أهلي شندي يبريء المريخ

أهلي شندي يبريء المريخ

  • المثل السوداني الشهير يقول (العرجا لي مراحها) ..
  • وبالأمس عادت عرجاء الهلال الكسيحة والفضيحة لي مراحها والفريق يعود لمستواه الحقيقي أمام الأهلي شندي ويخسر كأس السودان عبر ركلات الترجيح بعد التعادل بهدف لكلٍ في الوقت الذي يفترض خسارته بنتيجة كبيرة لولا حماية طاقم التحكيم
  • عاد الهلال لوضعه الطبيعي وظهر بشكله الهزيل والضعيف والمخجل والقبيح وتأكد فعلاً وبياناً على أرض الواقع الدور الكبير للمؤثرات الخارجية في فوز الهلال بالممتاز هذا الموسم ومواسماً سابقة
  • المستوى الفضيحة والمخجل للهلال أمس برأ ساحة المريخ وخسارته أمام الهلال في نهائي الممتاز رغم قناعة أهل الهلال أنفسهم بسوء فريقهم وضفعه البائن وأن خسارته أمام المريخ مسألة وقت لا أكثر بل ذهب الكثيرون إلى أن أشباحهم ستخسر بنتيجة كارثية وفضيحة
  • عاد الهلال لوضعه الطبيعي وبرأ ساحة المريخ من خسارة السبت الفائت وأكد الهلال أنه فريق يلعب على العون التحكيمي وضربات الحظ وفوزه على المريخ لم يكن من واقع التفوق الفني للهلال بل من واقع الحظ والمؤثرات الخارجية مثل التحكيم وغيرها من المؤثرات
  • قدم الهلال موسماً يعتبر الأسوأ ورغم ذلك فاز بالممتاز وقدم المريخ موسماً أفضل من الهلال بمراحل ولكنه خسر الممتاز أمام الهلال بل تاه تماماً وظهر بصورة سيئة جداً جداً بل تعتبر مباراته أمام الهلال هي الأسوأ للفريق منذ إنطلاقة الممتاز
  • مظهر الهلال أمام الأهلي شندي برأ ساحة المريخي بصورة كاملة وأكد أن الهلال لم يكن يستحق الفوز بالممتاز بل يستحق مركزاً متأخراً لا يؤهله للتمثيل الخارجي حتى لا (يُمثل) بالكرة السودانية
  • من غير المنطقي أن يكون الهلال الذي شاهدناه بالأمس أمام الأهلي شندي هو الفريق الفائز ببطولة الدوري الممتاز لأنه فريق هزيل وضعيف ويمثل قمة السوء في المستوى الكروي ولا توجد به بصمة واحدة تشير لفوزه بالممتاز
  • فريق يفوز ببطولة الممتاز وبعد (48) ساعة فقط يتواضع أمام هلال الأبيض ويفوز بدعم الحكم الهزيل مثله حافظ كسلا ثم يتواضع أكثر أمام االأهلي شندي أمس رغم دعم فاشل نيالا والذي أكد بالفعل أن إنتصارات الهلال السابقة تلعب فيها المؤثرات الخارجية دوراً مهماً وكبيراً بل رئيسياً في بعض المرات مثلما تابعنا أمس الفضيحة التحكيمية بواسطة فاشل نيالا والذي لم يتبقى له سوى المشاركة في تسديد الكرة داخل شباك يسن يوسف ولكن لاعبي الهلال خذلوه حتى في الوصول لمرمى الأرسنال وتاهوا تماماً
