ريماز ميرغني.. هل تعود إلى الأضواء مجدداً

ريماز ميرغني.. هل تعود إلى الأضواء مجدداً

 

  • اختفاءها الأخير عن المشهد الفني بلا مبررات واضحة جعل الكل يتساءل عن مكان ريماز ميرغني؟ تلك الفنانة الشابة التي شغلت الجماهير حيناً من الوقت، ولكن يبدو أن ريماز أدمنت فكرة الاختفاء وأصبحت تحبّذ الظهور الموسمي فقط، وعندما شاركت في (فن زمان) رمضان الفائت تحدث المتابعون عن هذه الفرصة الكبيرة لها لتعود لمواصلة نشاطها الفني ولكنها عادت إلى فترة البيات الفني، بعد البرنامج مباشرةً وعلى ما يبدو أنها فعلاً وكما قالت سابقاً (أنها تتعامل مع الفن كهواية وليس احترافاً)
  • ريماز التي نالت حظها من البريق والشُهرة عبر ظهور في عدد من نسخ برنامج (أغاني وأغاني) على شاشة قناة النيل الأزرق في أعوام سابقة، لم تحافظ على هذه الشُهرة رغم توافرها لها للمرة الثانية في مشاركتها في برنامج (فن زمان) بقناة الشروق، فهل يا ترى تعود إلى الأضواء مجدداً في النسخة المقبلة خلال شهر رمضان؟

++

سلمى سيد تراهن على (الفن زمان)

  • رغم الوعكة الصحية التي ألمت بها مؤخراً إلا أن الإعلامية الناجحة وبعزيمة كبيرة عادت لتواصل مشوار النجاح الذي بدأته في مواسم رمضانية فائتة، وها هي (سلمى سيد) تضع لمساتها الأخيرة لبرنامجها الشهير (فن زمان) في موسمه الثاني الذي سيبث خلال شهر رمضان المقبل، ويفقد البرنامج هذا العام الفنان جمال فرفور الذي انضم إلى طاقم برنامج (أغاني وأغاني) فيما يشارك في (فن زمان) المطربان الشابان منتصر هلالية وهاني عابدين بالإضافة إلى المشاركين القدامى عصام محمد نور وريماز ميرغني وصباح عبد الله وأبوبكر سيد أحمد.
  • ومعروف عن سلمى سيد أنها تراهن على نجاح برامجها التي تجتهد فيها وتسعى إلى أن تكون في المقدمة.

++

راشد نبأ.. زوايا خفية وآراء جريئة

  • المذيع (راشد نبأ) بقناة سودانية 24 من الوجوه التلفزيونية الناجحة التي ظهرت مؤخراً عبر شاشة الفضائية السودانية ثم بعدها إلى s24، بدأ ببرامج المنوعات ثم انتقل إلى تقديم البرامج الإخبارية، له آراء جريئة يتميز بها رغم حداثة تجربته ولكنه يعرف ماذا يقول ومتى.
  • راشد نبأ، الذي يتميز بصوت قوي وجهور في تصريحاته مؤخراً أكد أنه لو لم يكن مذيعاً لكان اليوم فناناً لا يشق له غبار، فهو اعتاد الغناء منذ أيامه بالجامعة ولكن رغبة أسرته في اتجاهه إلى المجال الإعلامي جعلته يترك الفن.
  • راشد نبأ، الدارس للحاسوب تخصص صيانة، بدأ براديو الرابعة منذ أعوام خلت وكانت محطته الأولى التي مثّلت نقطة الانطلاقة الحقيقية له.
  • من أجمل الآراء التي قالها المذيع راشد نبأ في حواره مع صحافيين، عن أزمة الأفكار وتكرار البرامج أن هناك (أزمة قروش) مقسومة بين اثنين الجزء الأول بين الشركات الراعية وهي شركات جبانة على حد تعبيره لأن رعايتها غير سليمة وأصبحت تبحث عن المال وتغاضت عن جانب مهم جداً وهو الأثر الاجتماعي، أما الجزء الثاني، فالقنوات ذات نفسها حصرت البرامج في نطاق ضيق منذ انفتاح التلفزيون إلى يومنا هذا ونحن نحتاج من رُعاة البرامج أن يكونوا أكثر شجاعة في تمويل البرامج.

++

إدمان المسلسلات الهندية ووجه الشبه بين المذيعة السودانية تسابيح والممثلة الهندية سوربي شندان

يبدو أن هوس المسلسلات الهندية أصبح مسيطراً على المشهد السوداني بصورة جنونية حتى أصبح انتظار الحلقات جنون يسيطر على عقول الكثيرين بالذات من فئة النساء، وفي كثير من التعليقات التي تطلقها بعضهنّ مثلاً أن بطلة مسلسل للعشق جنون الممثلة الهندية سروبي شندانا (انيتا) تشبه إلى حد كبير المذيعة السودانية تسابيح خاطر، وهذا ما يؤكد اهتمام الشارع السوداني بهذه المسلسلات المدبلجة وطويلة الحلقات.

