رضا يستغل برنامج الرياضة ضد المريخ

رضا يستغل برنامج الرياضة ضد المريخ

 

  • جلست جماهير المريخ ظهر أمس الجمعة أمام شاشة التلفزيون القومي وتحديداً في برنامج عالم الرياضة وهي تمني النفس بمشاهدة ومتابعة وتحليل لفوز المريخ ببطولة الدوري الممتاز بعد انتزاعه من الهلال.
  • إلا أن الإحباط الشديد أصاب القاعدة المريخية بسبب مقدم البرنامج رضا مصطفى الشيخ الهلالابي المتعصب الذي رفض مع سبق الإصرار والترصد عدم إيراد لأي لقطة أو حتى حديث أو تناول فوز المريخ ببطولة الدوري الممتاز.
  • ندرك هلالية رضا مصطفى ولن ننسى مطلقاً وهو يستضيف السيد عادل البلال الذي قال لرضا في نهاية الحلقة وبالحرف الواحد “نسيت يا رضا عام 92 كنا في تجمع الهلال للجميع” فكانت صدمة للزميل رضا الذي اكتفى بالصمت وتمنى أن تنشق الأرض وتبتلعه في تلك اللحظة.
  • ولن ننسى ما كتبه الزميل بابكر سلك بأنه في أحد تمارين الهلال كان رضا حضوراً وتمزقت فانيلة اللاعب الراحل والي الدين فما كان من رضا إلا أن خلع فانيلته وقدمها لوالي الدين لإكمال المران.
  • رضا مصطفى، هل يعتقد بأن برنامج عالم الرياضة بالتلفزيون القومي هو ضيعة مملوكة له يتصرف فيها كما يشاء.
  • ليعلم رضا بأن عهد الاستبداد والسيطرة قد ولى بلا رجعة.
  • إذا كان رضا وزمرته لا يستطيعون حجب ميولهم الزرقاء فليتركوا التلفزيون القومي وبرامجه غير مأسوف عليهم.
  • رضا عندما يتم سؤاله عن لونيته الرياضية يقول موردابي ويخجل أن يقول هلالابي رغم أن الكل يعلم بذلك.
  • رضا مصطفى وجه قبيح للتقديم التلفزيوني بامتناعه عن إيراد أقوى خبر رياضي هذه الأيام.
  • وندرك أن الهلال لو قدر له الفوز ببطولة الممتاز لصال رضا وجال وأتاح مساحة البرنامج كاملة لانتصاره.
  • رضا عليك عليك!!
  • والله كنا نقدرك ونحترمك كثيراً.
  • إلا أنك بفعلتك هذه جعلتنا نتراجع أكثر عن أشياء في نفوسنا.
  • أين جابر الزين المسؤول عن البرامج الرياضية بالتلفزيون لإيقاف هذا العبث؟
  • وأين مدير البرامج بالتلفزيون ليدرك إن كان جاهلاً بأن المريخ نادٍ كبير يشجعه أكثر من نصف سكان السودان.

صدى ثان

  • ماذا حدث للموردة العريقة؟
  • ماذا أصاب البارجة وعودتها للممتاز بسرعة الأسانسير؟
  • هل هي لعنة حنان خالد؟ أم ابتعاد أصحاب الوجعة المخلصين من أهل النادي؟
  • أم افتقاد الموارد المالية؟ أم هي الصراعات التي ترفض الابتعاد عن مجتمع الموردة؟ أم أن هنالك أسبابًا لا نعلمها أدت لذلك اليوم الحزين؟
  • إذا لم يتحد أهل الموردة على كلمة سواء ويضعوا أياديهم فوق أيادي البعض وينبذوا الخلافات ويضعوا الموردة أولاً وأخيراً فإننا نخشى حدوث ما لا يُحمد عقباه الموسم المقبل.
  • اتحدوا يا أهل الموردة لتحققوا أهدافكم.

آخر الأصداء

  • اليوم السبت 13 يوليو يصادف أسبوع تمام على موقعة إستاد الخرطوم على النجيل الصناعي بين المريخ والوصيف.
  • قبل المباراة شاهدنا وقرأنا العجب العجاب بأن الأزرق سيمزق شباك أبوعشرين ويحيله إلى أبوخمسة.
  • وقال كبيرهم الذي علمهم الشعر بأن وليد الشعلة ارتدى الكدارة والشنكار منذ ساعات الليل التي تسبق المباراة إيذاناً بالوصول لمرمى أبوعشرين.
  • وعندما دقت ساعة الحقيقة انكشف المستور.
  • كانوا نمورًا من ورق في المستطيل الأخضر ولم يستطيعوا الوصول لمرمى أبوعشرين رغم أن المريخ يعتبر قد أدى المباراة بالصف الثاني بعد غياب 7 من لاعبيه الأساسيين.
  • أسبوع تمام بعد الفوز بكأس الممتاز وبدأت عمليات الشطب في العرضة شمال لتشمل حتى جمعة جينارو.
  • أسبوع تمام وجمهور المريخ يسير بخيلاء رافعاً رأسه في شموخ وازدراء ينظر للباقين من القمة.
  • وهو الوضع الطبيعي في كرة القدم.
  • المريخ الأول والبقية تأتي بينهم الوصيف.
  • ختاماً يأتي الكل للقلب وتبقى أنت من دونهم يا مريخ السعد كل الكل في القلب.

 

 

مقالات ذات صله