  • مستوى الهلال الهزيل والضعيف أمس برأ ساحة المريخ بأن خسارته السبت الفائت أمام أشباح الهلال كانت بفعل فاعل
  • فريق الهلال يقلل من إحترام البطولات الممتاز ويحولها إلى تنافس سخيف وكريه تفوح منه نتانة وتعفن واضح لأن ما نشاهده من مستويات لهذا الفريق الهزيل تؤكد أنه فريق غير جدير بالإحترام
  • أما حكم المباراة السيد عادل نيالا فبمثلما أشدنا به من قبل عليه أن يوسع صدره لنقدنا على المستوى المخجل الذي أدار به مباراة الأهلي شندي والهلال أمس على نهائي كأس السودان والذي كانا عنوانه الأبرز هو السوء والفضيحة والخيبة والقُبح والجُبن والخوف ويستحق عنن جدارة لقب فاشل نيالا
  • قدم فاشل نيالا واحدة من أسوأ المباريات في تأريخ التحكيم السوداني وسار على درب زملائه من الحكام الفاشلين ومارس ظلماً قبيحاً على الأهلي شندي وكاد أن يفقده الممتاز ليسير على درب حكام الفشل
  • جَبٌن فاشل نيالا الفاشل في طرد حارس الهلال جمعة جينار وهو يُبعد الكرة بيده من خارج المنطقة المحددة له ولم يكن هناك لاعباً خلفه من الهلال وكان رجل الراية الثاني بعيداً عن الوضع الصحيح ولا يقوى على الجري مما يكشف مأساة وكارثة التحكيم في السودان
  • ركلة جزاء واضحة من الكرة التي إستقبلها مدافع الهلال بيده داخل المنطقة المحرمة يمررها فاشل نيالا الجبان والفاشل
  • ما فعله فاشل نيالا كوم وما فعله رجل الراية الثاني كوم براه وهو يوقف حالتي إنفراد بواسطة رايتين مخجلتين وظالمتين لا وجود إلا في خيال ردل الراية الأول الفاشل والمترصد
  • طريقة إحتساب حالات التسلل على مهاجمي الأرسنال بواسطة رجل الراية الأول لا تخرج عن إثنين .. إما أنه جاهل ولا يدري شيئاً بالتحكيم أو أنه يقصد إيقاف هجمات الأهلي ومنح التفوق للهلال
  • ما قدمه فاشل نيالا ورجل الراية الأول يشكل فضيحة يا عامر عثمان فبعد أن إستبشرنا خيراً بتحسن حال التحكيم عقب رحيل صلاح محمد صالح والمستوى المتميز للحكم الشاب صديق الطريفي في قمة السبت الفائت على نهائي الممتاز عاد بنا فاشل نيالا لمربع المحاباة والهرجلة التحكيمية وهو يظهر بمستوى فضيحة يسيء للكرة السودانية خاصة وأن المباراة منقولة على الهواء لكل العالم
  • لا نظن أن فاشل نيالا يعرف الحياء وهو يمارس ذلك الظلم على الأهلي شندي لأنه لو كان يعرف أو يمتلك ذرة من الحياء لما ظهر بذلك المستوى القبيح
  • حارس الاهلي شندي يسن يوسف حارس (ثقيل) جداً ومارس الثقالة على أصولها كما مارس البرود المعروف عنه وهو يبعد ركلتين من ركلات الترجيح بجانب حرب الأعصاب والإستفزاز للاعبي الهلال قبل تسديد ركلات الترجيح .. ثقيل يا يسن ..

