سيناريو مكرر في الأحمر

سيناريو مكرر في الأحمر

المريخ يغلق ثاني مواسمه بلا بطولة.. ويودع من نصف نهائي الكأس

صراعات إدارية، ضغط عنيف في المباريات.. وتراجع واضح للكبار

حافظ محمد أحمد

فاجأ المريخ عشاقه وأنصاره بأسوأ نهاية وودع فريق الكرة من مرحلة نصف نهائي بطولة كأس السودان بعد أن خسر بنتيجة ثقيلة أمام الأهلي شندي أمس الأول.

وخرج أبناء القلعة الحمراء بوفاض خال للموسم الثاني توالياً بعد أن فقدوا درع الدوري وأخفقوا في إعادته ،بينما ودع الفريق بسيناريو أسوأ من الذي غادر به نصف نهائي كأس السودان الموسم الماضي.

عاش الأحمر صراعات إدارية مرهقة خلال موسمين ،كما عانى فريق الكرة بشدة من ضغط عنيف وبرمجة ضاغطة صعبت مهمة فريق الكرة ومدربه الشاب ،وغاب الكبار بدرجة كبيرة مفسحين المجال للشباب.

وسيكون الموسم المقبل أصعب بكثير من الحالي إذ يتعين على الفريق العودة من جديد لمنصات التتويج عبر إضافات نوعية في الانتدابات الشتوية التي ستنطلق بعد فترة قصيرة.

سيناريو مكرر

كلاوج لاعبي القمةتشابه سيناريو الموسم الماضي الذي فقد فيه المريخ درع الدوري ولقب الكأس وتكررت ذات التفاصيل وإن كانت بشكل مغاير على مستوى الشخصيات ،وودع المريخ الموسم الماضي نهائي كأس السودان من نصف النهائي أمام هلال الأبيض ،في ظروف حرجة بعد أن عانى النادي بشدة من صراعات إدارية وسلم لجنة التسيير التي قادها المهندس أسامة ونسي فريقاً متهالكاً بإعداد ضعيف للجنة تسيير جديدة قادها جمال الوالي واستمات الأخير في تهيئة فريق الكرة غير أنه اصطدم بضعف الإعداد والغيابات التي حاصرت فريق الكرة ،وخسر الأحمر نصف النهائي لمصلحة هلال الأبيض ،وكان قبلها قد فقد درع الدوري بسبب الصراعات إدارية وتحكيمية تعلقت بمبارياته ومباريات الند التقليدي الهلال ووصفت وقتها بالكارثية لوضوحها في عدد من المباريات.

وفي هذا الموسم تغير الوضع قليلاً وإن لم تتغير المشاكل والصراعات ،وغادر جمال الوالي بانتهاء أمد لجنة التسيير ليخلفه مجلس منتخب يفقد دعامته الأساسية ورئيسه على مدى فترة تجاوزت شهرين ،أعلن خلالها المجلس المنتخب عبر مؤتمر صحفي عن مشاكل مالية وديون غارق فيها النادي والتزامات كبيرة ،وغادر المدافع باسكال إلى بلاده في توقيت صعب واضعاً مدربه في موقف محرج ،وغابت التهيئة النفسية في مباراة القمة وظهر الفريق بلا تركيز وخسر الديربي واللقب ،قبل أن يغادر بفريق منهك ومثقل بالجرح إلى شندي ويخسر بثلاثية كاملة أبعدته عن نهائي الكأس.

/////////////

برمجة ضاغطة ومرهقة

ثمة أمر آخر صعب مهمة فريق الكرة وجعلها تلامس سقف المستحيل تمثلت في رالي مرهق وشاق ومباريات ماراثونية خاضها الفريق في الأمتار الأخيرة من مسابقة الدوري وأدى المريخ كل مبارياته الأخيرة بفاصل زمني لم يتعد 48 ساعة أو 72 ساعة في أحسن الظروف وفي مباريات حاسمة وحساسة ،ليفقد اللقب في النهاية ويودع بطولة الكأس بعد أن اضطر فريق الكرة للسفر إلى شندي دون تدريب لفترة قصيرة ويغادر في ذات يوم المباراة إلى مدينة الجعليين ويخسر هناك بثلاثية. البرمجة الضاغطة لم تبدأ في نهاية الموسم وإنما كانت من البداية عندما شارك الفريق في 4 بطولات تداخلت ثلاث منها وهي الدوري الممتاز ،تمهيدي البطولة العربية والبطولة الأفريقية ،غير أن الفريق تجاوز معاناة القسم الأول وتجاوز مطبات صعبة ووصل إلى المجموعات وتجاوز منافسيه وكان قريباً من الظفر ببطاقة الترشح.

