المدرب قبل التسجيلات

المدرب قبل التسجيلات

 

  • يتحدث الكافة عن خيارات وتسجيلات نادي المريخ، وتنتشر الترشيحات هنا وهناك، ومطالبات عديدة بأن يسعى المجلس إلى ضم العناصر الظاهرة في الساحة على شاكلة عمر صولون وسيف الدين تيري وياسر مزمل وهلم جرا.
  • وبالمقابل يلح البعض على مغادرة اللاعبين الذين لم يستطعوا تقديم ما يفيد الفريق ويعينه، أمثال حماد بكري وسنجة وصالح العجب ومحمد داؤود وخلافهم مِن مَن لم نرهم البتة بشعار الأحمر.
  • الرأي عندي هو، أن أمر اختيار مدرب كفؤ ومقتدر وبقامة المريخ وواجباته، لهو أمر مهم وضروري ويفوق أمر التسجيلات، فك وانتداب بكل تأكيد ويقين.
  • عليه نطالب القائمين بالأمر بالنادي الأحمر بأن يحسموا قبلاً شأن المدرب والجهاز الفني بشكل كامل وتام، ومن ثم يتفرغوا لعملية الانتدابات حسب الرؤية الفنية والمتابعين، لأن ما يحتاجه المريخ واضح ومعلوم للكافة، والخيارات في العناصر المحلية محدودة، ولكن التدريب هو أس المشاكل الحالية.
  • وحسب ما نراه هو أن الاستعانة بمدرب وطني شبه مستحيل وغير عملي، لأن كل الوجوه والأسماء الوطنية الحالية غير مقنعة، ولن تجد الثقة من القاعدة الحمراء، ولن توفي كذلك الفريق الأحمر حقه أبداً أبداً.
  • إذن المطلوب من المجلس أن يجمع ماله ويوحد رأيه، ويتصل بوكلاء المدربين الشطار أصحاب الأسماء والخبرات، ويتعاقد مع من يرى فيه المواصفات والصفات المطلوبة، فحينها يكون المجلس أوفى بثمانين بالمائة من استحقاق الفريق ومطلوبات الجماهير.
  • وهذا الأمر كان وعداً قطعه الرئيس الحبيس سوداكال، فيجب أن يسأله علي أسد عن هذا الملف وما مدى التزامه به اليوم، كما أن الرجل أيضاً قال أنه ملتزم باللاعبين الأجانب أصحاب القدرات وليس العطالة.
  • ولكن أكبر المشاكل أن هذا المجلس لا يجد الدعم إلا من سودكال، والرجل نفسه محبوس ومقيد الحركة، فلا يعقل أنه سيوفي بكل شيء لوحده مهما اجتهد وأراد.
  • لقد أعجبت جداً بتلك المناشدة المهمة التي أطلقها المريخي الغيور عوض رمرم، وهو يطالب كل أهل المريخ بالوقوف مع المريخ الكيان، وأن يتناسى أهل المعارضة والتعارض كل مر وحنظل من أجل الأحمر.
  • هذا أسلوب متحضر وأنيق نحن ندعمه بشدة، لأنه لامس الحقيقة وخرش على الوتر الأهم، ومن رجل كان ينبغي أن يكون حاملاً للغل والحقد والكيد، لأنه أخفق في الانتخابات عند مواجهة نائب الرئيس قريش، ولكنه حكم الرأي السديد فكبر وسما عند كل أهل الأحمر.
  • وعندما يصدر مثل هذا النداء من شخص في قامة عوض رمرم، فلا بد لنا أن نتفاءل كثيراً في الاستجابة من أهل المال وميسوري الحال، لأنه رجل سخي ودعم النادي كثيراً، حتى إن كان خارج الإطار الإداري كما هو حاله اليوم.
  • ونريد أن نسمع كذلك صوت السيد علي الفادني في هذا الشأن، لأنه صاحب أفضال على الكيان ونريده أن يظهر في هذه الأحوال، نقول كل هذا لأن المريخ لا يجب أن يتوقف عند من يتولى حكمه وشأنه، وبخاصة إذا كان قصير اليد قليل المال كحال مجلس سوداكال.

ذهبيــــــــــــــــات

  • ضفر وأحمد آدم والتش يغيبون عن تمرين الأمس بسبب المال كما رشحت الأخبار.
  • نعم نحن مع دفع المستحقات، ولكن لا نقبل بلي الذراع وتحين الأوقات لضرب الزعيم.
  • هناك حساسية كبيرة عند اللاعبين وبخاصة المميزين، فعند أي تسجيلات يضعون مقارنة بينهم وبين من يأتي بالأموال الطائلة.
  • وأحمد آدم والتش كلفا خزينة النادي مبالغ طائلة، وحقيقة يستحقانها لمستواهما العالي، ولكن ما بدر منهما وفي هذا الحين أمر نرفضه وندينه.
  • والسؤال هل سيسافر المريخ لفاشر السلطان اليوم بدون التش والشفت؟
  • اليوم هلال الكاردينال في مواجهة هلال مولانا هارون بقلعة شيكان.
  • من سيفوز اليوم على الآخر، مباريات الهلالين فقدت طعمها ومذاقها بسبب تراخي الفريقين.
  • ونسأل مع أي أزرق ستقف جماهير الهلال بكردفان هذا المساء.
  • وماذا ستكون ردة فعل مولانا هارون إذا وقفت جماهير الهلال كعادتها مع هلالها الأب، وتركت هلال التبلدي لغشماء المريخ هناك.
  • معظم جماهير الهلال بالأبيض تقف مع هلال أم درمان في لقاءات الفريقين، لتقوم جماهير المريخ بمساندة هلال التبلدي.
  • وعند مقابلة المريخ لهلال الأبيض، تقف جماهير المريخ بالأبيض مع هلال التبلدي، وتترك المريخ بلا سند، في صورة قبيحة لا تحدث إلا في السودان.
  • ونسأل هل سيقود أبو شنب المباراة للتعادل أم سيكون هناك منتصر ومهزوم؟

الذهبية الأخيرة

  • وعبر الذهبية الأخيرة لهذا الصباح نقول، دعم المريخ واجب تقتضيه حاجة النادي الماسة، حتى لا يخرج الأحمر مطأطأ الرأس من التسجيلات وانتداب مدرب قدر المقام.

مقالات ذات صله