منوعات

منوعات

 

  • من فضائل مباريات المنتخب الأول لكرة القدم على مريخ السودان ذلك الرتم في الأداء للنجمين أمير الحسن والعجب- وكذلك اللياقة العالية للموهوب الدش وأحمد آدم وأداء الواجب الدفاعي والهجومي بمقدار،
  • أما محمد الرشيد فإنه بإذن الله سيصبح بشارة زمانه بقليل من التركيز بل سيصبح رمانة ميزان خط وسط المنتخب والذي “دعاني لكتابة هذه الملاحظة هو فرجتي على أداء نجوم المريخ وأنا في المدرسة الأولية “أيام الداهية بشارة وما بعد ذلك
  • الخلاصة والفضل بالإيجاب لصالح أمير الحسن -العجب- الرشيد التش، ما دفعني لفول ذلك هو أنني تفرجت على هذا الخماسي بما فيهم تيري في لقاء السودان وتنزانيا ولقاء تشاد الأول ودون تحيز، هذا الخماسي سبب رئيسي في الفوز .
  • نقلت رؤيتي للخماسي من لقاء التنزاني بأرض تنزانيا إلى مشاهدتي ميدانيًا لهذا الخماسي في لقاء الأهلي الخرطوم ورأيت بعيني ما كنت أتمناه أن يصل هؤلاء لما نريده في المريخ وهو الوصول لمنصات التتويج.
  • أحمد آدم عرف كيف يوازن بين الدفاع والهجوم ومتى يركض ومتى ينطلق ومتى يدافع ومتى يهاجم وكيف يقدر المسافة بعينه وبين المدافع المنافس هل هي تسمع بالانطلاقة والأوفر أم التمرير’
  • عجيب أمرك يا أمير كمال وصدق من سماك أمير الحسن وليته أجل التسمية لما بعد لقاء تنزانيا وتشاد والأهلي وفي الثلاثة هو أمير الحسن -هدوء- ثقة -دقة- تمرير- متى يحتفظ بالكرة ومتى يشق ومتى يمرر في مساحة شبر ومن شهد أمير مؤخرًا يؤمن على كلامي.
  • أما العجب العجيب فلقد تذكر وهو في منتصف الطريق أن من اسمه العجب فهو سمي الظاهرة فيصل العجب -يلعب كل الخانات في الملعب بلياقة من البداية للنهاية ويفتح التسجيل لفريقه ويجيد الانطلاقة
  • هذا الود الذي اسمه محمد ود الرشيد فهو حقيقة هبة السماء للمريخ ورحيل فطاحلة خط الوسط العظام بداية من (ابراهومة وماوماو)(وبشرى وبشارة)(وأبوعنجة وبخيت )(والعجب والزين) والنفطي ووراغو) تخلص محمد الرشيد من عيوبه واستوى على سوقه يعجب جمهور المريخ.
  • موهبه السماء للمريخ اللاعب التش كمال عبد الوهاب آخر المحاورة والتمريرات القاتلة المكتوب عليها هدف ليته غذى نفسه حتى تسعفه لياقته للعب شوطين كاملين كما يبدأ أول كل مباراة
  • أما الأخطبوط أبو عشرين فتسلم البطن الجابتو ليكون حارسًا للمريخ موهبة الطيب سند وفدائية ورشاقة ووعي حامد بريمة إنه القامة التي تجاري المريخ في ارتفاعه وإطلالته وبهاء يرفض الاحتجاب في حضرة العظماء
  • قامة تتمدد في كل اتجاهات الموهبة المبدعة التي تصيبك بالإعجاب المذهل والتصفيق الحاد -قامة تعلمت الوقوف في كل الأراضي والمحافل بشموخ الأرض التي أنبتته
  • أبو عشرين سبب رئيسي لأن يصل المريخ لدور الأربعة الكبار في بطولة دوري أبطال العرب وسبب رئيسي في المحافظة على الفوز أمام تشاد وكذلك تنزانيا وكذلك لقاءت المريخ المحلية ‘
  • مارس العزف مع بقية فرقة المنتخب الوطني وقبله المريخ في تشاد وتنزانيا وسوريا والجزائر وتونس وكتب النجوم اسمه في النوتة العالمية بالبنط العريض أبو عشرين أخطبوط يملأ العيون في فريق كله نور العيون

مقالات ذات صله