توقيعات متفرقة ..

  • ما زال الوضع الإداري في المريخ مُعلَقاً بأمر المفوضية بولاية الخرطوم وهي تتفرج على المريخ بلا رئيس حتى يمارس المجلس الدور المطلوب منه بالصورة المطلوبة
  • الهلال بدأ تسجيلاته مبكراً وفاوض غالبية العناصر المرصودة منه لأنه يمتلك مجلساً مكتملاً وفي المقابل كبلت المفوضية المريخ وتركته بلا رئيس حتى يتمكن من مفاوضة العناصر المرصودة من اللجنة الفنية
  • ما يحدث من المفوضية أو غيرها في التعامل مع الوضع الإداري في المريخ يصيب بالشك والريبة ولا نتردد في القول أنه مقصود بصورة كبيرة ويكفي أن ما يحدث في أمر التسجيلات يشير بصورة واضحة لتفوق الهلال بل إكتساحه للساحة في ظل غياب المريخ العاجز عن القيام بما هو مطلوب منه في ترميم صفوف الفريق
  • المفوضية تكبل أيدي المريخ بمماطلتها في حسم الطعون المقدمة في مرشح الرئاسة وتتلكأ بصورة غريبة وهذا التلكؤ منح الهلال التفوق في التحرك بحرية كبيرة والسيطرة و(التكويش) على كل العناصر الفنية المتميزة الموجودة في الساحة
  • المفوضية أو من يقف خلفها يلعبون بالنار وهم يمارسون هذا الإستهتار والإستخفاف بالمريخ والذي ستكون عواقبه وخيمة وكارثية
  • مطلوب العدل في التعامل من المفوضية وهي جهة (عدلية) ولكنها سلوكها الأخير يقودنا لعدم إحترامها نهائياً وهي في الأساس لا تستحق منا أدنى درجات الإحترام مقابل تعاملها المريب مع المريخ
  • ما يحدث وصل مرحلة تسميته بالمؤامرة من أهل المريخ على فريقهم وتخريبه ونحن نتابع تمييز الهلال بصورة كاملة ..
  • أخيراً جداً فعلها المدرب الكبير الفاتح النقر وهو يقضي على الهلال بركلات الترجيح ويحرمه من الفوز بكأس السودان
  • في السابق كان النقر مدرباً للخرطوم الوطني لفترة سبع سنوات لم يتمكن خلالها الفريق من الفوز على الهلال رغم الفرص الكثيرة التي توافرت لتحقيق الفوز ولكن النقر لم يفعلها ولكنه فعلها بالأمس وبطريقة مؤلمة وقاضية وهو يتلاعب بالهلال ولولا فاشل نيالا لفاز الأرسنال بما لا يقل عن خمس أهداف
  • تحية خاصة لراعي الأهلي شندي الأستاذ صلاح إدريس وهو يقدم للكرة السودانية فريقاً يستحق الإحترام ويشكل إضافة نوعية كبيرة للنشاط كرة القدم والأهلي شندي يستحق أن نفاخر به داخلياً وخارجياً والحمد لله أنه بالأمس حفظ ماء الكرة السودانية بمستواه الراقي
  • الأرباب قدم نموذجاً مثالياً في كيفية صناعة فريق ولائي قادر على منازلة ومقارعة فرق المقدمة صاحبة المستوى المتميز مثل المريخ وهلال الأبيض بجانب الهلال مدعوماً بحكامه أمثال فاشل نيالا
  • حقق الأرسنال الفوز على هلال الأبيض بقلعة شيكان والمريخ بشندي والهلال بالخرطوم في ايام بسيطة مما يعني أن تفوق الأرسنال لم يتميز بالصدفة بل بالأداء المتميز
  • الأهلي شندي يمتلك أفضل العناصر على مستوى السودان ولو وجد مزيداً من الإهتمام سيكون له شأن في الفوز بالممتاز والكأس معاً
  • مستوى الهلال في الممتاز والكأس يشوه صورة الكرة السودانية وفي المقابل يُجملها الأهلي شندي
  • بالمنطق الهلال أضعف فرق الدوري المحلي لولا دعومات أمثال فاشل نيالا
  • غاب هتلر .. وحضر أحفاد المك نمر وأحرقوا الهلال بحق وحقيقة ..
  • ألف ألف مبروك للإخوة والأهل والأصدقاء في ولاية شمال دارفور بنجاح مريخ السلاطين في البقاء بالدرجة الممتازة عقب فوزه على النضال النهود بهدف على ملعب النقعة أمس
  • سعدنا ببقاء مريخ السلاطين في الدرجة الممتازة لأنه يمثل ولاية شمال دارفور التي يستحق أهلها فريقاً بالدرجة الممتازة لأنهم يعشقون كرة القدم بحق وحقيقة
  • مطلوب الإستفادة من كل الكبوات التي تسببت في الهزة الفنية لمريخ السلاطين لتجاوزها مستقبلاً حتى لا تتسبب في زعزعة الفريق في ختام الموسم

 

مقالات ذات صله