… ياريت نسمع فلان أحسن مني …

… ياريت نسمع فلان أحسن مني …

 

واحد من أهلنا ذهب للحج راكباً على بعيره أسوة بخير خلق الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. وهو يمدح بالطارة حيناً وبالطبل حيناً. فعندما اقترب من الحاج نزل من بعيره وتركه يشعف في شجرة مليانة خبت وبرم. ونام لكن الجمل أغار على مزرعة مزارع فلما رآه أخذ صفيحاً وبدأ يطرقه بشدة والجميع شاهد ماسمع حاجة. فصحى صاحب الجمل وقال لصاحب المزرعة (دا دقات فوق راسه طبول(

دحين نحن عشاق الأحمر الوهاج دقت فوق راسنا طبول ونؤمن بأن كرهة القدم التي جعلت ريال مدريد الذي هو بطل أوربا وبطل الدوري الأسباني يكون  الفارق بينه والمتصدر (11) نقطة لكن هذا الفارق كان بسبب إصابة العديد من النجوم.

لكن تعال احكي لي وقول لي من الذي هزم المريخ أمام الهلال وأمام أهلي شندي والمستوى الذي قدمه في المباراتين معاً “نحن هزمنا أنفسنا بأنفسنا بدايه من ترك الحبل على القارب لبعض الأشخاص الذين لا صلة لهم بالخير وأعرف أن بعضهم من يشترط اللعب في أي خاصة إلمامه بشروط تعجيزية تلبي الإدارة طلبه بعسر شديد وأعرف أن منهم من كان يريد أن يغير طريقه ومنهم من يعمل ضد الفريق بشتى الطرق من أناطين وتحكيم وغيرها لكن كل هذا كان يلقمه اللاعبون حجراً رغم خرمجة غارزيتو الحاسد” وعندما استمر المريخ في الفوز في الجولات ضد هلال الأبيض. وأهلي خرطوم وهلال أم درمان كان على الإدارة لومها وهي تحصد 7 نقاط من تسعة لأحسن الفرق كان عليها أن تستعين بمدرب درجة خبير محلي أو أجنبي وكان على الذي تم تكليفه أن يعتذر ويقول (المريخ أكبر مني).

..  صراع الماقدرك يفتق صدرك

كنا صغاراً واللعب الذي ورثناه من أجدادنا وآبائنا الشد(كعوت) (أم حراسة) (كدوكم)  (الطاب) (الكاك) (الصراع) وكل لعبة كان لها نجومها وخاصة الصراع الذي يسمونه بالحديث ((المصارعة)) وهذا له صيته بما يسمى بحولية الحيبة حيث يوجد عثمان أحمد عثمان الملقب ((بالأسد)) ومحمد علي فطين الملقب أيضاً بالأسد ودائماً النتيجة بينهما تعادل. إلا ويصارع أحدهما شخصاً آخر وعندما يهزمه يقول له أهله {صراع المو قدرك يفتق صدرك}..

 أنا شخصياً رفضت أن أكون[ألفا] للفصل وقلت للأستاذ فلان أحسن مني. وكذلك رئيساً للداخليه “ثم شرف وفورماك ورئيس ولاية ومساعد مدير ونائب مدير ومدير ؛ في كل واحدة منها قلت أن فلاناً أحسن مني ولم أشغل هذه الوظائف إلا بعد ذهاب الشخص الذي رشحته رغم الفارق بيننا السماء والثرى. أنا تربال مكافح وهو متنعم همه كله في شعره وأنا قلة ولم ير بعينه أي قسم من الأقسام التي نعمل فيها.

تدريب المريخ ليس بالساهل ولا يمكن في ظل عدد من خبراء التدريب المنتمين للمريخ ولا يمكن أن يكون محمد موسى مدرباً للمريخ. فكنت أريده أن يعتذر حتى لا تقع الفاس في الرأس. ويصر على استقالته ما دام أن الغالبية قالوا هو السبب في الخسارة أمام الهلال “اللذي كلما تعثر ميدانياً وإدارياً أعادنا للملعب” والأخيرة كانت بسبب التشكيلة الخاطئة وإشراك بعض اللاعبين البعيدين عن الملعب”حسرة بعدها حسرة على مريخاب الأقاليم  الأغلبية وسبب الحسرة أن صوت الأقلية ارتفع فوق صوت الغالبية لدرجة الاستهزاء “في بعض اللاعبين اللذين قدموا هدايا لنجوم الخصوم لتأتي منها أهداف وأنا كتبت في هذه الزاوية بالحرف((المريخ يجب أن يركز على التمثيل لأن الدوري موجه للهلال. هلال أم درمان)).

مقالات ذات صله