+++

بعد ضجة (يا تغنوا انتو يا أغني أنا)

ود الأمين لجمهوره: محال يحصل خصام،

أصرَّ محمد كُنة، على تسجيل حضوره في الحفل الجماهيري الذي أحياه الفنان محمد الأمين، مساء الخميس، رغم المرض الذي يعاني منه منذ أيام. “كنة” ومعه الآلاف أرادوا أن يثبتوا لمنتقدي ود الأمين أن ما حدث في حفل الشهر الماضي “سحابة صيف وعدت، يقول “كُنة” لـ”باج نيوز” إنه حضر إلى مسرح نادي الضباط من المشفى مباشرة، ويضيف “رغم تأخري عن الحفل لنصف ساعة بسبب تأخر نتائج الفحوصات، لكنني حرصت على الحضور خاصة وأن الفحوصات أثبتت إصابتي بارتفاع حاد في المصران العصبي”. ومضى يقول “موسيقى ود الأمين، هي أقوى علاج لنوبات المصران، بدوره اجتهد ود الأمين الشهير ”الباشكاتب”، لمصالحة جمهوره العريض في حفل الأمس الذي جاء تحت شعار “ما في عيشة بلاك بتبقى”، بعد الأحداث التي شهدها حفله السابق عندما لم يعجبه تماهيهم مع أغنية “زاد الشجون” ليتوقف عن الغناء فجأة مخيراً إياهم بين أن يستمر هو في غنائه أم يكتفي هو بغنائهم قائلاً “يا تغنوا انتوا يا أغني أنا وواجه “ود الأمين” انتقادات لاذعة في مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك، وتويتر”، بينما دافع بعض جمهوره عنه مؤكدين تفهمهم لتصرف الفنان وتأكيداً لذلك، امتلأت جنبات مسرح نادي الضباط الشهير، بجماهير غفيرة.

سهام حضرت إلى الحفل بعد مشوار مرهق نهار الخميس قضته داخل مؤسسة حكومية للتقديم لوظيفة لمساعدة أسرتها التي تشكو كملايين الأسر من الأزمة الاقتصادية، سهام التي تسكن ضاحية الكلاكلة أكبر الأحياء الشعبية جنوبي الخرطوم، لم تتمكن من العودة إلى المنزل “لذلك حضرت الحفل وهي تحمل مظروفاً يحوي شهاداتها الجامعية وبعض وثائقها الثبوتية وتقول سهام لـموقع”باج نيوز أنها “حضرت لتأكيد حبها للفنان محمد الأمين أولاً، ومن ثم إيصال رسالة لمنتقديه أننا لن نتوقف عن حفلاته مهما حدث.

سهام لم تكن وحدها، بل حضر أحمد عبد الله إلى الحفل ويده في “الجبص” بعد أن تعرض لحادثة سير قبل أيام.

بالنسبة لعبد الله فإن موسيقى ود الأمين “جزء من العلاج، ومخفف لآلام الكسر”، ويضيف لـ”باج نيوز” “منذ سنوات لم أتخلف عن حفلات ود الأمين الشهرية، إلا لطارئ يحول بيني وبينه.. أنا مداوم على حفلاته ولن أتوقف”.

محمد الأمين الذي ظهر بمعنويات عالية، افتتح الحفل مؤكداً لجمهوره بأنه “محال يحصل خصام بينهم”، واصفاً منتقديه بالحساد، وعرج لرائعته “طائر الأحلام” التي استغرقت أكثر من نصف ساعة، قبل أن يدخل في استراحة لدقائق ويعود بعدها وسط أهازيج جمهور العاشق وفاجأ ود الأمين جمهوره بأغنية “مين غيرك” التي تقول “مين غيرك ..سكب ورد المحبه فرح وداعب بالأماني غناي”. وعندما فرغ من الأغنية تقدم إلى حافة المسرح وانحنى لجمهوره واضعاً يده اليمنى على صدره وحاملاً عوده بيده اليسرى وعندما بدأت الفرقة الموسيقية عزف لحن “يا جميل يا رائع” تعالت أصوات الجماهير قبل أن يتماهى الجمهور مع كلمات الأغنية التي يحفظونها “عن ظهر القلب” بعدها عرج ود الأمين إلى رائعة الأستاذ فضل الله محمد “الجريدة” التي تقول مطلعها “سارحة مالِك يا حبيبة، ساهية أفكارك بعيدة، بقرا في عيونك حياتي، وانت مشغولة بجريدة، بتقري في إيه كلّميني..  وختم ود الأمين الحفل المحضور بأغنية “همسة شوق”، وكأنما أراد أن يقول لجمهوره “يا ريتني لو أقدر أقول فيكم الكلام الما انكتب، وأجلي المقاطع بالدهب”، وعندما وصل ود الأمين إلى المقطع الذي يقول “وما في بلاك نور بسطع، ولا فرحاً يسوقني يطوف”، انتفض الجمهور، وبدأوا يرددون “وما في بلاك نور يسطع” وهم يلوحون بأيديهم إلى ود الأمين، مؤكدين له بأنه النور الذي يضيء حياتهم.

