أفوكاتو في الميركاتو

أفوكاتو في الميركاتو

  • كالعادة كان الهلال سباقاً في التكويش على نجوم التسجيلات وعادة ما يكون الهلال أول الأندية التي تطأ أقدامها  اتحاد الكرة لأنه يملك كل مقومات أن يكون جاهزاً.
  • في الموسم الماضي بفترتيه أنهى الأزرق تسجيلاته مبكراً وتفرغ للمستحقات وها هو يسير على نفس الدرب  ويدخل مكاتب الاتحاد العام مبكراً ويقيد الدرر  والعناصر التي يحتاجها.
  • لكن الأهم أن يتريث المجلس ولجانه الفنية التي يوكل إليها اختيار العناصر وأن يكون الاختيار حسب متطلبات الوظيفة المنقوصة في الفريق.
  • في الموسم الماضي رغم أن الهلال دخل التسجيلات بقوة وسجل عدداً وافراً من العناصر لكن لم يجن ثمار (الهوشة) وقدم فريق الكرة موسماً غير مألوف للأهلة  واختفت زوبعة نجوم التسجيلات بسرعة الصاروخ.
  • ليت المجلس  ولجانه الفنية يتخذ من الموسم الماضي العظة والدرس.
  • في الموسم الماضي دخل الهلال التسجيلات بمبالغ خرافية على لاعبين أقل من المبالغ التي دفعت لهم وليتهم قدموا أنفسهم للجمهور  للأسف كانوا في زيارة خفيفة على كشف الأزرق كما في جابسون  وأبوستة وبخاري.
  • الموسم الذي انتهى بتتويج الأزرق بلقب الدوري نتمنى أن لا يعمى القائمون على الأمر أن الفريق يملك الأفضل أبداً، فالفريق يحتاج لعناصر بنوعية خاصة.
  • أعتقد أن الموسم الحالي في التسجيلات بدأه الأزرق بعناية  واختار عناصر مبرزة مع أنديتها في الموسم الماضي.
  • الطوربيد محمد موسى لاعب صغير السن كبير الموهبة فرض نفسه بقوة على أن يكون في القمة.
  • أفول الظهير الأيمن كان ركيزة الشرطة القضارف في كل مباريات الموسم وكان الورقة الرابحة للمدرب محمد الطيب يوظفه في خانة ويؤدي كما يطلب المدرب.
  • ثنائي الأهلي عطبرة (دراج والمعتصم) من أميز نجوم الأهلي بجانب التاج يعقوب والمحور سفلاوي وقدم الرباعي موسماً يستحقون به أن يرتدوا قمصان القمة.
  • ما زال الهلال ينقب عن الأفضل  وأعتقد أن وضع يد النادي الأزرق على مدافع النسور متوكل(كولا) ضربة معلم خاصة وأن كولا مدافع قوي وصغيراً في السن.
  • عموماً ما زال الهلال يحتاج ترميم صفوفه لكن ستكون العين على الأجانب تقريباً وأعتقد أن كولا سيكون آخر الوطنيين المنضمين للكشف الأزرق.

وخز أخير

  • تناولت الأخبار أن الأزرق بصدد إعادة مهند الطاهر  وهذا أمر جيد لأن مهند ما زال يقدم  وخاصة أن مهند ترك أرضية خصبة عندما غادر الدار الزرقاء.
  • أما حكاية عودة موكورو أعتقد أنها لعبة سماسرة.
  • الهلال يحتاج لعناصر أجنبية بقيمة عالية.
  • على الأزرق أن يتجنب سوق السماسرة خاصة في الأجانب ولعل المرارات التي تذوقها الأزرق من أفوكاتو التسجيلات كثيرة ومريرة.
  • في المواسم الماضية كان الهلال مصدر سخرية لأنه يسجل اللاعب ويشطبه بعد فترة وجيزة.
  • يكتشف أنه وقع فريسة في أفوكاتو الميركاتو.
  • ما أكثر أفوكاتو الميركاتو في هذه الأيام.
  • فالهلال سادتي يحتاج للاعبين بقيمة وقامة.
  • أخيراً بوي وبشة خطوط زرقاء وقامات هلالية يصعب التخلي عنها.
  • التجديد للثنائي مطلب جماهيري.

مقالات ذات صله