////////////////

تراجع واضح للكبار

أفسح كبار نجوم المريخ الفرصة للشباب للموسم الثاني توالياً ،وقدم جمال الوالي فريقاً شاباً ومميزاً بعد أن حرص على إضافة عناصر في غاية التميز قدمت مباريات رائعة ،وظهرت مجموعة شابة مثل أحمد آدم ،محمد حامد التش ،محمد هاشم التكت ومحمد عبد الرحمن ،فيما اختفى الكبار بقيادة القائد راجي عبد العاطي الذي ظهر في مباراة وحيدة أمام الهلال واكتفى بالجلوس على مقاعد البدلاء حتى آخر مباراة أمام الأهلي شندي وكذلك غاب أحمد عبد الله ضفر بجانب علاء الدين يوسف الذي ظهر في اللفة الحاسمة وعانى بشدة من تراجع بدني بسبب الغياب عن المباريات ،تراجع الكبار تسبب في هزة للفريق في جولات الحسم التي كانت تحتاج للخبرة.

/////////////

التحكيم عقبة كبيرة صعبت مهمة الأحمر

لم يخالف الموسم الحالي كل مواسم المريخ في بطولة الدوري الممتاز وتواصلت فيه معاناة الفرقة الحمراء من ظلم واضح ومزدوج ، إذ تعرض الفريق لظلم في مبارياته وعلى الجانب الآخر منح غريمه ومنافسه التقليدي هدايا قيمة من التحكيم في عدد من مبارياته الصعبة ،ما أثر على عدالة المسابقة بشكل واضح ،المعاناة التحكيمية تجاوزها الفريق في بعض المباريات وأخفق في تجاوز بعضها بعد أن خسر الفريق بالتعادل في الفاشر بهدف في الجزء الأخير سبقته مخالفة واضحة ،ولم تتوقف المعاناة التحيكمية في تلك المباراة وإنما عانى الفريق بشدة في عدد من المباريات المهمة والمؤثرة ،ليشكل التحكيم قاسماً مشتركاً في فقد الفريق للألقاب ،فيما لعب التحكيم الموسم الماضي دوراً مؤثراً للغاية في فقد الفريق للقبه بعد أن تجاوز ظلم التحكيم وهداياه للمنافس كل حدود المعقول.

////////////

حسرة كبيرة على ضياع موسم كان في المتناول

خالف المريخ كل التوقعات حتى قبل نهائي بطولة الممتاز وكانت كل الترشيحات تتجه إلى الفرقة الحمراء للظفر بدرع الدوري ولقب الكأس ،وبدا واضحاً أن البطولتين في المتناول قياساً بالأداء الجيد للفريق في آخر مبارياته قبل مواجهة الهلال ،غير أن الغياب المفاجئ للاعبين مهمين مثل التاج إبراهيم ومن قبله باسكال ،بجانب الإرهاق الشديد للمجموعة الأساسية غير مجريات البطولة تماماً ،ليفقد الفريق البطولتين ويخرج نظيفاً للموسم التالي توالياً بعد أن فقد الفريق فرصة التقدم في البطولة الأفريقية بقرار كارثة التجميد ،الذي امتدت آثاره للبطولة العربية التي ودعها الفريق في نهاياتها بعد ثلاث مباريات مثلت الدور الأول وغادر المدرب غارزيتو أيضاً بعد أن فقد الأمل في إحراز لقب خارجي بسبب صراعات إدارية عانت منها الكرة السودانية بشدة ،وساهمت في تأخرها.

///////////

 قاعدة الأحمر ومجلس إدارته على المحك

ستكون أمام مجلس المريخ مهمة شاقة في إعادة ترتيب الأوراق من جديد والدخول للتسجيلات التي ستنطلق في الفترة القصيرة المقبلة ،بجانب إعادة اللاعبين مطلقي السراح ،وتهيئة الأجواء للاعبين قبل انطلاقة الموسم بمعسكر إعدادي نموذجي يصلح أن يكون إنطلاقة حقيقية للموسم المقبل ،فيما بدأت الجماهير فعلياً في إجراء حوارات فيما بينها عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة بضرورة الوقفة القوية خلف فريق الكرة حتى يتمكن من استهلال التنافس المحلس والخارجي الموسم المقبل بشكل يكفل له العودة لمنصات التتويج المحلية والخارجية ،وتشير التوقعات إلى أن الفريق لن يبدأ من التمهيدي الأفريقي الموسم المقبل قياساً بتحسن النتائج في السنوات الأخيرة حتى بعد كارثة التجميد.

