عجبوني النمور.. أولاد السرور

عجبوني النمور.. أولاد السرور

  • تابعت قبل فترة مباراة أهلي شندي وهلال الأبيض في الدوري الممتاز.
  • ورغم تقدم هلال شيكان في الحصة الأولى 3/1 الا أن الآرسنال تمكن من إحراز أربعة أهداف ليكسب اللقاء 5/4.
  • وأيقنت بأن مباراة الأحمر والنمور ستكون على سطح صفيح ساخن خاصة بعد فوز المريخ على أهلي شندي في الممتاز 3/1.
  • وعندما علمت بأن البعثة الحمراء غادرت إلى شندي في نفس يوم المباراة ولم يتم احترام فريق كبير مثل الأهلي تأكدت من خسارة أحفاد شاخور.
  • وبالفعل جاءت النتيجة حسب توقعاتي.
  • وعند المباراة الأخيرة أخطرت البعض بأن أبناء الأرباب سيكسبون كأس السودان اذا توافر طاقم تحكيم جيد.
  • ورغم سوء التحكيم ورجال الخطوط إلا أن عدالة السماء أنصفت أولاد عبد المهيمن بركلات الترجيح.
  • رغم أن النتيجة العادلة لسير المباراة وهي تفوق الآرسنال برباعية على أقل تقدير.
  • وكلما حاولنا تجنب الحديث عن أخطاء أصحاب الياقات السوداء أعادونا مرة أخرى لمربع الانتقادات.
  • الإعلام الأزرق انتقد عادل مختار مع إنه سعى بكلياته لإنقاذ الهلال في مباراة أهلي شندي بالإبقاء على جمعة جينارو بدلاً عن إشهار البطاقة الحمراء.
  • وهاهو د. كمال شداد لازال يلتزم الصمت والتحكيم يواصل انحيازه الصارخ للهلال واستهدافه للمريخ.
  • وأبصم بالعشرة لو كان جمال سالم مكان جمعة وأبعد كرة من خارج المنطقة لانطلقت صافرة الحكم سريعاً وإشهار البطاقة الحمراء مع قفزة وابتسامة عريضة.
  • ولكن، الله في.

صدى ثان

  • يتندر الأهلة بأن أهلي شندي هزم المريخ بثلاثية.
  • نعم نعترف ونقر بذلك.
  • الا أن الأهلي شندي هزم الهلال بالركلات الترجيحية وخطف منه كأس البطولة.
  • وهنا الفارق بين خسارة عريضة للمريخ وفوز للآرسنال على الهلال في إستاد الخرطوم (للمرة الثانية) والذهاب بالكأس إلى شندي.
  • أهلي شندي أعاد تثبيت العقدة التاريخية للهلال.
  • سيف مساوي، الدهن في العتاقي.
  • لأول مرة الفاتح النقر يتخلى عن الخندقة ويقهر القمة في 72 ساعة.
  • قال رمضان أحمد السيد، اوتارا اللاعب رقم 12 في فرقة أهلي شندي، تسبب في الهدف وإرباك الهلال، شجاع أنت يا رمضان.
  • حقيقة عجبوني النمور، أولاد السرور.

آخر الأصداء

  • مبروك مرفوع للقوة الى مالا نهاية للاعبي مريخ الفاشر السلاطين الذين أثبتوا جدارتهم بالبقاء ضمن أندية الممتاز بالفوز على النضال النهود.
  • المريخ العاصمي، مريخ نيالا، مريخ الفاشر خير سفراء للنجوم.
  • تحية خاصة للمدرب الناجح محسن سيد الذي وضع بصماته في معظم الفرق الصاعدة للممتاز، من ود هاشم إلى مريخ الفاشر.
  • آخر خبر هو عودة اللاعب حماد بكري إلى كشوفات الزعيم وحقيقة نحتاج اليه بشدة خاصة في وظيفة المحور التي فجعنا فيها بإصابة محمد الرشيد.
  • المريخ سيبدأ تسجيلاته بهدوء وتروي ودون الحاجة إلى فلاشات، بل لحوجة الفريق في وظائف الملعب.
  • يس يوسف يا إدارة المريخ.
  • منحوا أبوعاقلة نجومية الموسم وتجاهلوا محمد عبد الرحمن وكانت عدالة السماء بإهدار ركلة ترجيحية والكأس لشندي.
  • عاش مريخ السودان، بل عاش سودان المريخ.
  • ختاماً ياتي الكل للقلب وتبقى أنت من دونهم يا مريخ السعد كل الكل في القلب.

مقالات ذات صله