ما أشبه (الل) بالبارحة ..!

ما أشبه (الل) بالبارحة ..!

  • كلما مرت بالزعيم أزمة إدارية وشهد النادي فراغا حادا أو وجودا إداريا باهتا أشبه بالفراغ سبح إعلام الهلال لذاك الوضع الطارئ دون أن تستفيد إدارة ناديهم مما يحدث في المعسكر الأحمر لتتكشف نواياهم وتخيب مساعيهم ..!
  • أكثر ما يميز (بقايا مجلس التشبث المريخي) أنه يحظى بدعم غير مسبوق من خالد عز الدين ورفاقه, ولعمري أن ذاك سببا كافيا للتخلص ممن يريدون ادارة نادي أكبر من قدراتهم, ناسين أن من يتبجح بأنه تصدى لتحمل المسؤولية يجب أن يكون بقامتها, فالفراغ أفضل مليون مرة من الوجود الهلامي الذي يحاكي العدم, وكل نتائجه تفضي لخسائر لا يجدي معها التحسر وعض بنان الندم ..!
  • قلنا من قبل كثيرا أن مثل هذا الوضع يغري إعلام الوصايفة للتطاول, والنتائج لحسن الحظ دائما ما تأتي خصما على الهلال وتمثل كالعادة (صفرا) كبيرا على الشمال ..!
  • ما قلناه من قبل يتكرر بالكربون, والسيناريو الأزرق يعيد نفسه, وما أشبه الليلة بالبارحة, و(لكن المكتولة ما بتسمع الصايحة) ..!
  • يبدو أن تركيز الإعلام الأحمر في الفترة الماضية مع بعض القضايا الهامة داخل البيت المريخي اغرى إعلام الوصايفة فمد ألسنة السخرية في وجه الزعيم؛ وما دروا أن فورة فريقهم لا تعني تفوقه كما أن تسجيلاتهم متى ما تضخمت فإنها دون مستوى التقييم ..!
  • ما دخل الوصايفة فترة تسجيلات إلا وكان نجوم تسجيلاتهم اليوم هم مشاطيبهم غدا، و(لكم في شطب أبو ستة درس بليغ)..!
  • لم يجف يومها حبر تسجيل أبو ستة بعد، ولم تنفض المسيرات التي خرجت لإستقباله في بربر، ولم تهدأ الحناجر التي هتفت له وجعلت اسمه نغمة، فإذا بنا نجده (خارج الخدمة)..!
  • ما سجل الوصايفة لاعبا الا ودخل كشوفات الشطب، وما شطب (الصفرنجية) لاعبا لضعف المردود الا وعادوا للبحث عنه من جديد، و(يا لها من فوضى ضاربة الاطناب وتخبط فريد)..!
  • والسؤال : على من يضحك هؤلاء يا ترى ؟؟
  • إذا اكتفى المريخ باللاعبين الموجودين في كشوفاته فانه سيضمن التفوق على الوصايفة ولو قام بتسجيل لاعب على رأس كل شهر ..!
  • الذي يقرأ سخرية الوصايفة الظاهرة والمبطنة من سوء حال المريخ يظن أن المدعوم مكتشف مواهب وصائد نجوم ..!
  • (يا خالد النقر ادي الولد دا خمسمية مليون ما يعيد تسجيله في المريخ !!!).. تلك كانت وصية رئيس نادي الهلال أشرف سيد أحمد الكاردينال للقطب الهلالي الشاب خالد النقر مشرف المراحل السنية، واللاعب المقصود وقتها هو إبراهيم محجوب الشهير بابراهومة الذي كان يلعب في صفوف المريخ آنذاك .. وبعد أيام معدودات اتصل النقر بالكاردينال ليخبره أن المريخ قد شطب أبراهومة، فرد عليه كردنة مندهش وغير مصدق: (حصلت تهظر مع رئيس الهلال؟؟)، وبعد كل خطب الفخر التي قالها كردنة عن ابراهومة (نجم نجوم التسجيلات) قاموا بشطبه بعد أشهر معدودات ..!
  • حصلت يا النقر تهظر مع رئيس الهلال، ولا البهظر الكاردينال؟
  • و(على ذلك قس) يا عزيزي حسن عمر خليفة ..!