///////

لجنة الاستئنافات ترفض استئناف النيل شندي لمصلحة المتمة

خالد نيني

رفضت لجنة الاستئنافات العليا الاستئناف الذي تقدم به النيل شندي ضد قرار اتحاد الكرة المحلي بشندي حول أحقية مشاركة مهاجم المتمة تيرة واعتمدت القرار الذي أصدره اتحاد شندي في هذه القضية نهائي وبهذا تتوج المتمة رسمياً بلقب مسابقة دوري الأولى بشندي وكان نادي النيل قد تقدم بشكوى لاتحاد شندي عقب مباراته أمام المتمة طاعناً في أحقية مشاركة مهاجم المتمة تيرة مفيداً أن هناك عقوبة موقعة على اللاعب قبل انتقاله لنادي المتمة ليتم رفض الشكوى من اتحاد الكرة وبعده تقدم النيل باستئناف لاتحاد الكرة بشندي والذي أيد قرار اتحاد الكرة السابق ليتقدم بعده النيل باستئناف للجنة الاستئنافات العليا والتي رفضت أيضاً استئناف النيل واعتبرت أن القرار السابق والذي أصدره اتحاد شندي هو الصحيح وما يجدر ذكره أن نادي النيل قد طعن في المادة 105 وهي نفس المادة التي حكمت بها هذه الشكوى حيث تقول المادة ( 105) في حالة أي شكوى وطعن حول قانونية إشراك لاعب فعلياً ضمن فريقه بسبب عدم صحة تسجيله يراعى الآتي

أولاً !!!

 ( أ)   إذا انقضى على المخالفة أكثر من سنة من تاريخ المباراة مثار الشكوى وأقل من ثلاثة سنوات لا يترتب على الطعن تغيير نتيجة المباراة بسبب هذه المخالفة وإنما يحاسب اللاعب حسب هذه القواعد.

(ب ) إذا انقضى على المخالفة أكثر من ثلاثة سنوات بالإضافة إلى عدم تغيير نتيجة المباراة تسقط المخالفة عن اللاعب ويكون تسجيله وقيده لناديه صحيحاً.

ثانياً !!

في حالة أي طعن في نتيجة أي مباراة بسبب أي مخالفة أخرى غير المذكورة في البند أولاً أعلاه أي انقضى على ارتكابها سنة أو أكثر من تاريخ المباراة مثار الشكوى لا يترتب على أي طعن تغيير نتيجة المباراة أو مساءلة مرتكب المخالفة.

++

أبوسعد يهنئ توتي بالصعود لدوري الأضواء

فضل أبوعاصم

تقدم مجلس إدارة نادى أبوسعد وأقطابه بأحر التهاني لنادي توتي العريق بمناسبة الصعود لضفاف أندية الدرجة الأولى وهو موقع الفريق الطبيعي ومن جانبه أكد الأستاذ إبراهيم نايل أرباب عضو مجلس إدارة نادي أبوسعد بأنه سوف يساند توتي في مشواره حتى صعود الفريق للدوري الممتاز.

/////////////

في افتتاح دورة الصداقة والسلام والباقير

السلام وشباب السلام يتعادلان واليوم الريان والرضوان في لقاء مثير

كتب : مبارك عبد الله

وسط حشد جماهيري لا بأس به يتقدمه الأساتذة عبد الرحمن رئيس اللجنة الشعبية بدار السلام والنور رئيس رابطة التجار بدار السلام ؛ تعادل فريقا السلام دار السلام وشباب الصادقات بدون أهداف في استهلالية البطولة في مباراة قوية وطيبة من الطرفين، أدارها بمسوى طيب حمدان حامد بمعاونة يوسف القوز ومحمد أحمد وإبراهيم حكماً رابعاً وراقبها الأستاذ عشر آدم عشر رئيس اللجنة المنظمة، هذا ومن جانب آخر فقد تبرع رئيس اللجنة الشعبية بمبلغ ألفي جنيه وكذلك رئيس اتحاد التجار بنفس المبلغ ، وعلى ذات المنافسة يلتقي عصر اليوم الريان والرضوان في لقاء مثير ويوم الجمعة يلتقي شباب بانتيو والسهم ويلتقي يوم السبت الأهلي الباقير الوراني ونجوم جنوى في ختام الأسبوع الأول.

///////

عوف

مقالات ذات صله