استقيل يا عامر

استقيل يا عامر

  • (أبيت الكلام المغتغت وفاضي وخمج).
  • الكلام دخل الحوش.. والمعركة أصبحت بالمكشوف..هلا هلا على الجد.
  • فلتذهب التسجيلات إلى الجحيم، إن كانت ستشغلنا وتلهينا عما يحاك للمريخ من مؤامرات.
  • ما يحدث في الاتحاد الجديد يشير إلى أن المريخ في خطر، وأن عتاة مشجعي النادي الأزرق في مجموعة القوة الجبرية كشروا عن أنيابهم مبكراً، وكشفوا نواياهم السيئة ضده بلا إبطاء.
  • هؤلاء لم يختشوا ولم يخجلوا من إظهار عدائهم للمريخ، وموالاتهم لناديهم منذ الشهر الأول!
  • لم يكلفوا أنفسهم حتى عناء التظاهر بالحياد.
  • لم يهتموا بتغبيش الأثر، ولم يحفلوا بتمويه المقاصد، قبل أن يظهروا على حقيقتهم، كمجموعة من غلاة كارهي المريخ، وعتاة محبي الند اللدود.
  • ما فعلوه في أيامهم الأولى يؤكد أننا كنا على حق عندما رفضنا تولي هذه المجموعة لقيادة الاتحاد.
  • بدأوا عهدهم بإبعاد كل العناصر المريخية التي ساهمت في تكوين المجموعة.
  • تنكروا لهمد، وأقصوا سيف الكاملين، وصديق علي صالح، وجمال الكيماوي، وأبدلوهم بعدد من الأهلة.
  • حتى اللواء الدكتور عامر عبد الرحمن النائب الأول لرئيس الاتحاد، رفضوه بدءاً، وشككوا في كفاءته، ورفضوا ترشيحه لمنصب النائب الأول!
  • في أول اجتماع للجمعية العمومية كونوا لجان مساعدة غلب عليها اللون الأزرق، واحتشدت بعدد كبير من مشجعي الهلال، وتحدث كبيرهم معللاً فعلتهم بأن المريخ يخلو من الكوادر المؤهلة!!
  • عقدت اللجنة المنظمة أولى اجتماعاتها وقررت نقل مباراة المريخ وأهلي شندي إلى الخرطوم، فلم يهن الأمر على رئيسها الهلالابي الفاتح باني، فأنكر الاجتماع، وقال إنه لم ينعقد، كي يمكن لجنته من إعادة النظر في قرارها الأول، وإجبار المريخ على السفر إلى شندي لمنازلة الأرسنال في نصف نهائي كأس السودان.
  • يوم أمس الأول ساوت لجنة باني بين جماهير المريخ وجماهير الهلال في العقاب، واعتبرت إشعال الشماريخ مثل رفع لافتة نازة بغيضة، تحمل صورة هتلر وتتوعد المريخاب بالحرق على طريقة الهولوكوست.
  • اتضح من القرارات أن اللجنة لا تعرف متى وأين تم رفع اللافتة التي أثارت حفيظة العالم أجمع، بدليل أنها ذكرت في قراراتها أنها رفعت في نهائي كأس السودان!
  • فضيحة حقيقية أن لا تعرف اللجنة المنظمة أين ومتى وفي أي مباراة رفعت اللافتة القبيحة.
  • في ذات الاجتماع قررت اللجنة إيقاف حارس المريخ جمال سالم وتحويله إلى لجنة الانضباط، بتهمة الاعتداء على مهاجم الهلال مدثر كاريكا بدون كرة!
  • ألم تر اللجنة ما فعله الملاكم أوتارا بمهاجم الخرطوم سيف تيري؟
  • ألم تر اللكمات الخطافية التي وجهها لأحد لاعبي أهلي عطبرة (بدون كرة)؟
  • ألم تر ضربة الكوع التي وجهها لاعب الهلال الطاهر الحاج لمهاجم أهلي شندي أتاك لوال حتى جرحه في وجهه وأسال دمه، فلماذا لم تحولهم إلى لجنة الانضباط مع جمال سالم؟
  • لماذا لم تحول الكاردينال إلى لجنة الانضباط بعد أن أهان الاتحاد وأساء له وتوعده بالإزالة في التلفزيون واتهم الحكم بالرشوة وزعم أنه حضر من الخرطوم لهزيمة الهلال، وعرض محتويات تقريره على الملأ؟
  • لولا أن مجلس الهلال أقر بأن الاتحاد أجرى معه مشاورات حول مخالفة تيفو النازية لما علمنا شيئاً عن تلك المشاورات السرية!!
  • أما لجنة الاستئنافات العليا فقد كشفنا مخططاتها، وفضحنا أفاعيلها التي استهدفت حرمان المريخ من نقاط مباراة أهلي عطبرة، وأوضحنا كيف تكبد رئيسها عبد العزيز سيد أحمد مشقة الذهاب إلى إدارة السجل المدني في وزارة الداخلية بقديمه بحثاً عن مستندات تعزز استئناف أهلي عطبرة!
  • فعل ذلك مع أن القواعد العامة نصت على إلزام الطرف المستأنف بتقديم المستندات التي تدعم قضيته!
  • أناب السيد عبد العزيز عن أهلي عطبرة، وطفق يبحث عن المستندات بنفسه، مع أن القواعد العامة ألزمت الشاكي والمستأنف بأن يقدما الوقائع والمستندات التي تؤيد الشكوى أو الاستئناف!
  • يومها بادرت اللجنة باستدعاء الشرطة كي تحمي نفسها ومباني الاتحاد من غضبة محتملة لجماهير المريخ، وبرر أحد قادتها ذلك الفعل بأنهم سيخصمون ثلاث نقاط من المريخ!
  • عندما نالوا مرادهم وخسر المريخ لقب الدوري رفضوا البت في الاستئناف، وزعموا أن أهلي عطبرة سحبه.
  • نصت المادة 99 الفقرة (هـ) من القواعد العامة على عدم جواز سحب أي شكوى بعد تقديمها.
  • طالما أن المشرع منع سحب أصل الشكوى بعد تقديمها، فمن باب أولى أن يمنع سحب استئناف يخص ذات الشكوى، فكيف سمحتم بسحبه يا سيد عبد العزيز؟
  • ما مصير حديثكم عن عدم خوفكم من أهلي جهة، وعن حرصكم الكامل على تطبيق القانون؟
  • هل خجلتم من سحب النقاط من المريخ بعد أن استوفيتم مرادكم وحقق فريقكم المفضل لقب الدوري ولم يعد بحاجة إلى سحب نقاط من المريخ كي يتوج بالكأس؟
  • ما مصير الاستئنافات التي قيل إن الرابطة كوستي وهلال كادوقلي قدماها ضد المريخ في ذات القضية؟
  • هل تم سحبها أيضاً؟ ومتى قدمت أصلاً؟
  • اللجنة المنحازة سمحت لمشجع الهلال محمد أحمد البلولة أن يشارك في الاجتماعات التي نظرت الاستئناف برغم أنه جاهر برأيه فيه مسبقاً، وأفتى بعدم قانونية مشاركة باسكال مع المريخ!
  • هذا الاتحاد لا يستحق الاحترام.
  • ما فعله في بواكير عهده يدل على أنه غير مؤهل حتى من الناحية الأخلاقية لتولي قيادة الكرة السودانية، ويدل على أنه مكون من مجموعة مشجعين يكرهون المريخ ويسعون إلى إعاقته بكل قوتهم، ولا يختشون من إظهار انحيازهم للهلال في كل اللجان.

