الخيار والفقوس بأمانة الرياضة

الخيار والفقوس بأمانة الرياضة

 

 

  • بالأمس القريب كرمت أمانة الرياضة بالاتحاد الوطني للشباب السوداني لاعب الهلال وليد الشعلة بعد تربعه على قائمة هدافي الكونفدرالية.
  • وتم التكريم بحضور دكتور محمود عبد الكريم أمين أمانة الرياضة وعدنان فتح الرحمن الأمين المالي وخالد زروق رئيس الرابطة القومية لدعم وتشجيع المنتخبات الوطنية الذي قدم حافزاً مالياً خاصاً للشعلة باسم الرابطة.
  • وخالد زروق نفسه يشغل منصب رئيس تنظيم قروب سند الكيان المريخي.
  • لا اعتراض على تكريم الشعلة.. ولكننا في نفس الوقت نقول بأن لاعب المريخ محمد عبد الرحمن الغربال لازال يتصدر قائمة هدافي بطولة كأس زايد للأندية العربية الأبطال والمريخ يمثل السودان في البطولة.. فلماذا لم يتم تكريم محمد عبد الرحيم مثلما حدث للشعلة.
  • هل هنالك خيار وفقوس؟
  • حتى في التكريم من قبل أمانة الرياضة واتحاد الشباب؟
  • وأين حافز الغربال يا خالد زروق على طريقة تكريم الشعلة؟

آخر الأصداء

  • أقل من عشرة أيام تفصل بين مباراتنا المصيرية أمام النجم الساحلي التونسي.
  • المعادلة الصعبة التي لم ينتبه لها الكثيرون هي أن الفريق الخصم أدى أكثر من ست مباريات تنافسية قوية أمام فرق متمرسة بلا شك منحته المخزون البدني الكامل.
  • بينما آخر مباراة تنافسية للمريخ كانت أمام النجم الساحلي في تونس.
  • وبعدها ظللنا في حالات تمارين دون أداء أي مباراة وراحة سلبية وكمان جابت ليها سفر فيهو حوالي 3 أيام ضائعة بعد تخلف لاعبي المنتخبات الوطنية ستة لاعبين منهم اثنين مصابين.
  • وهنا مربط الفرس.
  • سندخل مباراة التاسع والعشرين من الشهر الجاري ونحن نتلمس موقعنا والمدى الذي وصلت إليه لياقتنا البدنية.
  • وهذه النقطة تحديداً تصب في صالح النجم الساحلي الذي أدى خمس مباريات تنافسية.
  • في الكونفدرالية خاض ثلاث مباريات أمام رينجرز النيجيري والصفاقسي التونسي وسينلاس من بوركينا فاسو.
  • فاز في مباراتين وخسر أمام الصفاقسي التونسي.
  • في الدوري المحلي لعب مباراتين كسب حمام الأنف وخسر من اتحاد المنستير.
  • إذن المعطيات الماثلة أمامنا حتى الآن ترجح كفة النجم الساحلي من الناحية البدنية.
  • الزلفاني رفض أداء مباراة هلال الأبيض محلياً بينما لعب الساحلي مباراتين.
  • الكل طالب بأداء مباراة هلال شيكان إلا أننا في نهاية الأمر نحترم قرار الجهاز الفني.
  • حالياً الكرة في ملعبه.
  • ونتعشم بأداء مباراة أو مباراتين في معسكر إثيوبيا للوقوف على مدى جاهزية اللاعبين بدنياً ومعنوياً ونفسياً.
  • والدور الأكبر لحسم مباراة النجم الساحلي يقع على عاتق ماريوس مدرب اللياقة البدنية.
  • ختاماً يأتي الكل للقلب وتبقى أنت من دونهم يا مريخ السعد كل الكل في القلب.

 

مقالات ذات صله