم شكوى ضدنا للفيفا يوم 3 ونحن سافرنا إلى نيالا يوم 5 أي قبل السفر بيومين، (يعني اشتكانا وهو في معسكرنا) فماذا نفعل؟ ورغم ذلك طلب إذناً لحضور عملية زوجته، فالمنطق الإنساني جعلنا نمحنه إذناً للسافر ليعود وهو في كامل تركيزه، ولكنه لم يعد وفقدنا الاتصال به.

وأضاف: أعتقد أن باسكال لبيس لاعب المريخ، ومستواه لا يؤهله لارتداء شعار المريخ، ولم نكن سنرغب في تجديد تعاقده لأنه أقل من قامة المريخ، وهو لاعب لا  يجيد سوى ارتكاب الكوارث الدفاعية. وأضاف: المتربصون يحيطون بنا من كل جانب وقاعدين لينا في كل صغيرة وكبيرة ولا يريدون منا أن نعمل.

لا أجري وراء الفلاشات ولا أبحث عن الشهرة

السماني الصاوي وباسكالأبدى الأمين العام لنادي المريخ اندهاشه من الانتقادات العنيفة التي يتعرض لها واتهامه بأنه يعشق الظهور الإعلامي ويجري وراء فلاشات الكاميرات، وقال: أريد أن أوكد للجميع أنني لا أحبذ الظهور، ولكن الأحداث هي التي جعلتني أظهر يومياً ومن قبل تحدثت للإعلامي شمس الدين الأمين في إذاعة هوى السودان وأعلنت اعتذاري لكل المجتمع المريخي عن ظهوري اليوم، وقلت أن الظهور بسبب الأحداث الكثيرة التي تتطلب ظهرواً إعلامياً يومياً لتوضيح الحقائق، ولكن يبدو أن البعض يفهم ذلك خطأ ويعتقدون أنني أبحث عن الشهرة، أنا لست عاشقاً لفلاشتات الكاميرات ولست بطالب ظهور عشان الناس يصفوني بأني أحب الظهور اليومي، إن كنت أبحث عن الشهرة لنلتها منذ فترة طويلة، ولكني أبحث عن مصلحة المريخ فقط، وأضاف: إذا كان البعض يهاجمونني لسبب حرصي على مصلحة المريخ فمرحباً بهذا الهجوم حتى وإن كان على المستوى الشخصي.

وأضاف: نحن نذهب للإعلام لتمليك الحقائق، وعملاً بمبدأ الشفافية وتمليك جماهير المريخ وإعلامه المعلومة أولاً بأول، ويشهد الله أن وسائل الإعلام هي من تطاردني، وأنا لا أطاردها.

لا نتحمل مسئولية انهيار الفريق

أكد طارق المعتصم أنهم في مجلس الإدارة لا يجدون أي تفسير أو مبرر للانيهار المفاجئ للفريق في مباراتي الهلال وأهلي شندي، ما حدث ليس لنا دخل فيه، وأضاف: قبل مباراة الهلال الاطمئنان كان سيد الموقف وكان هناك شبه اجماع على فوز الفريق بالقمة ولقب الدوري الممتاز، بما في ذلك جمهور الهلال وإعلامه ولا أكذب إن قلت أنه أثناء جلوسي في مقصورة إستاد الهلال كان كل الهلالاب يخشون تعرض فريقهم لهزيمة تاريخية، ولكن لا أدري ما حدث، أما في مباراة الأهلي شندي أستطيع أن أوكد أن محمد عبد الرحمن اضطررنا لاستخدام المقص لإخراج الحذاء والشراب من رجله التي كانت متورمة بسبب الإصابة ورغم ذلك لعب المباراة  بعد أن تم تخديره وكذلك رمضان عجب الذي لعب بحقنتين مخدرة، وكذلك محمد حامد التش الذي رغم التخدير لم يستطع أن يلعب المباراة، وبكري المدينة لم يستطع السفر مع الفريق بسبب الإصابة، هؤلاء هم أعمدة الفريق، فماذا نفعل نحن كمجلس، وأضاف: أما بخصوص سفرنا إلى شندي في نفس يوم المباراة  هذا كان بطلب من الجهاز الفني الذي طالب بأن يسافر الفريق في نفس يوم المباراة بالقطار لأنه مريح، ورغم ذلك أوفدنا وفد مقدمة بقيادة زيكو المدير التنفيذي إلى مدينة شندي، ورتب الأمور على أكمل وجه، ووقال: لا يوجد أي قصور إداري تسبب في فقدان الفريق للقبي الدوري والكأس، ولو كان هناك قصوراً لاعترفنا به بكل جرأة.