  • يدفع كردنة في المحترفين دفع من لا يخشى الفقر، ولكن للأسف المردود (زيرو)، وحظ الأزرق عاثر والفريق شغال و(عاطل)..!
  • أميز ما في هلال الكاردينال أن لاعبيه الوطنيين (قاعدين كنب) والمحترفين (كاسرين ركب)..!
  • ما جاءت سيرة الركب إلا وتذكر الناس (المعطوب) سلمون جابسون الذي يعتبر أشهر (كاسر ركبة) بالملاعب السودانية ..!
  • استغنى الوصايفة عن جابسون فأصبح اميز معطوب وأبرز مشطوب ..!
  • قال كردنة في خطبته الجماهيرية التهكمية الشهيرة “جابسون دا بنقعدوا في الكنبة وكل مره نجي نسألوا ركبتك بقت كيف”، وما لا يعلمه كردنة أن جابسون لم يكسر ركبته فحسب ولكنه كسر خاطر الكاردينال و(نص) الهلال ..!
  • قال كردنة أن تسجيل جابسون الهدف منه (شوف الركبة) لا أكثر, ليفقد المدعوم حاسة (الشوف)..!
  • ظل جابسون طيلته فترته مع الوصايفة (خارج الخدمة) وركبته (قيد النظر)..!
  • كردنة تهكم على نفسه عندما سخر من الذين تحدثوا عن إصابة جابسون، و(رغم ذلك يا كردنة الشطب حصل) وكلك (نظر) ..!
  • تسجيل كردنة لجابسون كان يمثل (نظرة) فنية عميقة توضح لك كيف يدار الهلال ..!
  • يبدو أن (النظر) كعب و(الضرب ركب) ..!
  • الحقيقة التي لا يريد كردنة الإعتراف بها أن ضربة (عقروب) لا تزال آثارها واضحة في الركض وراء مشاطيب المريخ من معطوب إلي معطوب ..!
  • و(زجاجي) يلقط الحبة..!
  • واضح تماماً أن الوصايفة بتخبطهم الذي جعلهم محل تندر وسخرية لم يرصدوا لاعباً محترفاً أو وطنياً؛ وكل ما فعلوه أنهم باتوا ينتظرون لاعب وطني يستغني عنه المريخ، أو محترف يأتي للزعيم فيعجز عن اجتياز الكشف الطبي أو يصرف المريخ النظر عنه فيبدأ الوصايفة في مطاردته ..!
  • إدارة زي الفل و(فريق أكتر من ضل) ..!
  • في ظل تضليل (إعلام المدعوم) تصبح استفاقة الجمهور الأزرق من (تابع) المستحيلات ..!
  • لا يعقل أبداً أن يعد الوصايفة أنفسهم للتسجيلات بشراء (دستة كسكتات) ..!
  • (الكسكتة) لن تصنع فريق بطولات؛ ويبدو فعلاً أن هذا هو الموسم الأخير للكاردينال مع الهلال ..!
  • هل من المنطق أن يتم اختزال اللجان الفنية والترشيحات ورصد اللاعبين في (كسكتة) لا (تُقنِع) ولا تغني عن (رجوع) ..!
  • الهلال نادي (تربية بدنية) وليس مسرحاً للعروض الكوميدية .!
  • مؤسف حقاً أن تتحول (القيم والموروثات) إلي (فيلم وكسكتات) .!
  • تلاشت كل ضجة البيانات والقيم و(المهروسات)؛ وبات الهلال نادي الحركة (الكسكتية) ..!
  • بدلاً من أن تعمل الصحافة الزرقاء على إيقاف مهازل رئيس النادي أصبحت تقتفي أثره وتنافس (صفره) ..!
  • ستظل مشكلة الوصايفة قائمة طالما أن صحف الهلال تمشي على خطى الكاردينال ..!
  • ضعف انتدابات الهلال ستصعب من مهمة الحكام في الدوري المحلي ..!
  • و…….
  • ولا جديد يذكر, فحروف الأمس لا تزال سارية المفعول ,والقصة مكررة, والحكاية  معادة و(مافي إستفادة)  نقش أخير
  • الأحمر يعاني بسبب بعض بنيه, و(للزعيم رب يحميه) ..!

مقالات ذات صله