++

ترباس يفاجئ جمهور محمد الأمين بنادي الضباط

فاجأ الفنان كمال ترباس رواد حفل محمد الأمين مساء الخميس الماضي وهو يحرص على حضور الحفل الجماهيرى الكبير ،وقال الفنان الأستاذ كمال ترباس أن حضوره لحفل الفنان محمد الأمين بنادي الضباط جاء تقديراً للعلاقة الكبيرة التي تربطه بزميله الأستاذ محمد الأمين وتأكيداً للمحبة التي تجمع المطربين الكبار ،وقال ترباس في حديث للمركز الصحفي لقناة النيل الأزرق أنه كان واثقاً من تجاوز محمد الأمين وجمهوره للسحابة العابرة التي حاولت تعكير صفو العلاقة التي تربط الفنان الكبير وجمهوره الذي قدم لوحة رائعة في التعبير عن محبته لمحمد الأمين الذي يستحق أن يبادل هذا الحب لأنه فنان بحق ،وقال ترباس إن هذه هي الروح المطلوبة والتي يجب أن تسود بين المطربين والجمهور مؤكداً أن الفن قيمة سامية تدعو للتآلف والمحبة وترفض كل مظاهر الخلاف  وأشاد ترباس بجماهير محمد الأمين التي أحسنت الترحيب به طوال فترة وجوده في الحفل وشكرته على مبادرته بالحرص على حضور الحفل الأول في أعقاب حفل الأزمة الذي أقيم الشهر الماضي وقال أن واجب الأخوة والزمالة فرض عليه حضور الحفل وكان الموسيقار محمد الأمين قد قدم كلمة ضافية خلال الحفل قدم خلالها شكره الجزيل لزميله الفنان كمال ترباس ورحب به نيابة عن الجمهور الغفير .

+++

(انتي قاسية).. أغنية جديدة لفرفور

قدم الشاعر والملحن الشاب بشير علي الحاج أغنية جديدة للفنان جمال فرفور تحمل اسم (انتي قاسية) في تعاون جديد يضاف لعدد من الأعمال الأخرى التي جمعتهما من قبل، كما قدم بشير علي الحاج أغنية جديدة للفنانة إنصاف فتحي وأخرى للمطربة الشابة أميرة بدرالدين، ما يجدر ذكره أن بشير كان قد قدم عددا من الأغنيات لحسين الصادق على رأسها (التلاتة نيسانات) .

++

الأديب عماد سمحون في دردشة خفيفة:

كاتب بدرجة أديب .. يطوع الحرف بسهولة حد الإدهاش .. تسرق كتاباته كل الأعين مخلفة آهة المتعة تلك، الأستاذ الأديب عماد الدين محمد عباس (سمحون) كشكول من المعرفة يسكن عقله وقلبه، ساقتنا هالة الإبداع تلك آلياً فكان هذا الطواف :-

مدخل أول وبذرة البداية ــ

عماد الدين محمد  عباس أم درماني الهوى لحظة الميلاد حي الموردة وأيضاً تركت بانت بعض الرحيق وأخيراً أمبدة السبيل ح 9 كانت كل الرحيق وبذوق وردة

ــ أكتب لماذا?  وإلى من?

مثل النحل أكتب وأسكب عسلي على قارعة العيون محشواً بقليل من الدبابير ..وأكتب محاوراً داخلي فيتآمر علي ويفضحني على الملا ــ

ــ أكتب فقط هكذا هكذا هكذا ولا أعرف لماذا يعجب الناس به.. أحياناً أظن بعض أصدقائي يجاملونني ..

ــ تقريباً قرأت لمعظم الكتاب العالميين والعرب يعني بالواضح كدة فار قراية أنا ـ ومعجب لدرجة الوله بالأديب السوفيتي انطوان تشيخوف .

ــ نعم أعشق الرياضة وأتنفس كرة القدم منذ الصغر ــ ولاعب كرة سابق ماهر جداً جداً ـ وحالياً ناشط بدرجة بروف في كل منتديات كرة القدم، خاصة المريخية.

ـــ أكيد قرأت للعبقري الطيب صالح وهو ظاهرة كتابية كونية لن تتكرر ـ

ــ أعشق جداً عثمان حسين .. زيدان إبراهيم أسمعه في أي وقت ..

ــ صعب جداً أن تلامس وجدان المستمع السوداني وأن تجعله صنوك ولكن  إبراهيم عوض ومحمود عبد العزيز غيرا تاريخ الغناء السوداني وشكلا جيلاً كاملاً وجعلاه يتشبه بهم ويقلدهم في الشكل والملبس وهو ما لم يحدث لغيرهم ــ

ــ مزمل أبوالقاسم في المقدمة .. تعجبني جداً نسخته القديمة .. استحدث شكلاً جديداً للكتابة الرياضية تخاطب العقل قبل العواطف ..

ــ هناك  الأستاذ اسحق أحمد فضل الله الأديب بعيداً عن السياسي يعجبني جداً ــ وأذوووب مع صوت وحروف روضة الحاج ـ

ــ ممنون جداً لصحيفة الصدى وهذه السياحة.

مقالات ذات صله