الإتحاد يقود البلاد للكارثة

الإتحاد يقود البلاد للكارثة

  • العقوبة التي أوقعتها لجنة المدعو الفاتح باني )اللجنة المنظمة) على جمهور المريخ تمثل قمة التعبير الحقيقي لخوف ورعب باني ورفاقه من الهلال وهم يساوون بين خطأ جمهور الهلال الذي إرتكبه في نهائي الممتاز الأخير (وليس نهائي الكأس)
  • لجنة باني الضعيف والجبان والرعديد هو ورفاقه جبُنت في معاقبة جمهور الهلال لوحده فاضافت عقوبة جمهور المريخ حتى تُجمل موقفها الهزيل والجبان والمخجل
  • خطأ جمهور الهلال كان كارثياً وربما عصف بالفريق إلى مربع عقوبات قاسية من الفيفا لأنه خطأ يُحرم الفيفا ظهوره بصورة قاطعة وهو إدخال السياسة والعنصرية في كرة القدم برفع لافتة هتلر مصحوبة بعبارة الهولوكوست الشهيرة التي تعني الإبادة أو الحريق
  • لجنة باني الجبانة والهزيلة فشلت في التصدي لخطأ جمهور الهلال الكارثي لتحتمي بمعاقبة جمهور المريخ على إلقاء الشماريخ مما يؤكد أن باني ورفاقه غير جديرين بالعمل في اللجنة المنظمة وما حدث يشير إلى أن اللجنة المنظمة ستتسبب في كوارث على الرياضة في البلاد وربما حدث ما لا يُحمد عقباه من كوراث بشرية بسبب السلوك السخيف للجنة هذا الباني وهي تُظهر عدم حيادها ومحاباتها للهلال
  • على المدعو باني ورفاقه في اللجنة المنظمة أن يستعدوا للحرب من إعلام وجمهور المريخ على سخفهم الذي بدأوا في ممارسته تجاه المريخ وعليهم تحمل تبعات ما إرتكبوه من قرارات كارثية وترصد مكشوف وخبيث يكشف سوء هذه اللجة وسخفها وترصدها بالمريخ
  • عاقبوا جمال سالم وتركوا لاعبي بلطجية الهلال دون ملاحقة مما يكشف أن النية سوداء تجاه لاعبي المريخ فقط
  • من قبل كتنبا مستنكرين لافتات رفعها جمهور المريخ في مباراة القمة الأفريقية بملعب الهلال إمتداد وتواصل (ظاهرة) قبيحة وخطيرة للغاية تمثلت في رفع لافتات على المدرجات بواسطة (بعض) المشجعين ووجدت الظاهرة إستنكاراً كبيراً من الشارع الرياضي
  • بعض الهلالاب إجتهدوا كثيراً للتسويق والترويج إلى أن اللافتات رفعها جمهور المريخ وتناسوا عمداً اللافتات القبيحة والمسيئة والساقطة التى رفعها جمهورهم في ذات المباراة وكأنهم يرمون جمهور المريخ بالسقوط دون جمهور الهلال بل وتصوير جمهورهم بالطُهر والنقاء والصلاح
  • إستنكرنا رفع أي لافتة مسيئة سواء تم رفعها بواسطة جمهور المريخ أو أي جمهور رياضي آخر وإستنكارنا هذا مطلق لا يحتمل التخصيص والتراجع
  • ما يتم من رفع لافتات مسيئة على المدرجات من شأنه أن يرفع من توتر المدرجات ويزيد من حِدة الشحن الجماهيري وبالتالي تكون النتيجة مزيداً من التعصب الرياضي القبيح الذي يقود لتفتيت تماسك المجتمع الرياضي
  • وإنهيار تماسك المجتمع الرياضي يعني إنهيار تماسك المجتمع السوداني ككل لأن الشارع السوداني تحول إلى عاشق للرياضة بنسبة كبيرة جداً
  • أهل الهلال من إدارة وإعلام ودون أن ينتبهوا زادوا من حِدة التعصب الرياضي وهم يشجبون رفع جمهور المريخ (فقط) للافتات إعتبروها مسيئة لهم
  • تناسى أهل الهلال ما رفعه جمهورهم من لافتات أكثر إساءة هذا إن إفترضنا أن جمهور المريخ رفع لافتات مسيئة
