المفوضية كترت المحلبية!!

المفوضية كترت المحلبية!!

 

  • عطلت المفوضية الفصل في الطعون الواهية ضد سوداكال لثلاثة أشهر تقريباً بهدف ترك المريخ بلا رئيس حتى يفقد بطولتي الممتاز وكأس السودان فكان لها ما أرادت وكانت هذه هي المرحلة الأولى من الخطة المحكمة لتدمير المريخ!!
  • ما أن دخلت التسجيلات أيامها الحاسمة وتأكدت المفوضية من انتقاء الهلال ما يحتاج من نجوم حتى فاجأت المريخاب برفض الطعون ضد سوداكال عدا الطعن المتعلق بالخبرة ودعت لجمعية عمومية لاختيار رئيس جديد للمريخ وهدفها من ذلك واضح جداً وهو قطع الطريق على سوداكال حتى لا يمول تسجيلات المريخ واشغال المريخاب بالجمعية العمومية وعن التسجيلات وبذا تكون المفوضية قد نفذت المرحلة الثانية من المؤامرة وبدقة متناهية من حيث التخطيط والتنفيذ والتوقيت والنتائج!!!!
  • وبتعاملها مع أهل المريخ وكأنهم قوم بلهاء أو عبطاء أو مجرد أطفال تكون المفوضية قد (فاتت الوراها والقداما) من أعداء المريخ على امتداد تاريخه الطويل والذي تجاوز المائة عام!
  • كان أعداء المريخ ولا زالوا يكيدون له سراً ويضربونه تحت الحزام ومن تحت الطاولة أما المفوض الولائي فـقد (جابها من الآخر وعلى المكشوف) كما يقولون وأعلنها حرباً علنية صريحة ضد المريخ وكأن المريخ بتاريخه العريق وإنجازاته ورجالاته وجماهيره الغالبة من أهل السودان لا يساوي شيئاً بالنسبة له!!
  • ما فعله المفوض وشيعته بحق المريخ هو جريمة علنية صريحة مع سبق الإصرار والترصد لتدمير المريخ وإفراغ الساحة منه لصالح ناديهم المفضل ولكن أنى لهم ذلك، فعما قريب سينتفض المارد في وجوههم!!
  • نفذ المفوض جريمته بحق المريخ وأمام جماهيره التي تسد قرص الشمس بكل بجاحة وقوة عين وبدم بارد وبدون حياء أو خجل وكأنما يقوم بعمل صالح يرجى ثوابه عند الله أو ينفذ برنامجاً وطنياً كبيراً لخدمة الوطن والشعب!!
  • واحدة من اتنين: إما أن المفوض ومن ورائه يعتقدون الذكاء الخارق في أنفسهم والقوة وشدة المكر والبلاهة والعباطة والسذاجة في أهل المريخ بالمقابل وإما أنهم يستخفون استخفافاً تاماً بكيان المريخ وتاريخه ومكانته ورجالاته وجماهيره وإعلامه ولا يعيرونهم أدنى اعتبار أو اهتمام وهذا هو الأرجح والواضح بالنسبة لأهل المريخ ولا يحتاج لدرس عصر!!
  • على العموم هذا هو المفوض ومن يقفون وراءه من أعداء المريخ من النافذين وغيرهم كشفوا بوضوح تام وصراحة عن مخططهم ونواياهم الخبيثة تجاه المريخ وأكدوا أنهم ماضون فيه بقوة ولا يخشون شيئاً وكأني بلسان حالهم يقول للمريخاب أن أركبوا أعلى ما في خيلكم أو اشربوا من البحر إذا عجبكم فماذا أنتم فاعلون أيها المريخاب!!
  • أعتقد أن عدو المريخ الأول ليس المفوضية وأشياعها إنما هو الضعف المريخي البائن وصمت مجلس إدارته ومجلس شوراه وجماهيره في مواجهة صغار أعدائه!!
  • أين جماهير المريخ التي تمثل ثلاثة أرباع رياضيي السودان وأين رجال ورموز المريخ على المستوى الرسمي والشعبي مما يحدث له من قلة متعصبيه تريد التخلص منه حتى تخلو الساحة لناديها المفضل الذي عجز عن مجاراته في التنافس الخارجي قرابة القرن من الزمان!!
  • يبدو واضحاً أن المفوضية مسنودة بمجموعة قوية ونافذة ولو كان القانون يسمح لها باستخدام أدوات أقوى وأسرع لتدمير المريخ لما توانت لحظة في استخدامها ضده وبالتالي فلا خيار أمام أهل المريخ إلا مواجهتها بالسلاح الذي يناسبها!!
  • معركة المريخ الحقيقية اليوم ليست في تسجيل هذا اللاعب أو ذاك إنما هي معركة تقرير مصير واستعادة كرامة وعزة وقوة كيان المريخ في مواجهة المفوض ومن وراءه من أعداء المريخ وتنظيف ساحة التنافس منهم وبعد ذلك فالمعيار هو (الميدان يا حميدان) !!
  • لن تستطيع المفوضية ومن شايعها من أعداء المريخ الوقوف في وجه مريخ قوي متحد.. المريخ القوي المهاب هو فقط من يستطيع قهر الأعداء وإيقاف تربصهم به!!.
  • قاوموا بقوة مخطط تدمير المريخ… ارفضوا اتحاد المنحازين والحكام الظالمين ولجان المتعصبين.. ارفضوا اللعب في بطولات فاسدة ومجيرة أساساً لناد بعينه لا تكونوا مطية يستغلها أعداء المريخ لتحقيق بطولات ومكاسب لناديهم على حساب ناديكم فوالله لن يصيب ناديكم شيء إن رفضتم الهوان والظلم والاستهداف بل سيعزكم الله وينصركم!!
  • لا تتفرجوا على المفوض وشيعته وهم يتلاعبون بكيان المريخ لا تتركوا أعداءه يقررون مصيره ومساراته داخلياً وخارجياً.. من هم حتى يفعلوا بالمريخ كل ذلك!!
  • جمهور المريخ مستعد تماماً للاستمتاع بمريخ عزيز قوي مهاب يلعب بأي درجة من درجات التنافس الدنيا بدار الرياضة بأم درمان ولكنه يرفض بشدة تشجيع ومتابعة مريخ ضعيف وألعوبة في أيدى المفوض وزمرته من المتعصبين لناديهم!!
  • توحد أعداء المريخ ضده (تحكيم، اتحاد، لجان، مفوضية، مردة…الخ) وباتوا يحاصرونه حصاراً محكماً ومن كل الاتجاهات ولم يتبق لهم إلا يهدوا مبنى النادي على من بداخله ولا غرابة فهم كذلك إنما الغرابة والسؤال: أين أهل المريخ من كل ذلك لماذا يتفرجون هكذا وهم صامتون على هذا العدوان البغيض!!
  • اتركوا كل شيء يا مريخاب واستردوا مريخكم من براثن أعدائه الذين تكالبوا عليه من كل صوب وحدب وأعيدوه مريخاً قوياً ذو هيبة ومنعة مريخاً قائداً رائداً مشرفاً لجمهوره ووطنه وبعدها فليحدث في التسجيلات والملاعب ما يحدث!!.

مقالات ذات صله