إدمان العشوائية

إدمان العشوائية

 

× بعد القرار المعيب الذي اتخذه رئيس نادي الهلال أشرف الكاردينال بشطب مدافع الفريق حسين الجريق والموسم (يادوووب) تمنيت أن أجد أي هلالي في الشارع مؤيدًا للقرار .

× الجميع متفق على أن حسين الجريف ليس هو المدافع السوبر أو المدافع بقامة الهلال ويدرك الجميع الأخطاء الكارثية التي وقع فيها الجريف في مشاركة مع الفريق

× الكل وبعد قرار  الاستغناء وقف في صف حسين الجريف ليس لأنه يستحق التواجد في الكشف فقط بل لأن القرار معيب ولا يصدر من نادي تربوي.

× فضلًا عن عدم دراسة القرار من قبل المجلس أو من أصدره تحديداً نجد أن التوقيت غير مناسب إطلاقاً  ولكن اتخاذ مثل هذه القرارات الارتجالية يؤكد أن المجلس  يعيش في عزلة عن أنصاره وعن تاريخ وإرث النادي.

× حسين الجريف كما يؤكد الكل أنه لاعب كثير الأخطاء ضعيف القدرات الدفاعية لكن كان خطأ الهلال منذ البداية (الورطة) كان في كيفية تسجيله لفريق بقامة الهلال .

× مجلس الهلال سادتي أخطأ مرتين الأولى عندما استمع للسماسرة بضم مثل لاعبين لا يقدمون ولا يؤرخون  والخطأ الثاني كيفية الاستغناء عن اللاعب .

× لكن بعد القرار الأخير تناسى الأهلة وكل المتبعين  الأصدقاء والإعداء خطأ تسجيل الجريف  وتمسكوا بالخطأ الأكبر في الشطب والاستغناء عن لاعب في هذا التوقيت

× لا يدرك مجسل الهلال أو متخذ القرار ردود أفعال القرار وتأثيره السلبي على كل اللاعبين لو كان يدرك لما فعل

× تعاطف الأهلة مع حسين الجريف ليس حباً في اللاعب أو إمكانياته المأهولة  ولكن استنكارأ للقرار الأرعن من مجلس بقامة نادي الهلال .

وخز أخير

× معروف أن الأندية الكبيرة عادة تحسم كل الأمور الفنية والإدارية قبل انطلاقة الموسم إلا الهلال .

× الهلال يشطب ويسجل ويعين ويرفد ويقيل في بداية الموسم أو أثناء المنافسات

× المشهد الذي يعيشه نادي الهلال منذ سنوات يؤكد أن الاستقرار أبعد من النادي وفريق الكرة .

× شطب حسين الجريف في بداية الموسم ليس هو الأول ولن يكون الأخير في عهد المجلس الحالي .

× مجلس يؤسس لفقدان الثقة بينه واللاعبين والأجهزة الفنية في وقت .

× لم يفكر المجلس أن قرار الشطب أثناء مرجيات الموسم ليس قرار تربوي لكنه قرار تشفي.

× وحالة حسين الجريف هي الأقرب للوصف السابق

× كان بإمكان المجلس أن يصدر عقوبة تربوية بإبعاد اللاعب عن أي مشاركة مع الفريق إلى حين موعد الشطب والتسجيل.

× كان بالإمكان أن يكون اللاعب في الكشف بدلًا من بهدلته وزرع الخوف في بقية اللاعبين.

× الخلاصة أن مجلس الهلال أدمن العشوائية .

حاول المجلس أن يجمل وجهه أمام الجماهير وأعلن عن تغييرات مقبولة

× اختيار البرنس مدرب عام قرار موفق جدًا

× السادة لدائرة الكرة كاد أن يمسح هفوة الهلال الأخيرة

× العودة لأبناء الهلال عين العقل.

 

 

 

 

مقالات ذات صله