الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ

الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ

 

 

  • قدمت الفرقة الحمراء أفضل مردود في لقاء القمة الأخير، ومن خلال سير المباراة اتضح جلياً التفوق المطلق لرفاق أمير كمال وسيطرتهم التامة لمجريات الديربي.
  • بل نقول وبكل صدق أن الشوط الثاني كان عبارة عن هجوم شرس متواصل للأحمر يقابله دفاع مستميت للأزرق.
  • وتوقع الجميع مع الضغط المستمر ارتكاب الأخطاء وفوز المريخ وهو ما حدث.
  • المباراة تليها أمام الرابطة كوستي رغم إجادة نجوم الأحمر وسيل الأهداف أمام المهدرة.
  • إلا أننا لاحظنا انخفاض تروميتر الإيقاع.
  • وندق جرس الإنذار مبكراً.
  • وما كل مرة تسلم الجرة.
  • خرجنا بصعوبة من مطب الرابطة كوستي.
  • ولا نود تكرار ذلك السيناريو المزعج والأهم هو عدم الاستهوان والاستهتار بفريق الفلاح عطبرة
  • وعلينا أن تنتناسى خسارته بالخمسة فلكل مباراة ظروفها.
  • وندرك جيداً بأن أي فريق ينازل المريخ يلعب وكأنها حرب قائمة بذاتها.
  • لذلك على الجهاز الفني يقع العبء الأكبر في المباريات القادمة.
  • ولابد من الإشادة والتقدير لمدرب اللياقة البدنية عمر زيقا الذي شاهدنا بصماته وارتفاع معدل لياقة المريخ على لاعبي الرابطة فكان هدف الترجيح بمثابة بيان بالعمل.
  • المرحلة القادمة للحصاد.
  • خاصة عقب تخطي الهلال للوصيف.
  • ولا ننسى بأن هنالك العديد من الأندية ينتمون للهلال حتى ولو تم تغيير الاسم.
  • وعلى سبيل المثال لا الحصر فريق الرابطة كوستي الذي لو أدى جميع مبارياته كما فعل مع المريخ لشاهدناه حالياً في المراكز الأربعة الأولى لا أن يصارع في المؤخرة.
  • علينا حالياً إيقاف الأفراح والاحتفالات مؤقتاً.
  • أمامنا مباراة مهمة جداً وأي ثلاث نقاط لها وقع خاص.
  • يجب أن تكون نظرتنا دائماً للأمام، فالمريخ تعوّد على مر الأزمان أن يكون في المقدمة.

صدى ثان

  • عندما همّ الهلال بضم حارس المرمى جمال سالم قلت في سري بأنه لن ينجح مع الأزرق.
  • بنيت ذلك على الاستقرار التام الذي وجده اللاعب في القلعة الحمراء إبان وجود غارزيتو ومن ق بله برهان ومحسن في أعوام 2014/2015/2016.
  • وصدق حدسي.
  • جمال سالم تسبب في العديد من الأهداف التي ولجت مرمى الهلال.
  • إلا أن هدف بلاتينيوم كان بمثابة فضيحة في حق جمال سالم.
  • هدف لا يتم تسجيله في حارس مبتدئ.
  • يبدو أننا سنشاهد خلال الأيام المقبلة تحسراً كبيراً للأهلة والمطالبة بعودة الحارس يونس.
  • حقيقةً جمال سالم هو المطلب الذي صار مقلباً.

آخر الأصداء

  • عاتبني الكثيرون عندما سطرت بالأمس القريب والانتقاد الشديد للثنائي محمود أمبدة وخالد النعسان.
  • وأنهما من اللاعبين صغار السن ويجب منحهما المزيد من الفرص.
  • كان ردي المريخ حالياً يحتاج للاعب المقاتل الشرس الذي يبذل كل جهده وطاقته داخل المستطيل الأخضر وحتى لو خسر الفريق فإن الجمهور له تقديره تجاه من أخلص للشعار.
  • إلا أن الثنائي محمود أمبدة وخالد النعسان تأتيهما الفرص على طبق من ذهب ورغم ذلك لا يتم استثمارها.
  • النعسان في مباراة الرابطة كان ضمن التشكيلة الأساسية ولم يفعل شيئاً بل خرج كما دخل رغم علمه بغياب المهاجم رمضان عجب وكان أولى به بذل جهد مُضاعف من أجل إثبات أحقيته.
  • ولكن يبدو أن فاقد الشئ لا يعطيه.
  • أما محمود أمبدة فلا أدري ماهيي المعايير والمميزات التي جعلت القائمين على الأمر اتخاذ قرار تسجيله في كشوفات المريخ؟
  • مباراتا الهلال والرابطة كشفتا بأن البون شاسع جداً بين أحمد آدم بيبو ومحمود أمبدة.
  • حقيقة وحسب رأيي الشخصي وبعد مشاهدة محمود أمبدة تحسرت كثيراً على اللاعب محمد حقار ونفس الشئ بالنسبة لخالد النعسان وشطب المهاجم القوي محمد داؤود الذي أثبت جدارته بارتداء شعار المريخ.
  • اليوم سيتواصل غياب رمضان عجب ونتعشم بأن يفطر سيف تيري في شباك الفلاح رغم علمنا بأنه صاحب مجهود جبار.
  • أهداف المريخ في المباراة الأخيرة كانت الترجمة من لاعب الوسط نيلسون والدفاع صلاح نمر.
  • نتمنى أهداف مطر في لقاء اليوم.
  • شكراً مرفوع للقوة إلى مالا نهاية لقطب المريخ الشاب متوكل ود الجزيرة وهو يقوم بتكريم الصدى بالأمس في لفتة بارعة.
  • متوكل ود الجزيرة، أفعاله تتحدث عنه وهو مكسب للأحمر.
  • ختاماً يأتي الكل للقلب وتبقى أنت من دونهم يا مريخ السعد كل الكل في القلب.

مقالات ذات صله