الصراع يتواصل في السباق

الصراع يتواصل في السباق

 

 

  • عندما انعقدت الجمعية العمومية لنادي سباق الخيل الخرطوم مؤخراً بمركز الشهيد الزبير محمد صالح قبل عامين تقريباً تفاءلنا خيراً عندما أكد فارس النيلين رغم سقوطه في الانتخابات الأخيرة تضامنه مع مجموعة الشباب التي فازت لقيادة النادي برئاسة المحامي  ياسين عبد المطلب إلا أن الأمر اختلف حالياً؛
  • الأستاذ عابدين محمد علي القيادي المعروف بسباق الخيل كان في ذلك الوقت مسانداً لمجموعة الشباب والتي كان ابنه إسلام واحداً منهم
  • كان الأستاذ عابدين متابعاً لمجريات الجمعية عبر الهاتف وكان ابنه إسلام يجلس بجوارنا في القاعة ومن خلال الاتصالات المتكررة لمعرفة النتيجة تأكدت تماماً من مساندة عابدين لمجموعة الشباب رغم أن المجموعة الثانية التي كان يقودها مأمون أحمد مكي كانت في يوم ما مجموعة عابدين ولكن يتوقع أن تكون الخلافات هي السبب في تشتت المجموعة
  • وعقب فوز مجموعة الشباب رأينا تأييداً كبيراً من الحضور لهذه المجموعة والحق يقال الشخص الوحيد الذي لم نقابله بعد إعلان النتيجة هو النقيب م صلاح الزين الذي كان ضمن مجموعة مأمون
  • وعند إعلان المفوضية الولائية للنتيجة وقف فارس النيلين والمحامي ياسين وأعلنوا تعاونهم من أجل مواصلة وتطوير سباق الخيل علماً بأن الجمعية استمرت أكثر من ست ساعات
  • تفاجأت قبل أيام بعودة الصراع من جديد وتابعت حديث البعض عبر إحدى القنوات حيث أعلن مأمون أحمد مكي عودته من جديد لقيادة نادي سباق الخيل الخرطوم  والمفاجأة أن عابدين محمد علي أصبح معارضاً لمجموعة الشباب وانضم إليهم ابنه إسلام عضو مجلس الإدارة الحالي واختلف الأمر عما كان عليه في السابق
  • هنالك جهود بذلتها مجموعة الشباب منها تأهيل مكاتب نادي سباق الخيل والتي كانت حديث الكثيرين والتي وصل مبلغ تأهيلها قرابة ال (500) ألف جنيه
  • من ناحية أخرى وجد الشباب المعارضة وقدمت شكاوى بالجملة للمفوضية بخصوص العضوية والخيول وغيرها من الشكاوى وهذا بدوره يعيق مسيرة المنشط
  • وعودة الصراع للسباق يعني تهديداً لمسيرة نشاط سباق الخيل الخرطوم.
  • رئيس نادي سباق الخيل الخرطوم ياسين عبد المطلب أكد من خلال حديثه تمسكه بالقرارات التي أصدارها المجلس مبيناً أنه رجل قانوني وكل القرارات لا تخرج من إطار القانون بينما ترى المجموعة الأخرى أن هذا فيه إجحاف للآخرين
  • ومن خلال متابعاتنا عرفنا أن هنالك مساعٍ لسحب الثقة من المجلس الحالي وكل ذلك سوف يتضح خلال الأيام المقبلة.
  • عموماً عودة الصراع لنادي سباق الخيل غير مبشرة ونامل أن يتم التصالح والتعاون بين المجموعتين للنهوض بالمنشط خاصة وأن السباق له جمهور وعشاق وجوكية وفرسان هدفهم مواصلة وترقية المنشط.
  • تبقى عام وأكثر للمجلس الحالي ويتوقع أن تتواصل الأزمة والصراعات إلى حين انعقاد الجمعية العمومية المقبلة وقد يؤثر ذلك على المنشط نتمنى أن ينصلح الحال ويعود التعاون من جديد من أجل السباق.

مرصد أخير

  • انغقدت الجمعية العمومية للأولمبية السودانية بحضور الاتحادات الرياضية ودار نقاش مستفيض من أعضاء الجمعية وهذا يؤكد متابعة  الأعضاء لكل ما يدور داخل أروقة الأولمبية السودانية ونتمنى أن ينصلح الحال من أجل مواصلة العمل الأولمبي بالسودان.

 

مقالات ذات صله