القانون وبسط الهيبة وإلا فالكارثة!!

القانون وبسط الهيبة وإلا فالكارثة!!

* الفوضى الرياضية والإعلامية والجماهيرية بخصوص ما يسمى بأزمة الموسم والتي وصلت قمتها اليوم لا توجد إلا عندنا بالسودان !

* تحريض قوي ومباشر من بعض الصحف والكتاب لجمهور الهلال للخروج عن النص ضد الاتحاد وأخذ القانون بأيديهم.!

* إساءات بليغة واتهامات خطيرة تنشر على الملأ وطعن في الذمم والأعراض وحريق وتهديد باستخدام القوة والجهات المختصة تتفرج !

* الظلم والمحاباة والانحياز وغياب القانون والمؤسسية في إدارة النشاط الرياضي هو السبب الأساسي للأزمة المفتعلة وتداعياتها !

* بمقارنة أنفسنا بمن حولنا يمكن القول أننا نعيش في جاهلية رياضية إعلامية برضاء ومباركة ضمنية من الجهات المختصة!

* التنافس الرياضي لا يعلو على اعتبارات الأمن وسلامة المواطن والمؤسسات والممتلكات ومطلوب من الجهات المختصة وخاصة الأمنية ووزارة الإعلام ومجلس الصحافة واتحاد الصحفيين تدارك الأمر واستباق الكارثة الجماهيرية التي تلوح في الأفق !

* لابد من تطبيق القوانين لإيقاف الفتنة التي تشعلها بعض الصحف الرياضية وكتابها والمواقع الالكترونية والتي وصلت مرحلة خطيرة يمكن أن تقود الجماهير المسكينة إلى كارثة دهماء !.

* النشاط الرياضي يستهدف التربية والتنشئة السليمة وتحقيق الضبط الاجتماعي عن طريق ممارسة الرياضة وبعض الصحف والكتاب والإداريين يسيرون عكس هذا الهدف وادخلوا الرياضة في نفق التعصب المظلم والكراهية وصوروا للجمهور المسكين أن التنافس الرياضي مجرد حرب قذرة ومن أراد التأكد من ذلك فليتابع مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة!

* الانتهازية التي تعامل بها إعلام الهلال مع انسحاب فريقه من الممتاز وقلبه الحقائق التي لا ينتطح حولها عنزان رأسا على عقب بقوله أن الاتحاد ظلم الهلال وانحاز للمريخ ناديه المدلل أكد أننا أمام أزمة أخلاقية قبل كل شيء أزمة أمانة ومصداقية !!

* يا سبحان الله المريخ الذي ظل يتعرض لأبشع أنواع الظلم والاستهداف من الاتحاد ولجانه والتحكيم طوال (20) عاما سوداء من عمر بطولة حتى يئس أهله من العدالة وترك كثير من أحبابه تشجيع الكرة يصبح بين عشية وضحاها نادي الاتحاد المدلل !!!!

* أما الهلال الذي شب وترعرع في كنف ورعاية الاتحاد العام ولجانه والتحكيم وظل يحصل على البطولات بأمر تلك الأجهزة منذ متواليات أبو جنزير المريخية الثمانية في الهلال في ستينيات القرن المنصرم فيعتبر نفسه مظلوماً من الاتحاد ويصمه بالفساد والانحياز للمريخ لمجرد قيام لجنة الاستئنافات بإنصافه في شكوى عادلة ووجيهة لا علاقة للهلال بها رغم ظلمها البائن له في شكوى أخرى !!!

* لقد وصل انحياز الاتحاد العام والتحكيم للهلال مرحلة جعلت أهل المريخ يعتقدون جازمين أن الهلال والاتحاد العام والتحكيم مجرد كيان واحد ومتماسك إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى !!

* لا مصيبة بحق المريخ والاتحاد العام سوى قول أهل وإعلام الهلال أن الاتحاد فاسد وظالم ومنحاز للمريخ نادي الاتحاد المدلل فهذه الانتهازية في التوصيف وقلب الحقائق تعتبر المصيبة الكبرى والأزمة الحقيقية لهذا الموسم !!

* يعتقدون أن فريقهم فريق الحركة الوطنية وانه فوق القانون والجميع ويجب أن يستمر الاتحاد في تدليله وتسخير القوانين وكل شيء لأجل احتكاره بطولة الممتاز وليذهب الجميع إلى الجحيم !!

* الاتحاد العام مسؤول مسئولية كاملة عن تدليل الهلال والانحياز له بشكل سافر ومستمر حتى أوصله مرحلة خطيرة جعلته يعتقد انه فوق القانون والاتحاد العام وكافة المؤسسات الرياضية وأصبح يرى أن العدالة بحق الآخرين ظلما بحقه وذهاب بطولة مستحقة لغيره فسادا وظلماً واستهدافاً مقيتاً له وتقليلاً من شأنه !!

* وبالتالي يتوجب على الاتحاد العام (المصدوم في ابنه المدلل والعاق) حسم التفلت بالثبات على تنفيذ القانون والعقوبات (التربوية) الخفيفة التي أنزلها بابنه المدلل الهلال ويجب على المرجعيات المختصة دعم الاتحاد في تنفيذ القانون وحسم الفوضى والتفلتات الإعلامية والجماهيرية.

* إنها فرصة تاريخية للاتحاد العام والجهات المختصة لتصحيح الأوضاع وإعادة الأمور لنصابها وتقويم المسيرة رياضياً وإعلامياً وفرض هيبة الدولة والقانون والانضباط فإما أن يسود القانون والروح الرياضية في التنافس الرياضي وإما أن يترك.. وروح مشجع واحد أغلى عند الله من الدنيا وما فيها كما قال بذلك حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم !!

* الناطقة الرسمية للهلال فاطمة الصادق قالت أنها لا تستبعد أن يلعب الهلال نهائي الممتاز مع المريخ احتراماً لجماهير الهلال الوفية التي ساندت النادي في قراراته الأخيرة وليس خوفاً من الاتحاد وأضافت أن هزيمة المريخ في نهائي الممتاز من أجمل الهدايا التي سنقدمها لجمهورنا. !!!!!!

* الخوف من المزيد من العقوبات والحرمان من المشاركة أفريقياً وانتهاز هزيمة المريخ من أهلي مدني بالمناقل التي منحت الهلال فرصة للفوز بالممتاز حال انتصر على المريخ والاطمئنان التام لدعم التحكيم أسباب قوية قد تغري الهلال لانتهاز الفرصة وبيع القسم والبيعة والأمل والتراجع عن الانسحاب وملاقاة المريخ في نهائي الممتاز بعشم النصر وكسب البطولة ليكون الأمل ضحية الموسم والكاردينال !! .

* على المريخ الاستعداد القوي لنهائي الممتاز أمام الهلال الذي بدا واضحاً انه سيتراجع عن الانسحاب (احتراما لجماهيره) التي بايعت الكاردينال على الصمود في مواجهة الاتحاد العام ونأمل أن يتفهم أمل عطبرة قيم وموروثات الهلال التي تضع رغبات جمهور الهلال فوق كل شيء!!

* والانسحابات الجايات أكتر من الرايحات !!

مقالات ذات صله