على قول مؤمن الغالي..

على قول مؤمن الغالي..

 

لمؤمن الغالي الكاتب  الصحفي الأديب مقولة فايتة الحدود وهي ((أريد المريخ دايماً مغلوب حتى يكون عشقه لي وحدي دون مشاركة من أحد)) هذا مثل قول الصديق عمر الدمري حين تسأله عن صحته فيقول لك (بسطاً يشفق) خوفاً من عقوبية ما بعده، الكثيرون مثل مؤمن والدمري والأخير صاحب المقولة أو أبيات الشعر بعد هزيمة هلال أم در من مريخ السودان :

اللعب السمح نعرفو واللعب الببكي

والدرب الوعر نمشيبو حتى لو في غيرو سكر

الدايرين نغلبه نغلبه نرفعو عالي تسليح وزنكي

الدايرين نكسرو نكسرو لا هو محتاج لا فاس لا تلكي.

نحن نعرف أن كرة القدم ليست مستديرة استدارة كاملة .ولو كان ذلك كذلك لما فازت الدنمارك بكأس أمم أوروبا والتي لم تتأهل للنهائي أصلاً لكنها حلت محل الشيك . وكذلك هزيمه فرنسا من السنغال لذلك لا تتأسف على دوري محلي موجه. لكن الأسف على الذي حدث هو أنه من أفكار داخل البيت وثقتهم في إدارة فنية سنة أولى روضة إذا قورنت بمستوى المريخ الحالي. المهمة أكبر من محمد موسى الذي لقي مساندة من الزملاء الكبار رفعوا الروح المعنوية لا غير وهو معروف بأنه حقاني وكنا ننتظر منه الاعتذار عن أداء المهمة الكبيرة جداً والهوة بينة وغارزيتو .

الغريق لقدام

نحن معشر المريخ تعدينا مرحلة المحلية وأهلنا قالوا {اكال اللحم قرام} والخارجية التي أصبحنا نملكها في عدة مواسم أصبحت جحيماً لا يطاق لدرجة إقصاء الترجي والأهلي القاهري وشهدنا لقاء الوداد المغربي والأهلي القاهري  وكيف كان الأداء ومقارنة بأدائنا لذلك أقول هذه المرة الحكاية صعبة جداً لكنها غير مستحيلة بشرط أن لا نسير في درب مباراة الأهلي والهلال،  الجهاز الفني المقتدر أولاً وثانياً وثالثاً وأخيراً. ولا يحتاج الفريق إلا للاعب أو لاعبين فقط ثم الإدارة الكروية القوية والبحث عن المال لأن كرة القدم الحديثة إستاد صالح وإداره واعية مدركة وجهاز فني مقتدر ونجوم كالشهب وجمهور عبقري وكل ذلك دون مال لا يفي بالغرض، وعليه المال إما عند الإدارة وإما أن تعرف الإدارة كيف تجمعه واليوم وحقيقة وعذراً للأخوة في مجلس الإدارة فالمريخ يوماً ما كان يملك كل ذلك واليوم لا نملك نصفه أو أنقص منه لذلك ستكون المهمة شاقة في ظل البعض الذي يريد أن يعيش بمرتب على حساب المريخ في ظل وظائف لا تصلح إلا للميسورين. المهمة صعبة وشاقة يا مجلس الإدارة ولكنها غير مستحيلة

وبالله التوفيق.

مقالات ذات صله