مجموعة سوداكال فقدت تعاطف الجماهير

مجموعة سوداكال فقدت تعاطف الجماهير

 

  • نعلم إن كل ما يحدث للمريخ من خراب ودمار نتاج مخطط أعداء المريخ والذي تقوده شخصيات هلالية لها نفوذ..
  • تسعى تلك الجهات المعادية للمريخ لتمكين الهلال من السيطرة على كل أمور الكرة في البلد.. وابعاد المريخ نهائياً عن منافسة الهلال!!
  • مكنوا مشجعي الهلال من السيطرة الكاملة على الاتحاد العام ولجانه المختلفة حتى تحول لاتحاد مشجعي الهلال!!
  • نجحوا في افقاد المريخ لقب الدوري الممتاز بعد أن كان أقوى المرشحين للبطولة.
  • نجحوا في إقصاء المريخ من منافسة الكأس..
  • وبالسيناريوهات المريبة للمفوضية نجحوا حتى الآن في افشال تسجيلات المريخ..
  • ثم اطلقوا رصاصة الرحمة على تسجيلات المريخ بقرار إقصاء سوداكال والذي سيجر مجلس المريخ لمتاهات المحاكم والقضايا مما يصرفه تماماًَ عن ملف التسجيلات حتى ينتهي موعدها.. وبعدها ستثور الجماهير وتطالب باسقاط وذهاب هذا المجلس أو تجبر أفراده على تقديم الاستقالات..
  • وغالباً سيكتمل مخطط تدمير المريخ بعقوبات الفيفا وانزال النادي للدرجة الأولى وحرمانه من تعاقدات الأجانب لعامين..
  • عقوبات الفيفا ستأتي بغتة على خلفية شكاوي المحترفين والمدربين الأجانب السابقين والتي انشغل عنها المجلس بأزمة سوداكال.. والفيفا لا يعرف (يمة ارحميني)!!
  • يذكر إن المريخ كان على وشك فقدان 6 نقاط في الدوري قبل لقاء القمة الأخير لعدم تسديد قسطين من تسوية حقوق وارغو وانتهاء المهلة الممنوحة ولكن الرئيس السابق جمال الوالي تدخل في آخر لحظة وأنقذ الموقف بعد أن استسلم مجلس المريخ للأمر الواقع وتهيأ لخصم النقاط! مما كان سيدخله في مواجهة عنيفة وقاسية مع جماهير المريخ!!
  • أشهد الله إن سوداكال كان يجد تعاطفاً كبيراً من جماهير المريخ والتي كانت قد قررت تسيير مسيرة سلمية للمفوضية تطالب بتنصيبه رئيساً للمريخ لولا تدخل الأمين العام بالنادي..
  • وقد ظللنا نحن نهاجم باستمرار في المفوض والمفوضية ومن يقف خلفهم من أعداء المريخ..
  • لكن التصريحات التى أدلى بها بعض أعضاء المجلس عن عدم تسجيل أي لاعب جديد ما لم يتم تنصيب سوداكال رئيساً، أغضبت الجماهير بشدة وجعلت الكثيرين يقولون إن مجموعة سوداكال في المجلس أصلاً لم تأت لخدمة المريخ.. بل جاءوا لتجميل وضعية وصورة زعيمهم سوداكال بتنصيبه رئيساً لأكبر وأعرق نادٍ في السودان ليكتسب الشهرة وبالتالي يستفيد عند خضوعه للمحاكمات والبلاغات المرفوعة ضده .. وإن المريخ يأتي في درجة ثانية من اهتمامات مجموعة سوداكال!!
  • جماهير المريخ لا تهمها مصالح الأشخاص.. فالجماهير في هذه المرحلة لا هم لها غير نجاح التسجيلات ولا شيء غير التسجيلات.. وإذا فشلت التسجيلات فليس أمام المجلس سوي الاستقالة الفورية لأنه لن يقدر على مواجهة الجماهير حينها!!
  • يقيني إذا كان سوداكال قد بذل المال بسخاء لتسجيلات المريخ وتمكن النادي من مقارعة نده الهلال وضم أميز اللاعبين في الساحة لقامت الجماهير بتنصيب سوداكال رئيساً شعبياً للمريخ رغم أنف المفوضية ومن يقف خلفها ولرفضت الجماهير أي رئيس جديد غير سوداكال..
  • الشعبية الهائلة التي تمتع بها الرئيس السابق جمال الوالي سببها دعمه للمريخ بلا حدود وصرفه عشرات المليارات لرفع رأس المريخ في كل المجالات.. حتى أصبحت الجماهير تطلق عليه لقب (الرئيس المحبوب) وترفع شعار (لن نوالي غير الوالي)..
  • مجموعة سوداكال حسبتها غلط وهي تعلن عن عدم خوض التسجيلات مالم يتم إعلان سوداكال رئيساً للمريخ.. فهذا الإعلان أفقدها تعاطف جماهير المريخ، مما سهل للمفوضية إعلان قبول الطعون ضد سوداكال دون خوف..
  • إذا أرادت مجموعة سوداكال الدخول في متاهات الاستئنافات والتصعيدات وتضييع الزمن وبالتالي تضييع التسجيلات.. فستضع نفسها في موقف لا يحسد عليه أمام الجماهير المريخية القلقة بشدة بشأن التسجيلات..
  • لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لا سبيل أمام مجموعة سوداكال الآن سوي النزول للتسجيلات بقوة ومحاولة ضم أبرز لاعبي الممتاز أو من يطلق عليهم نجوم التسجيلات لتعويض اللاعبين الذين كانوا على قمة المرصودين وفقدهم المريخ مثل حسين أفول ومحمد موسى ومحمد المعتصم ونلسون لازغيلا..
  • الدخول للتسجيلات بقوة يؤكد إن مجموعة سوداكال تقدم مصلحة المريخ قبل مصلحة رئيسها مما يكسبها السند الجماهيري..
  • استمرار العزوف عن دخول التسجيلات سيجعل جماهير المريخ تستعجل المفوضية للقيام بإجراءات عقد جمعية عمومية وترشيح رئيس جديد سواء بالانتخاب أو حتى بالتعيين..
  • تسجيل ضياء الدين محجوب أمس خطوة في الطريق الصحيح يا أخ طارق سيد المعتصم.. نأمل أن نشهد خطوات أخرى اليوم.

