كأس مانديلا السبب الرئيسي لاستهداف المريخ

كأس مانديلا السبب الرئيسي لاستهداف المريخ

  • وضح من خلال تداعيات الأيام السابقة ان الاتحاد العام الجديد جاء بنهج جديد القصد منه التدمير الشامل لفريق المريخ من كل الاتجاهات ادارياً وفنياً وجماهيرياً.
  • منذ بداية عهدهم وضع خططهم على تجاوز كل سيسات فريقهم المدلل الهلال.
  • وبالمقابل السعي الى استهداف المريخ جهاراً نهاراً وعلى عينيك يا تاجر.. حتى ولو اضطر الأمر الى ازدراء القوانين.
  • البداية بالتهميش الواضح الصريح للدكتور عامر عبد الرحمن وابعاده من كل اللجان فكانت الضربة القاضية الأولى القوية ضد المريخ.
  • وتوالت الأحداث عاصفة.
  • وظهر الظلم في اقبح صوره ولجنة المسابقات تفتي بانزال عقوبة على حارس مرمى المريخ جمال سالم وتحويله للمساءلة في لجنة الانضباط رغم ان الحكم لم يورد اي تفاصيل في تقريره.
  • وبالمقابل تمت مكافأة كل من تسبب بالشغب في مباراة الهلال ومريخ الفاشر الشهيرة.
  • وما يجعلنا اكثر خوفاً من المجلس الجديد للاتحاد عدم تطبيقه للعدالة هو انه لم يتناول موضوع الساعة وهو احداث الهلال العاصمي ومريخ الفاشر مطلقاً وكأن الأمر لا يعنيهم.
  • بل أصبحنا كلنا تأكيد بأن الاتحاد العام الجديد ولجانه المساعدة لم يأتوا من اجل النهضة ولا الإصلاح بل من اجل تدمير المريخ.
  • والشواهد كثيرة وعلى سبيل المثال لا الحصر ذهاب مولانا عبد العزيز سيد احمد بنفسه الى ادارة السجل المدني لاحضار مستندات تتعلق بموضوع لاعب المريخ باسكال.
  • وهي لعمري سقطة كبيرة.. ولكن بالنسبة لهم امر عادي ما دام يخص استهداف المريخ ومحاباة الهلال.

صدى ثانٍ

  • في اجتماع مطوّل بالأمس تمسك مجلس ادارة نادي المريخ بمرشحهم ادم سوداكال رئيساً للمريخ منتخباً من قبل جماهير المريخ.
  • المجلس اكد انه سيناهض قرار المفوضية وتم التأمين على قيام جمعية عمومية لتعديل النظام الأساسي للنادي بما يتوافق مع توجهات الفيفا.
  • وهو بداية الطريق الصحيح مبكراً.
  • الاستئنافات طريق تصحيح الأوضاع بالنسبة لمجلس ادارة نادي المريخ.
  • تردد منذ وقت مبكر من الأمس بأن اعضاء مجلس ادارة المريخ سيتقدمون باستقالاتهم.
  • ولكنهم اثبتوا بأنهم يستطيعون السباحة ضد التيار.
  • وها هم يوضحون للملأ بأنهم يمتلكون المقدرة على تسيير امور النادي والنشاط فيه.
  • رغم الظروف الاقتصادية الجبارة الا انهم بتماسكهم وتعاضدهم عازمون على قيادة سفينة المريخ للأمام.
  • واول الغيث اللاعب ضياء الدين الذي نعتبره اكبر المكاسب وهو امتداد للعمالقة في وسط المريخ.
  • يحتاج فقط الدعم وبإذن الله يجده من جمهور الصفوة.

آخر الأصداء

  • لو نظرنا الى كل فرق العالم من حولنا نجد التنافس الشريف على المستطيل الأخضر.
  • الا عندنا نجد الاستهداف بكل أنواع واشكاله مصوباً نحو الزعيم.
  • اذا تعثر فريقهم المدلل يجن جنونهم.
  • لا يهدأ لهم بال، الا ويرون المريخ قد خسر او تعادل ولا يهم الأسلوب بل الغاية.
  • ونظرت وتمعنت وعدت بذاكرتي للماضي.
  • وجدت ان المريخ قد ارتكب جرماً كبيرا في الثمانينات وهو الفوز بكأس مانديلا دون ان يستشير الهلال, وجن جنونهم وحاولوا بكل السبل تحقيق انجاز المريخ.
  • ولكن لا جن ولا سحر،، بقادرين على ان يلحقوا اثره.
  • ومنذ ذلك اليوم كانت العقدة المزمنة والغضب والكراهية البغيضة ضد المريخ ليس لشيء سوى انه رفع رأية السودان في المحافل الدولية.
  • وأقول بكل الصدق كل الكأسات المحمولة لا تساوي جناح كأس مانديلا.
  • عاش مريخ السودان بل عاش سودان المريخ.
  • ختاماً يأتي الكل للقلب، وتبقى أنت من دونهم يا مريخ السعد كل الكل في القلب.

مقالات ذات صله