آخر الحقائق

  • استقيل يا سعادة اللواء عامر من هذا الاتحاد المنحاز، لأنه لا يشبهك، ولا يستحق أن تمنحه شرعيةً لايستحقها، وغطاءً لم يستر عورته البائنة.
  • استقيل لأنك لم تستطع أن تحمي من رشحوك وتفرض العدالة وتقيم القسط والميزان!
  • انزع عن هذا الاتحاد المنحاز الفاقد للعدالة والاحترام (قميص عامر) بعد أن استبان خبثه، واتضح انحيازه، وظهرت عداوته للمريخ سافرةً لا تخفى على أحد.
  • أوضحنا لكه ما فعلته لجنة الاستئنافات عندما استدعت الشرطة لحماية مباني الاتحاد خوفاً من ردة فعل جماهير المريخ حال إقدام اللجنة على سحب نقاط باسكال.
  • أكدنا له أنهم استدعوا الشرطة لمبنى الاتحاد فأنكر ذلك، وزعم أنهم استدعوها للذهاب إلى إستاد الهلال كي تحمي معدات قناة الملاعب، فأكدنا له العكس، وطالبناه أن يتثبت ويتأكد ففعل، واتضح له أن القوة مطلوبة كي تذهب إلى مباني الاتحاد في نمرة 2 وليس إلى إستاد الهلال.
  • عامر عبد الرحمن رجل مهذب، ومتجرد لا يسمح لانتمائه بأن يسيطر على عمله في الاتحاد.
  • التجرد لا يجدي وسط ثلة من المشجعين.
  • ابتعد عنهم لأنهم ليسوا مثلك.
  • مطالبتنا لا تخص د. عامر فحسب، بل تشمل كل المنتمين للمريخ في المجلس ولجان اتحاد القوة الجبرية.
  • علماً أنهم قلة مضطهدة.
  • أخرجوا من هذا الاتحاد المنحاز كي تتضح عورته، ويستبين انحيازه، ويتمكن المريخاب من مناهضته ومنازلته بالمكشوف.
  • مناشدتنا تشمل الأخ فتحي إبراهيم عيسى عضو اللجنة المنظمة.
  • لجنة يقودها الفاتح باني ويعمل فيها مشجع هلالي مثل رمزي القضارف لا تستحق أن يعمل فيها إداري بوزن وقيمة وخبرة فتحي إبراهيم عيسى.
  • ختاماً نسأل: أين شداد من العبث الكريه الذي يحدث داخل اتحاده؟
  • هل يدري به أم إنه آخر من يعلم؟
  • هل يعلم المشاورات التي أجراها اتحاده مع الهلال قبل البت في قضية التيفو الهتلري البغيض؟
  • هل يشرفه أن يستهدف اتحاده نادياً بقيمة ووزن وتاريخ المريخ؟
  • هل يليق به أن تسيطر على لجان الاتحاد ثلة من أكثر المشجعين تعصباً للأزرق؟
  • تاريخ شداد في خطر عظيم.
  • قبوله بتنصيب عبد العزيز سيد أحمد رئيساً للجنة المنظمة يدل على أنه لم يعد كما كان!
  • آخر خبر: يخرج عامر من الاتحاد اليوم قبل الغد، كي تصبح المواجهة على المكشوف.

 

مقالات ذات صله