زمن إضافي

  • كانت لجنة تسجيلات المريخ قد أعلنت اكتمال التفاوض مع الأمل عطبرة لاطلاق سراح اللاعبين المحور ضياء الدين.. والطرف الأيمن ياسر قصاري.. ومدافع الطرف الأيسر ياسر فولة..
  • بالتحري والسؤال أكد البعض إن ضياء الدين يمكن أن يفيد المريخ.. أما الياسران قصاري وفولة فالمريخ ليس في حاجة لهما..
  • بإعارة الحارس أبوعشرين سيحتاج المريخ تسجيل حارس جديد لأن عصام عبدالحميد لن يعود للملاعب قبل 8 شهور على الأقل..
  • كوّش الهلال على أبرز نجوم الساحة محمد موسى وحسين افول ومحمد المعتصم ومحمد دراج وربما يكون قد أكمل أمس التفاوض مع مدافع النسور متوكل كولا..
  • المريخ مطالب بكسر الخيبة والفشل واقتحام تسجيلات الوزن الثقيل مثل لاعبي الخرطوم الوطني حمزة وتيري ومهاجم الشرطة كوفي كوامي..
  • وقبل التسجيلات الثقيلة لابد من معالجة عقودات اللاعبين المسجلين وإعادة قيد المفكوكين في مايو وعلى رأسهم جمال سالم.. بجانب الاهتمام باالملف الخطر المتمثل في استحقاقات ومتأخرات المحترفين والمدربين الأجانب السابقين.. فأي عقوبات من الفيفا ستعجل بطرد المجلس الحالي بأمر الجماهير.. وربنا يكضب الشينة..
  • الارتفاع الجنوني للدولار سيصعب على المريخ التعاقد مع جهاز فني اجنبي.. لماذا لا يستعين المريخ بابراهومة بجانب محمد موسى؟ أو يستعين المريخ مع محمد موسى بالمدرب المغربي الشاب خالد هيدان المستقر في السودان ويعرف كل شيء عن المريخ ولاعبيه ورأسه مليان كورة وكان لاعباً دولياً لعب في المنتخبات المغربية..

مقالات ذات صله