  • التعامل بنظرة (آحادية) مع الظاهرة القبيحة لا يساعد على علاجها بل يساعد على إزديادها وبسرعة
  • علينا بالإعتراف بوجود ظاهرة قبيحة أطلت على مدرجاتنا منذ فترة ولا نريد العودة للوراء ونتحدث عن إقدام جمهور الهلال برفع اللافتات المسيئة منذ سنوات في حق لاعبي وجمهور المريخ ولكن نريد هنا أن نتفق جميعاً على ضرورة إيجاد حل للظاهرة الكارثة قبل أن تستفحل وتتحول مدرجاتنا إلى بؤرة من التناحر يصعب معالجته مستقبلاً
  • جمهور المريخ رفع لافتة تضمنت عبارة بعينها وتكرمت المجموعة التى رفعت اللافتة بتوضيح وشرح ما عنته مؤكدةً أن ما تناوله الشارع الهلالي بعيد كل البًعد عن المضمون الذي عنته المجموعة
  • جمهور الهلال ظل يبادر بالإساءة لأهل المريخ عبر اللافتات والأرشيف موجود وفي المقابل بدأ جمهور المريخ في (الرد) على إساءات جمهور الهلال ومن حقه الرد بالطريقة التي يرى أنها تحفظ له حقه مقابل ما لحق به من إساءة
  • إذا لم يعترف أهل الهلال أنهم جزء أصيل من الظاهرة القبيحة التى أطلت على المدرجات فلن ينصلح الحال أبداً
  • على مستوى إعلام الهلال ظلوا يتعاملون مع المريخ بإستخفاف وعدم إحترام وهم ينعتونه باسماء قبيحة من شاكلة (الدلقون) ونجمة الملكة فكتوريا وهنا نتساءل : إذا رد إعلام المريخ بذات الطريقة وسمى الهلال بأسماء من شاكلة (الجلافيط) وغيرها من المسميات فهل سيقبلون ؟
  • ليس عصياً على إعلام المريخ منذ اليوم أن يسمي الهلال والهلالاب بالجلافيط دون تردد ولكن لأن الأقلام المريخية مهذبة ومحترمة لم تندفع في إتجاه التهور والمساهمة في تشويه الصورة الجميلة والنبيلة للتنافس الرياضي
  • إعلام المريخ يترفع أدباً وحرصاً على سلامة الوسط الرياضي وليس خوفاً وجبناً
  • الإعلام هو (رأس الرمح) في تهذيب السلوك الرياضي عبر التناول القويم وفي ذات الوقت هو يعتبر الإعلام هو الخطر الداهم على المجتمع ويمكن أن يتسبب بصورة مباشرة في تفتيته
  • الآن ها هي لجنة باني تمارس سلوكاً إدارياً قبيحاً ونتناً بمحاباة الهلال والتحامل على المريخ مما يعني أن باني ورفاقه لا يقلون عن عصبية الجمهور على المدرجات مما يعني أن المرحلة المقبلة ستكون وخيمة العواقب وكارثية عى الشارع الرياضي في ظل ظهور عصبية إداريين بعد أن كنا نعتقد أن العصبية محصورة على الجمهور فقط .
  • لجنة باني وعبد العزيز سيد أحمد ستقود الشارع الرياضي لمحرقة حقيقية وكارثة لا يمكن السيطرة عليها ..
  • سنظل نسال عن تقرير حكم مباراة المريخ الفاشر والهلال يا باني .. ماذا فعلتم بشأن مضمونه
  • وسنظل نطاردكم بالسؤال عن عدم ملاحقة رئيس الهلال الكاردينال وهو يُشبِع الإتحاد شتائماً وتقريعاً ويتحدث عن تفاصيل تضمنها تقرير مباراة مريخ السلاطين والهلال
  • لماذا لم يتم إستدعاء الكاردينال وتحويله للجنة الإنضباط يا باني الهناء يا فاشل يا ضعيف مثلم فعلتم مع جمال سالم ..
  • الإتحاد العام ممثلاً في لجنة باني وعبد العزيز سيد أحمد يقودون البلاد لكارثة بشرية ..

 

مقالات ذات صله