منوعات الجمعة

منوعات الجمعة

 

  • نبدأ منوعات الجمعة بالدعاء (اللهم ألف بين قلوبنا وأصلح ذات بيننا واهدنا سبل السلام ونجنا من الظلمات إلى النور وجنبنا الفواحش وبارك لنا في أسماعنا وأبصارنا وقلوبنا وأزواجنا وذرياتنا وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم أسأل الله أن نكون من الفائزين المقبولين.
  • أبدأ منوعات الجمعة بحديث أحد المهووسيين بحب الزعيم وهو يردد …لم أشــجع المريخ من أجـل انتــصاراته ولــن أتركه من أجــل خــسارته …عشــقت المريخ قبل أن أعـشق بطولاته….. وإن تركـته يوماً .فأنا ميـت لا محالة …… … فقد علمنا المريخ الفـــــخر والوفـــــاء… مريخي أنا وأفتخر
  • سعدت بالأمس بالانتصار الكبير لنجم السعد على فريق حي العرب العنيد ومريخابي آخر وصف الانتصار بالآتي …. هكذا المريخ إذا تكلم أسمع وإذا مشى أسرع وإذا ضرب أوجع ….. المريخ عالم جميييييل يا صـــــــفوة ….المريخ دخل عالي وحب خيالي ودايماً في العلالي!… مريج جميل يشد الحيل ويغلب السوكرتا بـ(فوق وبالواطة … كوكب الإبداع عالمو كلو جميل… ما بعرف خضوع قاموسو ما فيو مستحيل)
  • بهذه النتيجة استطاع المريخ أن يعيد توازنه في روليت الممتاز …استطاع مهاجمو المريخ إحراز أربعة أهداف ثلاثة منهم من نصيب اللاعب العائد بقوة محمد عبدالرحمن وهدف لأمير كمال الذى مازال مصراً على عدم الخضوع لريجيم لإناقص وزنه الذي يؤثر كثيراً في مستواه
  • عبد المجيد جعفر والذي لا أشهد له بأي بصمة تدربية محظوظ مع المريخ فلقد استطاع العودة بالمريخ للصدراة ..ورفع رصيد الأحمر إلى أربع وعشرين نقطة مؤمناً ترشحه لدوري النخبة بعيداً عن نتائج مباريات المريخ المتبقية في المنافسة وهذه محمدة تحسب له
  • يعود الفضل للهاتريك الذي أحرزه الغربال إلى اللاعب النعسان فلقد سجل ثنائية لا تخطئها العين وكان خير معين للغربال في إحراز الأهداف وهذه نقطة تحتاج من المدرب عبد المجيد جعفر إلى اهتمام متعاظم بموهبة هذين اللاعبين
  • دفع عبد المجيد جعفر بتشكيلة حوت العديد من الأسماء الجديدة حيث ضمت القائمة كلاً من عصام عبد الرحيم، والتاج يعقوب، ومحمد حقار، وكيتا، وصلاح نمر، وضياء الدين محجوب، وأمير كمال والتكت فيما شارك في الوسط التش، و محمد عبد الرحمن وخالد النعسان.
  • ربما تكون هذه التشكلية المثلى لعبد المجيد ولكن واضح جداً بأن المريخ محتاج إلى ثلاثة لاعبين في ثلاثة وظائف … قلب دفاع صارم ومحور متميز وحريف بجانب مهاجم فلتة
  • عندما أكتب هذا يتبادر إلى ذهني السؤال التالي من أين لهذا المجلس بالميزانية التي ترمم عضم هذا الفريق . إليكم خرطة الطريق . لماذا لا يعير المريخ ثلاثة لاعبين محليين ويضمهم للفريق حتى مبارة المريخ مع الجيش السوري
  • إذا ما قدر للمريخ تخطي الجيش السوري فإنه يتحصل على مبلغ 656.250 ريالاً وهو مبلغ كافي لترميم الفريق من جديد بمحترفين من العيار الثقيل
  • المريخ بدا مهزوزاً في الشوط الأول ومنذ البداية كان حي العرب بورتسودان هو صاحب الأفضلية في الأداء وبادر بالهجوم وشكل خطراً على دفاع المريخ
  • الجميل في لاعبي المريخ أنهم أحسوا بالخطر المحدق ونظموا صفوفهم بعد سيل من الهجمات وظهر التجانس على أداء الفريق ونجح “الأحمر” في إخماد ثورة حي العرب بورتسودان بتسجيل أربعة أهداف جميلة وملعوبة
  • في دوائر الكرة العالمية … بات الريال فريقي المفضل بعد المريخ على مشارف التأهل لنهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه المثير 2 / 1 على مضيفه بايرن ميونخ الألماني في ذهاب الدور قبل النهائي للمسابقة القارية
  • والحق لله فإن فريق بايرن ميونخ كان الأفضل في الشوط الأول ورغم أنه افتقد خدمات نجميه أريين روبن وجيروم بواتينج، اللذان خرجا من ملعب المباراة للإصابة، بالإضافة لخوضه اللقاء دون نجومه ديفيد ألابا وكينجسلي كومان وآرتورو فيدال بداعي الإصابة أيضاً.
  • لاعبو الريال تعاملوا مع مجريات المبارة بالخبرة فالكبير كبير ورغم أن البايرن تقدم بهدف حمل توقيع جوشوا كيميتش في الدقيقة 27، إلا أن الود مارسيللو ومع نهاية الشوط الأول أرسل صاروخاً عكس مجاريات المبارة وطبق الحنة في الشوط الثاني الحريف الخطير ماركو اسينسيو بهدف ثاني كان كرصاصة الرحمة.

مقالات ذات صله