أقسم بالله كل القروش مدفوعة

أقسم طارق المعتصم بأنه لا توجد أي مشاكل مالية في فريق الكرة وقال هناك من يقولون أن للاعبين حقوقاً، نؤكد للجميع كل الحوافز مدفوعة حتى مباراة أهلي الخرطوم، منذ أن تولينا المسئولية لم نتأخر في تسديد اي حافز، وكذلك المرتبات، كنا ندفعها أولاً بأول، وحتى مباراة الهلال أعلنا عن حافز 15 مليوناً منا كمجلس إدارة ستمنح لأي لاعب في حال الانتصار مقدمة من مجلس الإدارة، بخلاف الحافز الضخم والكبير المقدم من رئيس النادي بصفة خاصة والذي كان قد وعد به اللاعبين. ولا أدري من أين أتى الناس بمعلومات تؤكد بأننا لم ندفع الأمول وبرهن على ذلك وقال: اسألوا اللاعبين لتعرفوا الحقيقة.

اليوم سنعلن عن الوافدين الجدد

أبان الأمين العام لنادي المريخ أنهم قطعوا شوطاً بعيداً في التسجيلات مشيراً إلى أنهم وصلوا إلى اتفاقات مع كل اللاعبين الذين تم رصدهم، واليوم سنقوم بالإعلان عن اللاعبين الوطنيين الذين سنقوم بضمهم، وأضاف: كذلك سنقوم بمعالجة أوضاع اللاعبين المعارين من المريخ لأندية أخرى، والذين ستتم إعارتهم في هذا الموسم، وأضاف: أمورنا مية المية، ولا توجد أي مشاكل فيها، وبدأن في ترتيبات الموسم الجديد باحترافية وعملية، ونؤكد أن كل لاعب تم رصده سيتم التعاقد معه.

سوداكال رئيساً الأسبوع المقبل

أوضح المعتصم أنه عند كلمته التي أعلنها خلال الأسبوع الماضي بأن سوداكال سيكون رئيساً للمريخ خلال أسبوع، مبيناً أن الجميع سيسمع هذا الخبر الأيام المقبلة، وكذلك سيقود سوداكال المؤتمر الصحفي الذي سيتم من خلاله تقديم المدرب البرتغالي جورج ديشاو، وأكد أن البرتغالي ومساعده سيقودان المريخ بشكل رسمي خلال الشهر المقبل وتحديداً في اليوم الأول منه.

وعن ملف اللاعبين الأجانب قال طارق المعتصم أن الملف بيد رئيس النادي وقد بشر الرئيس بمحترفين من العيار الثقيل.

رسالة إلى أصحاب الأجندة

في ختام حواره مع “الصدى” أرسل السيد طارق المعتصم رسالة خاصة لمن أسماهم بأصحاب الأجندة الخاصة والأغراض وقال: إن المريخ يحتاج لنا جميعاً، تعالوا إلى كلمة سواء، قفوا معنا من أجل المريخ، المريخ يسع الجميع ويحتاجنا جميعاً ونحن نمد أيدينا بيضاء لكل المجتمع المريخي وسنسعى جاهدين من أجل لم شمل الأسرة المريخية.

مقالات ذات صله